دليل VICE لما يحدث الآن

مغربيات يطلقن حملة "ماساكتاش" لدعم لضحايا التحرش الجنسي

مصر: رفض إطلاق سراح الناشط باتريك جورج
16.2.20
ماسكاكوتش

تخريب جدارية "الفالنتاين" للفنان بانكسي
ظهرت جدارية جديدة يعتقد أنها للفنان بانكسي في بريستول غرب إنجلترا، تصور فتاة صغيرة بيدها مقلاع تطلق زهورا حمراء، في ما يبدو أنه مرتبطة بعيد الحب. لكن اللوحة تعرضت للتخريب بعد رسمها، إذ أظهرت صور عمل بانكسي وقد رسم عليه ببخاخ وردي قلباً مع عبارة مسيئة تعني "حمقى بي بي سي."

1581838026776-900-1

مصر: رفض إطلاق سراح الناشط باتريك جورج
رفضت محكمة مصرية أمس السبت، إطلاق سراح الناشط الحقوقي والباحث باتريك جورج زكي على ذمة التحقيق بنشره "أخبار كاذبة." وقد اعتقل باتريك (28 عاما) الأسبوع الماضي، هو طالب مصري في جامعة بولونيا الإيطالية في مطار القاهرة الدولي بعد عودته من إيطاليا بهدف الزيارة. وقالت محامية الدفاع هدى نصر الله أن باتريك تعرض للتعذيب. وأثار اعتقال زكي اهتماماً كبيرًا في إيطاليا بسبب قضية الطالب الإيطالي الراحل جوليو ريجيني، الذي تشير جهات حقوقية كثيرة إلا أنه قُتل على يد الأمن المصري بعد اعتقاله عام 2016، وأُلقيت جثته في القاهرة، في حين ينفي النظام هذه الاتهامات.

شركة طيران تعتذر بعد منع مسافرين من استخدام الحمام
قدمت الخطوط الجوية الملكية الهولندية (KLM) اعتذارا رسميا بعد عدم السماح لمسافرين بعينهم باستخدام الحمامات على إحدى طائراتها، بسبب مخاوف من فيروس كورونا الجديد. ووفقًا لما نقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية فإن الحادثة وقعت على متن قطائرة تابعة للشركة الهولندية كانت متوجهة من امستردام إلى سول بكوريا الجنوبية. ووضع أحد أفراد الطاقم ورقة بيضاء على باب دورة المياه كتب عليها بخط اليد وباللغة الكورية فقط: "مرحاض لأفراد الطاقم فقط." وفور انتشار خبر الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، واجهت شركة الخطوط الهولندية تهما بممارسة بالتمييز العنصري ضد المسافرين.

مغربيات يطلقن حملة "ماساكتاش" نصرة لضحايا التحرش الجنسي
أطلقت ناشطات مغربيات حملة "ماساكتاش" على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف دفع النساء والفتيات اللواتي سقطن ضحايا للتحرش أو الاعتداء الجنسي إلى الإجهار بمعاناتهن، ومواجهة المجتمع. وتضم صفحة "ماساكتاش" على تويتر العديد من الشهادات المؤلمة من نساء تعرضن للاغتصاب، إما من أقرابهن أو من قبل آخرين. نحن نؤكد أيضاً على شجاعة النساء اللواتي شاركن قصصهن.