دليل VICE لما يحدث الآن

ترامب يعلق الدعم المالي لمنظمة الصحة العالمية

تعد الولايات المتحدة أكبر ممول فردي للمنظمة
15.4.20
World_Health_Organization_Flag

Wikipedia 

ترامب يعلق دعم منظمة الصحة العالمية
أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أنه أمر بتعليق المساهمة المالية التي تقدمها الولايات المتحدة إلى منظمة الصحة العالمية، بسبب "سوء إدارة" المنظمة، التابعة للأمم المتحدة، لأزمة تفشي فيروس كورونا المستجد. ووجه الرئيس الأمريكي اتهامات كثيرة إلى المنظمة الأممية، بالقول إن "العالم تلقى الكثير من المعلومات الخاطئة حول انتقال العدوى والوفيات" الناجمة عن الوباء. يأتي هذا في الوقت الذي يتعرض فيه الرئيس الأمريكي، نفسه، لانتقادات داخلية بسبب تعامله مع تفشي الوباء. وتعد الولايات المتحدة أكبر ممول فردي لمنظمة الصحة العالمية، حيث قدمت 400 مليون دولار، العام الماضي، ما يعادل نحو 15 في المئة من ميزانية المنظمة بالكامل. واتهم الرئيس ترامب منظمة الصحة العالمية بأنها فشلت في تقييم تفشي المرض بشكل كافٍ عندما ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية. ولكن ترامب نفسه كان قد أثنى على تعامل الصين مع الجائحة وقلل من خطر انتشار الفيروس في الولايات المتحدة.

إعلان

العنصرية في الصين
بعد معاناة الكثير من الصينيين أنفسهم من العنصرية والإدعاءات بأنهم السبب في انتشار فيروس كورونا، يقوم بعض الصينيين الآن بالتعامل بعنصرية مع المواطنين المتحدرين من دول أفريقية، فقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ملصق لأحد مطاعم "ماكدونالدز" في الصين يمنع دخول "ذوي البشرة السوداء إلى المطعم." وبعد الكثير من التغريدات الغاضبة، قام المطعم بالاعتذار. وفي الأسبوع الماضي، قالت مجموعة من المهاجرين الأفارقة، ممن يعيشون في مدينة كانتون، جنوبي الصين، أنهم يتعرضون لتمييز عنصري ويتم طردهم من منازلهم ويمنعون من دخول الفنادق.

فوز "الديوان الإسبرطي" بالجائزة العالمية للرواية العربية
فازت رواية "الديوان الإسبرطي" للكاتب الجزائري الشاب عبد الوهاب عيساوي يوم الثلاثاء بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الثالثة عشرة وهي من أهم الجوائز الأدبية المرموقة عربًيا. وأعلنت لجنة التحكيم اسم الرواية الفائزة خلال بث مباشر عبر الإنترنت بعدما حالت إجراءات العزل العام لمكافحة انتشار فيروس كورونا دون إقامة الحفل السنوي المعتاد لهذا الحدث. وتبلغ القيمة المالية للجائزة التي تأسست عام 2007 في العاصمة الإماراتية أبوظبي 50 ألف دولار إضافة إلى ترجمة الرواية الفائزة للغة الإنجليزية بينما تحصل كل من الروايات الأخرى التي وصلت للقائمة القصيرة على 10 آلاف دولار. والروايات الخمس الأخرى التي وصلت للقائمة القصيرة: هي "حطب سراييفو" للجزائري سعيد خطيبي و"ملك الهند" للبناني جبور الدويهي و"الحي الروسي" للسوري خليل الرز و"فردقان" للمصري يوسف زيدان و"التانكي" للعراقية عالية ممدوح.