دليل VICE لما يحدث الآن

النساء والعمال الأقل أجراً هم أكثر المتضررين اقتصاديًا من الإغلاق بسبب فيروس كورونا

الأثر الاقتصادي العالمي لفيروس كورونا قد يترك نحو 200 مليون شخص بلا عمل​​
8.4.20
working women
Photo by Irina on Unsplash


أخبار فيروس كورونا من حول العالم

فرضت السعودية حظر تجول على مدار اليوم في العاصمة الرياض ومدن أخرى كبرى حتى إشعار آخر ملزما معظم سكان المملكة بالعزل التام وذلك في إطار تكثيف جهود كبح انتشار فيروس كورونا. وسجلت السعودية أربع حالات وفاة جديدة بسبب الفيروس يوم الاثنين لترتفع حصيلة الوفيات إلى 38. وفي الإمارات، تم تسجيل 283 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وذلك في أكبر زيادة يومية وكذلك حالة وفاة واحدة. وبلغ إجمالي عدد الحالات المصابة في الإمارات 2،359 وإجمالي الوفيات 12 حالة. وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة إن ارتفاع حالات الإصابة في الآونة الأخيرة ناجم عن زيادة الفحوص التي تجرى.

إعلان

في المغرب، وصل عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 1،184 أي بزيادة 64 حالة في غضون أربع وعشرين ساعة. وقد ارتفع عدد وفيات الفيروس إلى 90 وبلغ عدد المتعافين 93. وفرض المغرب ارتداء الكمامة الطبية على كل من يضطرون للخروج من البيت، وهددت المخالفين لقرار ارتداء الكمامات بالسجن والغرامة.

في الصين، الصورة مختلفة تمامًا، حيث بدأت مدينة ووهان الصينية السماح للناس بمغادرتها لأول مرة منذ عزل المدينة قبل 76 يومًا لاحتواء تفشي فيروس كورونا. وبلغ عدد وفيات الفيروس في المدينة 2،571 شخصًا أي نحو 80 بالمئة من إجمالي الوفيات في الصين حسب الأرقام الرسمية.

أعلنت يوتيوب أنها ستقوض انتشار مقاطع الفيديو التي تروجه لنظرية المؤامرة التي تزعم أن تقنية الجيل الخامس (5 جي)، مسؤولة عن تفشي فيروس كورونا. وجاء هذا القرار في أعقاب تدمير عدّة أبراج هوائية للهواتف، في عدّة دول حول العالم. وتسبب انتشار هذه المعلومات المضللة، بإحراق ما لا يقل عن سبعة أبراج خلوية في الأسبوع الماضي في بريطانيا.

أعلنت السلطات المصرية حظر أي تجمعات دينية عامة خلال شهر رمضان، الذي يبدأ في غضون أسبوعين تقريبًا، ضمن إجراءات لمواجهة انتشار فيروس كورونا. وقررت مصر حظر أي تجمعات وإقامة موائد الإفطار الجماعية بما في ذلك الاعتكاف في المساجد التي يقضي فيها بعض المسلمين الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان في المساجد للصلاة والتأمل.

النساء والعمال الأقل أجراً هم أكثر المتضررين اقتصاديا من إنتشار فيروس كورونا

قالت دراسة إن العمال الأقل أجرًا، والنساء، سيكونون أكثر المتأثرين اقتصاديًا بسبب فيروس كورونا. ويقول معهد الدراسات المالية، الذي أجرى الدراسة، إن "عددًا كبيرًا" من هاتين المجموعتين يعمل في قطاعات أغلقت بالفعل. ويقول المعهد إن البحث الذي أجراه يثير مخاوف خطيرة بشأن تأثيرات الأزمة المستمرة، بالنسبة إلى الشباب بوجه خاص، وعدم المساواة بين الجنسين. وبحسب الدراسة، تأثير الفيروس قد يضر بأجور النساء بشكل خاص، بسبب زيادة عدد النساء العاملات، مقارنة بالرجال، في قطاعي تجارة التجزئة والضيافة، إذ تمثل المرأة 17٪ من العاملين في القطاعات المغلقة، بينما تبلغ نسبة الرجال فيها 13 في المئة. وقال مدير المعهد، بول جونسون، لبي بي سي إن الشباب في سن 25 عامًا، وما أقل من ذلك، سيتضررون أيضًا، لأنهم يعمدون إلى العمل في مجالات الترفيه، والضيافة، والبيع بالتجزئة، وهي القطاعات التي تأثرت بشدة بالإغلاق.

كما أشار تقرير لـمنظمة العمل الدولية، وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة أن الأثر الاقتصادي العالمي لفيروس كورونا قد يترك نحو 200 مليون شخص بلا عمل. من المتوقع أن يسبب الأغلاق بسبب فيروس كورونا تخفيض عدد ساعات العمل بنسبة 6.7 ٪ في جميع أنحاء العالم خلال الربع الثاني من عام 2020 -وهذا يعني أن 195 مليون عامل بدوام كامل سيفقدون وظائفهم. ومن المتوقع أن تكون الدول الأكثر تضررًا هي الدول العربية، مع انخفاض بنسبة 8.1 ٪ في ساعات العمل (خمسة ملايين عامل بدوام كامل).

العلماء يترجمون بروتين فيروس كورونا إلى موسيقى

قام الموسيقي والمهندس ماركوس بيولر وزملاؤه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بترجمة هيكل بروتين الفيروس إلى نوتات موسيقية. وتمثل الأصوات التي يمكن سماعها، جميع الجوانب المختلفة للبروتين المتشابك، الذي يبرز سطح الفيروس ويساعده على الالتصاق بالخلايا. وقد تم استخدام تقنية جديدة تسمى sonification، حيث تم تعيين نوتة فريدة في نطاق موسيقي لكل حمض أميني.