Vice Illustration 2
تقنية

دليل VICE عربية للتعامل مع حجب الإنترنت في بلدك

هناك تطبيقات يمكن استخدامها بدون الحاجة للاتصال بالإنترنت
22.1.20

خلال العام الماضي، لجأت السلطات العراقية أكثر من مرة إلى قطع الإنترنت، مع إنطلاق المظاهرات في الأول من أكتوبر بالعاصمة بغداد وعدد من المحافظات، احتجاجا على الفساد السياسي، والوضع الاقتصادي المتدهور. قامت إيران بقطع الإنترنت أيضاً بعد دعوات للتظاهر، وغيرها الكثير. الإنترنت هو أحد الوسائل القليلة التي يمكن أن تنتشر فيها المعلومات بحرية، وهو ما قد يفسر سبب قيام بعض الدول بحجب الإنترنت عن الشعب أو تقييد وصول مواطنيها إلى مواقع ويب معينة أو الإنترنت بهدف الحد من حرية التعبير والتستر على الحقائق بحجة الحفاظ على الأمن العام. ويشكل حجب الإنترنت تهديدًا لحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، حيث أنه يتسبب بإلحاق الضرر بالجميع: الأعمال التجارية وخدمات الطوارئ والصحافة والمدافعين عن حقوق الإنسان. بحسب الأرقام، يخسر العراق 40 مليون دولار في كل يوم يتم فيه حجب الإنترنت. في حال كنت تعيش في بلد يعاني من حجب الإنترنت، سنساعدك في تجاوز حجب الإنترنت. ولكن أولا:

إعلان

كيف تقوم الحكومات بحجب الإنترنت؟
يحدث وقف الاتصال بالإنترنت عندما يعطل شخص ما (عادة ما يكون حكومة) عن قصد الإنترنت أو تطبيقات الهاتف المحمول للتحكم فيما يقوله الناس أو يرونه أو يفعلونه وللسيطرة على تدفق المعلومات. تطلب بالعادة الحكومة من مقدمي خدمات الإنترنت المحليين (ISP)، وعمومًا شركة الاتصالات المحلية (وربما شركات أخرى)، تقييد وصول مواطنيها إلى مواقع ويب معينة أو الإنترنت بأكمله. يمكن للحكومات أن تطلب إيقاف تشغيل الإنترنت عندما يكون هناك واحد أو اثنين فقط من مزودي خدمات الإنترنت في دولة، أو عندما تكون الدولة نفسها هي المزود الرئيسي لخدمات الإنترنت. يمكن لمقدمي خدمات الإنترنت حظر عنوان IP لهذا الموقع من جميع مستخدميه. يمكن أيضًا حذف هذا الموقع من خوادم DNS الخاصة به، بحيث عندما يحاول الأشخاص الاتصال به، سيتم إخبارك بأن هذا الموقع غير موجود. عادة ما تندرج عمليات حجب الإنترنت ضمن فئتين رئيسيتين: 1. إيقاف تشغيل تام أو تعتيم حيث يتم حظر جميع الخدمات على الإنترنت، مستهدفة الوصول إلى الإنترنت عبر الهاتف النقال و / أو الخطوط الثابتة، بحيث لا يتمكن المستخدمون في بلد أو منطقة من الوصول إلى الإنترنت.
2. إغلاق جزئي، حيث يتم تطبيق تقنيات حظر المحتوى لتقييد الوصول إلى مواقع ويب أو تطبيقات معينة مثل فيسبوك، في كثير من الأحيان لمنع الأشخاص من التواصل أو تبادل المعلومات بينهم.

ما هي المبررات التي تستخدمها الحكومات لحجب الإنترنت؟
القيود المفروضة على الوصول إلى الإنترنت آخذة في الارتفاع على الصعيد العالمي، مدفوعًا إلى حد كبير بمخاوف الأمن السياسي والوطني. في عام 2018، كان هناك 196 إغلاق واسع النطاق للإنترنت في 25 دولة وفقًالـAccessNow وكانت الهند الأسوأ، حيث أغلقت الإنترنت 134 مرة. يستخدم هذا الحجب عادةً في أوقات الاضطرابات المدنية أو عدم الاستقرار السياسي، وهو ما يسمح للمسؤولين بالتحكم في تدفق المعلومات حول مخالفات الحكومة أو إيقاف الاتصال بين النشطاء، عادةً عن طريق إصدار أمر لمقدمي الخدمات بقطع أو إبطاء الوصول إلى عملائهم عبر الإنترنت. لا يوجد أي دليل على فعالية عمليات حجب الإنترنت، لا سيما عندما يُقصد منها استعادة النظام العام. ولكن على العكس، تميل عمليات إغلاق الإنترنت إلى جذب الانتباه الدولي وممارسة الضغط على البلدان التي تقوم بها، وهو ما يسمى بـ"تأثير Streisand" حيث تؤدي محاولة إسكات الأصوات أو إخفاء المعلومات إلى النتيجة غير المقصودة المتمثلة في جذب المزيد من الانتباه إليها.

إعلان

كيف يمكنك القيام تجنب انقطاعك عن الإنترنت

في حالة الحجب الجزئي وليس الكلي
هناك العديد من أدوات التحايل التي يمكن استخدامها للتهرب من الرقابة والوصول إلى الإنترنت بشكل مجهول مثل Tor الذي يمنع الأشخاص من تتبع موقعك أو التجسس على عادات التصفح لديك. كما يحتوي The Guardian Project أيضًا على عدد من التطبيقات التي يمكن أن تساعدك على تصفح الإنترنت بشكل مجهول، وإرسال الرسائل وتشفير حركة المرور على الإنترنت.

ولكن حذار: يمكن للحكومات أحيانًا استخدام تقنية متطورة لحظر هذه المواقع نفسها أو تقديم أحكام بالسجن لاستخدامها.

في حالة الحجب الكلي
إذا قررت حكومتك إغلاق البنية التحتية الرقمي، فإن إحدى الأدوات التي يجب أن تكون في متناول اليد هي Scuttlebutt، باستخدام شبكة Secure Scuttlebutt الآمنة يمكنك توصيل الرسائل من جهات الاتصال الخاصة بك، عن طريق Bluetooth أو فقط عن طريق التواجد على نفس شبكة wifi. يمكن أن تكون رسائل عامة أو رسائل خاصة مشفرة بحيث لا يتمكن من فك تشفيرها سوى مستلمين معينين.

تتيح الخصائص الفريدة لـ Secure Scuttlebutt إمكانية نشر المعلومات الرقمية بسهولة حتى في غياب مزودي خدمة الإنترنت (ISP) وشبكة الإنترنت الأساسية. ما يجعل ذلك ممكنًا هو بروتوكول لامركزي قائم على آليات كلمات السر بين الأشخاص. في Scuttlebutt مع وجود جهازي كمبيوتر وجهاز توجيه محلي وكهرباء، يمكنك تبادل الرسائل بين أجهزة الكمبيوتر بأقل جهد ممكن وبدون مهارات تقنية. كل حساب في Scuttlebutt هو مذكرات (أو "log") لما قاله شخص علنَا ورقميًا. عندما يتنقل هؤلاء الأشخاص بين شبكات WiFi /LAN مختلفة، يتم لصق سجلهم على أجهزة كمبيوتر مختلفة وبالتالي يتم نشر المعلومات الرقمية.

إعلان

هناك أيضاً عدة تطبيقات أخرى يمكن استخدامها بدون الحاجة للاتصال بالإنترنت أو تغطية من شبكات الجوال منها:

Briar
هذا التطبيق مفتوح المصدر، يتيح إرسال رسائل مباشرة خاصة وتكوين مجموعات خاصة، مع إمكانية نشر مدونات مصغرة يمكن فقط لمعارفك قراءتها. وفي حال تعطل الإنترنت يمكن للتطبيق المزامنة عبر بلوتوث أو واي فاي، وفي حال عودة الإنترنت يمكنه المزامنة عبر شبكة تور لحماية المستخدمين من الرقابة. Bridgefy
تطبيق مراسلة يتيح للمستخدمين الدردشة بأمان مع أصدقائهم دون إنترنت أو رسائل نصية قصيرة، وإنما باستخدام تقنية البلوتوث فقط، ولذلك فهو مفيد لنقل المعلومات بسرعة وسرية بين المستخدمين في التجمعات بشرط أن يكون جميع الأطراف قد ثبتوا هذا التطبيق في أجهزتهم.

Silence يختص هذا التطبيق بتشفير الرسائل النصية القصيرة (SMS) أو رسائل الوسائط المتعددة (MMS) وبالتالي ستتمكن من مشاركة الرسائل أو الوسائط أو المرفقات مع الأصدقاء بخصوصية تامة، وفقا للشركة المطورة للتطبيق؛ لكن ذلك يتطلب وجوده على أجهزة الطرفين المستخدمين له.

جميع التطبيقات السابقة تعمل حتى مع تعطل شبكة المحمول أو انقطاع الإنترنت، حيث يساهم كل مستخدم في نقل الرسائل إلى الآخرين بتمريرها تلقائيا من جهاز إلى آخر (عبر بلوتوث أو واي-فاي) وصولا إلى وجهتها النهائية، مع حفظ سرية الرسائل بين المرسل والمرسل إليه، لكن الأمر يتطلب وجود التطبيق (أو التطبيقات) مثبتة مسبقًا على أجهزة المستخدمين.

تذكر لحماية نفسك
بشكل عام، يمكن استخدام خدمة VPN للوصول إلى المواقع المحظورة أثناء عمليات إغلاق الإنترنت الجزئية. ولكن يمكن أن تختلف الشبكات الافتراضية الخاصة من بلد إلى أخرى، ومن المهم معرفة سلامة وأمن كل شبكات محددة قبل الاستخدام. بالنسبة للصحفيين والكتاب الذين يشاركون في الإبلاغ عن المعلومات الحساسة، يمكنك طلب المساعدة قبل إيقاف الإنترنت. يعمل Access Now، على سبيل المثال، على تشغيل خط المساعدة الرقمية للأمان على مدار الساعة، والذي يمكنه تقديم المشورة للمستخدمين حتى في حالات الطوارئ.