دليل VICE لما يحدث الآن

منظمة الصحة العالمية تحذر من توقف نصف مستشفيات بيروت عن العمل

حذرت المنظمة من ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا
13.8.20
Corona-Lebanon

مازالت تداعيات انفجار مرفأ بيروت تؤثر على العاصمة اللبنانية بيروت، حيث أشارت تقديرات منظمة الصحة العالمية فإن بيروت بها 55 منشآة طبية أصبح نصفها تقريًبا "خارج عن العمل حاليًا non-functional." واضطرت أكبر 3 مستشفيات إلى إغلاق أبوابها تماما وعدم استقبال مرضى، كما قلصت 3 مستشفيات أخرى من طاقتها الاستيعابية بعد الانفجار.

وقال الدكتور ريتشارد برينان، المدير الإقليمي للطوارئ بمنطقة شرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية، إن تعطل نصف هذه المنشآت عن العمل يحرم بيروت من حوالي 500 سرير طبي. وهو ما يعقد الوضع في ظل حاجة آلاف الجرحى من الانفجار لرعاية طبية.

كما حذرت المنظمة من ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في لبنان بعد الانفجار، وقالت وزارة الصحة في البلاد، إن لبنان سجل أعلى معدل يومي لحالات الإصابة بفيروس كورونا يوم الثلاثاء، بعد تسجيل 309 إصابات جديدة. ويخشى خبراء من عدم قدرة المستشفيات على استيعاب ارتفاع الإصابات بالكورونا وخصوصًا بعدما استنفرت قدراتها القصوى لرعاية ضحايا انفجار المرفأ.

وضاعف الانفجار من الضغوط على المستشفيات والطواقم الطبية المنهكة أساًسا جراء الأزمة الاقتصادية في البلاد وتفشي الفيروس، في الوقت الذي يشهد لبنان منذ أشهر أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، حيث خسر الآلاف عملهم أو جزءًا من مصادر دخلهم في ظل انهيار قيمة الليرة.

وأدى الانفجار، الذي وقع الأسبوع الماضي إلى مقتل 171 شخصاً على الأقل، وإصابة نحو ستة آلاف، وتدمير أجزاء كبيرة من المدينة.