أخبار VICE

أخبار VICE عربية الصباحية

وفاة الإعلامي المصري حمدي قنديل، وبعثة أثرية تكتشف سر الأهرامات
1.11.18
أخبار VICE عربية الصباحية

وفاة الإعلامي المصري حمدي قنديل
توفي الإعلامي المصري حمدي قنديل فجر اليوم، الخميس في مصر بعد صراع مع المرض. وأعلن المحامي عاصم قنديل، الشقيق الأصغر للفقيد وفاته في منزله بالقاهرة عن عمر 82 عامًا، ليتصدر وسم #حمدي_قنديل قائمة الأكثر تداولًا، وفق المصري اليوم. اشتهر قنديل بتقديم برامج تلفزيونية تحلل وترصد الأوضاع السياسية والاجتماعية العربية كان من أبرزها "رئيس التحرير" الذي قدمه على شاشة التلفزيون المصري، و"قلم رصاص" الذي قدمه على شاشة تلفزيون دبي. وتقلد قنديل العديد من المراكز الهامة كرئيس لاتحاد إذاعات الدول العربية، وكمدير للإعلام في منظمة اليونيسكو.

إعلان

اكتشاف سر الأهرامات
أعلنت السلطات المصرية عن كشف علمي مهميتعلق باكتشاف نظام نقل الكتل الحجرية من المحاجر في منطقة المنيا جنوب البلاد لبناء أهرامات الجيزة، حسب ما نقل موقع العربية نت. وأعلنت وزارة الآثار المصرية أن بعثة أثرية مشتركة توصلت إلى طريقة نقل المصري القديم للكتل الحجرية من محاجر بجنوب مصر حتى أطراف العاصمة، القاهرة، فترة حكم الملك خوفو، مضيفة أنه تم التوصل لذلك من خلال الدراسات والأبحاث التي أجرتها البعثة على الكتابات والنقوش الأثرية المكتشفة في موقع محاجر المرمر المصري. ويُزيح ذلك الكشف النقاب عن واحد من أبرز أسرار الحضارة المصرية القديمة، والمتعلق بنقل كتل حجرية ضخمن لمسافات طويلة ورفعها حتى قمة الأهرامات.

أول هاتف قابل للطي ليس سامسونج أو هوواوي
يبدو أن شركة "رويو" الصينية للتكنولوجيا في طريقها لصناعة التاريخ، إذ من المرتقب أن تصبح أول شركة تطلق هاتفا قابلًا للطي في العالم، لتهزم بذلك وعود سامسونغ وهواوي. وانتشر مقطع فيديو على يوتيوب يظهر الهاتف الذي من المرتقب أن تطلقه الشركة الصينية، والذي سيضع الشركات العملاقة في مجال الهواتف الذكية (سامسونغ وأبل وهواوي) في موقف محرج، حسبما ذكر موقع سكاي نيوز عربية. ويظهر الفيديو الهاتف الجديد المسمى "فليكس باي" وهو يأخذ عدة أشكال وبمقاسات مختلفة، دون أن يلحق ذلك أي مشكلة بالشاشة أو بالصورة. وجرب مستخدم الجهاز تطبيقات وألعاب وكاميرا التصوير لمعرفة مدى فاعلية الشاشة. وكانت كل من سامسونغ الكورية الجنوبية وهواوي الصينية أكدتا نيتهما إطلاق هاتف ذكي بشاشة قابلة للطي دون تحديد موعد دقيق.

الروبوتات تُقصي البشر تمامًا في مستودع صيني
طورت شركة صينية مستودعًا يتم تشغيله بواسطة الروبوتات بشكل تام، بواسطة آلات التي يتم التحكم بها وتعليمها من قبل "وحدات التحكم في الروبوت". وتقوم الروبوتات بـ "التفكير" وعمليات صنع القرار وإرشاد الآلات الأخرى لأداء إجراءات معينة، وفق موقع روسيا اليوم. وتبلغ مساحة المستودع 40 ألف متر مربع، ويشغله 20 روبوتًا، تعمل على تنفيذ جميع الواجبات التي يكون العامل البشري مسؤولاً عنها عادة، لكن روزين ديانكوف، أحد مؤسسي شركة Mujin المسؤولة عن المشروع، خفف من مخاوف احتلال الروبوتات محل البشر في الوظائف. وقال أن الأمر من شأنه خلق المزيد من الوظائف، مشيرًا إلى أن "الشركات التي احتوت التشغيل الآلي، مثل تويوتا، أصبحت أكبر شركة سيارات في العالم الآن".