دليل VICE لما يحدث الآن

نفوق مئات الحيتان على السواحل الأسترالية

هذا الجنوح الجماعي يعتبرأكبر حدث من نوعه بتاريخ أستراليا
2020 سبتمبر 19, 8:32am
1600841758789-gettyimages-1228646700

gettyimages

نفوق مئات الحيتان على السواحل الأسترالية
شهدت الشواطئ الاسترالية جنوحاً جماعياً للحيتان فيما ما يعتبر من بين أكبر الحوادث من هذا النوع على مستوى العالم، حيث نفق حوالي 380 حوتاً على السواحل الأسترالية فيما يعتقد أنه أكبر جنوح جماعي للحيتان الطيارة في استراليا.

ويُعد الجنوح الجماعي الذي تشهده أستراليا، حيث تجاوز عدد الحيتان التي خرجت إلى الشاطئ في أستراليا هذه المرة الرقم القياسي الأكبر في تاريخ البلاد الذي تضمن 320 حوتاً جنحت إلى السواحل عام 1996.

وعُثر على مئات الحيتان الطيارة على شاطئ جزيرة تاسمانيا غربي أستراليا، وتمكنت فرق الإنقاذ من إعادة 50 منها إلى البحر، مع استمرار جهود لإنقاذ حوالي 30 حوتاً لا زالوا على قيد الحياة. وأكدت السلطات في تاسمانيا لبي بي سي على أن جهود الإنقاذ سوف تستمر "طالما بقيت حيتان حية على الشاطئ."

ولا يُفهم حتى الآن سبب جنوح الحيتان إلى الشاطئ. ويقول علماء إن السبب وراء خروج الحيتان على الشاطئ غير معروف، لكن لديهم عدد من النظريات من بينها نظرية تتضمن أن الحيتان تتعرض لإغراءات لوجود الأسماك بالقرب من الشواطئ، مما يؤدي إلى فقدانها المسار الصحيح في المياه.

كما تشير نظرية أخرى إلى أن الحيتان قد تكون عرضة للجنوح الجماعي بالقرب من الشواطئ المنحدرة تدريجيا نحو مساحات واسعة لأن موجات السونار التي تطلقها هذه الحيوانات لتحديد اتجاهها لا تتمكن من الكشف عن خط الشاطئ في المياه الضحلة.

ويقول العديد من الخبراء أن الجنوح هو حدث طبيعي، واستبعدوا إمكانية أن يلعب نوع من التأثير البشري دورًا في هذا الجنوح الجماعي، وإن كان من الجيد تقليل تأثيرنا بأي طريقة ممكنة.

وكان أكبر جنوح جماعي تشهده هذه الجزيرة الأسترالية عام 1935 عندما جنح 294 حوتًا. وكان الجنوح الجماعي الأخير في الجزيرة عام 2009 بعد خروج 200 حوتًا إلى الشاطئ. يذكر أن الحوت الطيار هو نوع من دلافين المحيطات، التي يصل طولها إلى 7 أمتار ووزنها 3 أطنان.