مرأة

فنانات يرفضن الصور النمطية عن المرأة المسلمة

لقد تصورنا فضاءًا يضم جميع النساء المسلمات ويشبههن
9.1.20
صور

جميع الصور مقدمة من Muslim Sisterhood

ظهر هذا المقال بالأصل على VICE Asia نادراً ما نرى صورًا غير نمطية عن النساء المسلمات في السينما والتليفزيون ووسائل الإعلام العالمية، فعادة ما يتم تقديمهن كزوجات إرهابيات أو أمهات مقهورات مُقيمات في المنزل. هذه الصور النمطية الخاطئة هي ما يحاول فريق Muslim Sisterhood أو الأخوات المسلمات تغييره. يضم هذا الفريق كل من المصورة لميسا خان، 23 عامًا، بالإضافة إلى الفنانتين التشكيليتين زينب صالح، 23 عامًا، وسارة غلامي، 21 عامًا (جميعهن يعيشن في المملكة المتحدة) واللواتي أردن التخلص من النظرة الضيقة للمرأة المسلمة التي نراها في مختلف وسائل الإعلام، وتمثيل مجتمع الفتيات المسلمات بشكل أقرب للحقيقة. توضح غلامي أن الثلاثة التقين وشاركن معا مشاعر الإحباط بسبب "الافتقار إلى تمثيل حقيقي للمرأة المسلمة والإحساس بفقدان مشاعر التآخي النسائي." وتضيف: "لقد تصورنا فضاءًا يضم جميع النساء المسلمات ويشبههن، وتم إطلاق منصة Muslim Sisterhood."

1557825330659-IMG_2815-1-copy

تقول خان أنها خلال سنوات المراهقة كانت تبحث عن صور لأية امرأة تشبهها: "المملكة المتحدة متنوعة للغاية ولكن يتم طرح ذات القيم والسمات الأوروبية في وسائل الإعلام. حتى بين أهلي، لم أشعر دائمًا بالراحة لأنني كنت أمر بحالة شخصية خاصة تشبه "صراع الحضارات" وهذا هو الشعور الذي يحس به الكثير من الشباب المسلم."

1557825824726-JPEG-image-A68FDF1CB1B8-2

وباعتبارها امرأة مسلمة مولودة في بريطانيا، لم تشعر خان تمامًا بأنها في الوطن، كانت عالقة بين ثقافتين ومجتمعين مختلفين. من خلال عملها مع Muslim Sisterhood أدركت خان أن هناك أشخاصاً مثلها "يعانون من نفس الأشياء ولديهم نفس الإيمان،" وتضيف: "لقد أثبتت Muslim Sisterhood صحة تجاربي وساعدت على تخفيف شعوري بالوحدة. ومع مرور الوقت، تطورت المجموعة لتصبح مجتمعًا جميلًا حقًا."

1557825368275-LK00HIGH-R1-01-2

في البداية، لم تخطط المجموعة لاستخدام انستغرام للترويج لعملهن. ولكن بعد نشر بعض صورهن من جلسة تصوير سابقة على مجموعة Black Muslim Women؛ غمرتهن التعليقات الإيجابية التي تلقينّها من أصدقائهن وزملائهن: "أعتقد أنه في تلك اللحظة شعرنا أنه من المهم بشكل خاص للفتيات الصغيرات رؤية أنفسهن بطريقة إيجابية من خلال رؤية الصور التي يتم تقديمها بشكل لائق ومتقارب وحقيقي للنساء،" تقول صالح.

1557825452841-IMG_7546-1
1557825530985-Screen-Shot-2019-05-14-at-101830

حالياً، تشعر مجموعة Muslim Sisterhood بحجم المسؤولية، فقد ظهرن في برامج تلفزيونية وظهرت أعمالهن في منشورات، وهن أيضاً بصدد إنشاء مجلة بعنوان "Between Border" وهي عبارة عن منصة تنشئ محادثات حول الشباب وسياسة الهوية في بريطانيا. "نحن نشعر بشرف كبير وتواضع… لست متأكدة مما سيحدث في المستقبل، لكن إن شاء الله، سيكون مشرقاً،" تنهي خان بالقول.