دليل VICE لما يحدث الآن

إدانة أحمد بسام زكي بالتحرش الجنسي

ويحاكم زكي جنائيًا أيضًا أمام محكمة جنايات القاهرة فى تُهم هتك عرض وحيازة مواد مخدرة
30.12.20
md-sexualharassment-0301
جدارية ضد التحرش في مصر. وتشير الاستطلاعات إلى أن الغالبية العظمى من النساء المصريات تعرضن للتحرش في الشارع. 

قضت محكمة في القاهرة بسجن الطالب الجامعي أحمد بسام زكي ثلاث سنوات مع الشغل. وأدين المتهم بالتحرش بفتيات، وإساءة استخدام أدوات الاتصال ومواقع التواصل الاجتماعي. ويحاكم زكي جنائيًا أيضًا أمام محكمة جنايات القاهرة فى تُهم موجهة إليه بهتك عرض ثلاث فتيات إحداهن دون سن الثامنة عشرة، وحيازة مواد مخدرة.

وكانت النيابة العامة أوائل شهر يوليو، فتحت تحقيقًا في الاتهامات المنسوبة للشاب وترجع لعام ٢٠١٦ من بينها التحرش الجنسي و تلميحات إباحية عن طريق إرسال صور، ونصوص عبر تطبيق الواتس آب إلى فتاتين في الفترة ما بين عامين 2016-2020.

وفي يوليو، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اتهامات لـ زكي بالتحرش والتعدي على فتيات، وسط موجة من فضح هذه الممارسات دشنها ناشطون في مصر. وأُنشِئَت صفحة على موقع إنستغرام بعنوان "بلّغ عن أحمد بسام زكي @assaultpolice تحوي عشرات الشهادات ضده من قبل ناجيات تعرضن لأنواع مختلفة من الاعتداءات الجنسية أثناء فترة الدراسة.

واستخدمت الناشطات النسويات مواقع التواصل الاجتماعي للكشف عن الاعتداءات الجنسية وتشجيع الناجيات على التبليغ، من بينها قضية الاغتصاب الجماعي لفتاة في ما يعرف بقضية الفيرمونت، إضافة إلى نشر شهادات ضد الصحفي الاستقصائي هشام علام والمخرج المصري إسلام عزازي.

وأقرّت الحكومة المصرية مشروع قانون لضمان سرية بيانات المجني عليهم في حالات التحرش الجنسي. ويجرّم القانون المصري التحرش الجنسي سواء كان باللفظ أو بالفعل، في العالم الواقعي أو الافتراضي، بالسجن والتغريم.