دليل VICE لما يحدث الآن

وفاة الناشطة المصرية سارة حجازي

تم اعتقال سارة بذريعة الترويج للمثلية الجنسية بعدما لوحت بعلم قوس قزح في حفل غنائي لفرقة "مشروع ليلى"
14.6.20
سارة حجازي

استمرار الاحتجاجات في لبنان
استمرت التظاهرات في لبنان بعد انخفاض جديد في قيمة العملة خلال الأسبوع الماضي وسط تصاعد الغضب بسبب عجز الحكومة عن احتواء الأزمة الاقتصادية. وفقدت الليرة نحو 70 في المئة من قيمتها منذ أكتوبر وغرقت البلاد في أزمة مالية تسببت في رفع الأسعار وزيادة معدل البطالة بنسبة 35% وفرض قيود على صرف الودائع الدولارية. وعاد المحتجون إلى الشوارع في مختلف أنحاء البلاد يوم أمس السبت وتظاهروا في بيروت وطرابلس في الشمال وصيدا في الجنوب وطالب كثير منهم الحكومة بالاستقالة. وقالت وسائل اعلام محلية إن سعر الصرف وصل إلى 6 آلاف ليرة لبنانية في السوق السوداء يوم الجمعة، مقارنة بالسعر الرسمي المحدد بـ 1507 ليرات منذ عام 1997.وتجري لبنان محادثات صندوق النقد الدولي قد يتيح لها الحصول على تمويل قيمته مليارات الدولارات وأن تبدأ الانتعاش الاقتصادي.

إعلان

وقد تم الإعلان اعادة فتح مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت أمام الرحلات التجارية اعتبارا من أول يوليو لكن بقدرة تشغيل عشرة بالمئة من حركة الملاحة مقارنة بشهر يوليو 2019. وسيخضع الركاب لفحوص كوفيد-19 لدى وصولهم وسيكون عليهم الالتزام بالحجر الصحي في المنزل إذا جاءت نتيجة الفحص إيجابية.

وقد شهدت محافظة السويداء، جنوب سوريا، احتجاجات متجددة خلال الأسبوع الماضي، طالب خلالها الأهالي برحيل الرئيس السوري بشار الأسد. وتأتي هذه المظاهرات مع اقتراب دخول قانون "قيصر" الأمريكي حيز التنفيذ لفرض عقوبات على النظام السوري، وانطلاق المظاهرات في بعض المدن ضد تردي الأوضاع المعيشية مع انحدار قيمة الليرة السورية وارتفاع أسعار السلع الأساسية.

سارة حجازي:"أيها العالم كنت قاسيًا إلى حد عظيم" "إلى العالم، كنت قاسياً إلى حد عظيم ولكني أسامح" هذه كانت الكلمات الأخيرة للناشطة المصرية سارة حجازي، 30 عامًا، ضمن رسالة مقتضبة قبل اقدامها على الانتحار في مكان إقامتها بكندا. وكان القضاء المصري قد اعتقل سارة بذريعة الترويج للمثلية الجنسية بعدما لوحت بعلم قوس قزح في حفل غنائي لفرقة "مشروع ليلى" وتم الإفراج عنها في 2018. وأشار بعض المغردين إلي تعرضها للتعذيب والتحرش الجنسي خلال الاعتقال.

استقالة قائدة شرطة أتلانتا بعد إطلاق الشرطة النار على رجل أسود
أغلق محتجون طريقا سريعا رئيسيا في مدينة أتلانتا الأمريكية وأضرموا النار في مطعم كانت الشرطة قد أطلقت عنده النار على شاب أسود، 27 عامًا، خلال محاولته الفرار من الاعتقال فأردته قتيلا وذلك في حادث التقطته عدسات الكاميرات. وأعلنت رئيسة بلدية المدينة أنها قبلت الاستقالة الفورية لقائدة شرطة المدينة بعد وفاة الشاب، وقد جاءت الشرطة بعد اتصال من موظف في المطعم، يشتكي من أن الشاب ريشارد بروكس كان نائماً في سيارته في موقف المطعم.