أخبار

جوائز إيمي للتلفزيون بلا مقدم

قطعة ثياب مزودة ببكتيريا حية للحدّ من روائح الجسد
2019 أغسطس 15, 6:34am
ايمي

Big Bang Theory/فليكر

جوائز إيمي للتلفزيون بلا مقدم
على غرار حفل الأوسكار العام الماضي، سيتم تقديم حفل جوائز الـ "إيمي" التلفزيونية من دون مقدم، حتى يتم "استغلال الوقت بدلا من ذلك في تكريم المسلسلات التي انتهت." وأسدل الستار على عدد من المسلسلات الشهيرة الحائزة على جوائز هذا العام مثل "صراع العروش" (Game of Thrones) و"نظرية الانفجار الكبير" (The Big Bang Theory) و "Veep" وسيقام الحفل الذي يكرم أفضل ما أنتجه التلفزيون يوم 22 سبتمبر. وأقيم حفل جوائز الأوسكار السينمائية في فبراير شباط بلا مقدم، فيما ارتفعت نسبة المشاهدة بنسبة 12٪ مقارنة بالعام الذي سبقه.

قطعة ثياب مزودة ببكتيريا حية للحدّ من روائح الجسد
طورت المصممة، روزي برودهيد، في إطار دراسات عليا بجامعة سنترال سانت مارتينز للفنون، في لندن، قطعة ملابس ذات شكل حديث، ومزودة ببكتيريا حية، تساعد في التغلب على انبعاث الروائح من الجسم. وقالت برودهيد أن قطعة الثياب تحتوي على بكتيريا مفيدة تقلل الروائح التي تفوح من الجسم، لافتة إلى أن "ليس العرق ما يسبب انبعاث روائح الجسد وإنما البكتيريا. لذا أدخلنا بكتيريا نافعة في القماش بما يتيح وجود كائنات دقيقة مفيدة تساعد في تقليل الروائح." وتسعى برودهيد إلى تصميم مجموعة ملابس رياضية باستخدام نفس التقنية.

1565848468949-20190814082056

تصوير: جورج سارجينت - رويترز

الفئران تحارب الأخبار المزيفة؟
قد يكون هناك سلاح جديد في الحرب ضد الأخبار الكاذبة والتضليل، هو الفئران! حيث يعمل فريق بحثي في جامعة أوريغون على تدريب الفئران علىتمييز الاختلالات في الكلام في الفيديوهات والتسجيلات الصوتية المفبركة، وهي مهمة يمكن لهذه الحيوانات أداؤها بدقة كبيرة. ويقول جونثان ساندرز، أحد أعضاء فريق البحث "على الرغم من أعتقادي أن فكرة غرفة ممتلئة بالفئران تميز المقاطع الصوتية المفبركة تبدو بديعة حقاً، لكنني لا أعتقد أن ذلك سيكون عملياً لأسباب واضحة." ويضيف أن "الهدف (من البحث) أن نفهم جيداً الطريقة التي تقوم بها (الفئران) بذلك، ومن ثم نطبق هذه الطريقة عبر الكومبيوتر." وقد درب ساندرز وفريقه الفئران على فهم مجموعة صغيرة من الصُويتات "الفونيمات" (أصغر وحدة أساسية في دراسة الأصوات اللغوية) وهي الوحدات الصوتية التي تجعلنا نُميز بين كلمة وأخرى.

سخرية من برلماني فرنسي نشر صورة 'مضللة' له أثناء رحلة تسلّق في الألب
تعرض برلماني فرنسي إلى موجة سخرية شديدة، بعد مزاعم بشأن تزويره صورة شخصية له حتى يبدو كما لو كان يتسلق أحد جبال الألب. وأصر إريك وورث، النائب البارز في يمين الوسط، على أن الصورة التي نشرها إيريك وورث في حسابه بموقع "تويتر" أثناء تسلقه جبل "أيغويلي دي أرجينتيري" المغطي بالجليد بين فرنسا وسويسرا، حقيقية تماماً. لكن من يدقق في الصورة يمكنه بسهولة ملاحظة شخصين يسيران على قدميهما خلفه بزاوية 90 درجة، مما يشكك في مصداقية وضع البرلماني الذي ربما كان مستلقياً على الأرض. كما أن اتجاه الجزء المخصص لوضع بطاقة التعريف، يشير بوضوح إلى أنه لم يكن في وضع التسلق، بل في وضع الاستلقاء على سطح مستو. وتداول البعض صوراً معدلة تظهر وورث وهو في أماكن مختلفة بوضعيات غريبة.