فيروس كورونا

هل يمكن لفيروس كورونا أن يعيش في الطعام؟ العلماء يقولون أنه ممكن

يمكن أن تكون الأطعمة غير المطبوخة مثل اللحوم والسلطات والفواكه عرضة للإصابة بالعدوى في حالة تعرضها أو التعامل معها أو تحضيرها دون احتياطات السلامة المناسبة
إعداد Trone Dowd
2020 مارس 25, 8:13am
1584801997071-AP_20072554404771

ظهر هذا المقال بالأصل على VICE US

أكدت الأبحاث أن فيروس كورونا يمكنه البقاء على الأسطح الصلبة، مثل البلاستيك والمعدن؛ لأيام. ولكن اتضح أن الطعام يمكن أن يكون أيضًا بيئة مناسبة لأمراض الجهاز التنفسي المعدية للعيش فيها. على الرغم من عدم وجود دليل على أن فيروس كورونا هو مرض ينتقل عن طريق الطعام، إلا أن الخبراء يقولون أن الأطعمة غير المطبوخة مثل اللحوم الباردة والسلطات والفواكه يمكن أن تكون عرضة للإصابة بالعدوى في حالة تعرضها أو التعامل معها أو تحضيرها دون احتياطات السلامة المناسبة.

وقالت دوروثي توفار، التي تحضر رسالة لنيل دكتوراه في علم الأحياء الدقيقة والمناعة بجامعة ستانفورد، لـ VICE News: "من غير المرجح أن ينتقل هذا الفيروس عن طريق الطعام على وجه الخصوص، ولكن على الأرجح الأسطح التي يتم إعداد الطعام عليها واشياء من هذا القبيل. من الممكن بالتأكيد أنه إذا كان لديك طبق سلطة أعدها شخص مريض ولم يغسل يديه، فقد ينتقل الفيروس عن طريق الطعام بهذه الطريقة."

أعلنت الكثير من المدن عن عمليات إغلاق متفاوتة الشدة لوقف انتشار فيروس كورونا، لكن الحكومات اعتبرت أن أماكن مثل محلات البقالة والمطاعم ضرورية، وسمح لها بمواصلة العمل حتى يتمكن الناس من شراء الطعام وتوصيله في الأسابيع القادمة. لكن بعض هذه الأطعمة، يمكن أن تكون مكانًا لانتشار فيروسات كورونا.

وقال الدكتور جاك كارافانوس، الأستاذ في كلية الصحة العامة بجامعة نيويورك: "الأطعمة الرطبة وشبه الصلبة وسيط رائع للميكروبات ويمكن أن تعزز طول عمر الفيروس.. إنها بيئة جيدة للفيروس مثلها مثل فمك."

كان لدى الخبراء بعض النصائح الأساسية في هذا الوضع.

-تجنّب الوجبات غير المطبوخة والمفتوحة في الهواء الطلق، مثل شاحنة الطعام أو البوفيه.
-لا تستخدم أدوات غير مألوفة.
-اغسل الفاكهة والخضروات.
-قم بطهي الطعام على الأقل 140 درجة فهرنهايت، مما يحيّد الفيروس ويبطله.
-قم بشراء الأطعمة المعبأة إن أمكن (إذا كان بإمكانك التعايش مع التأثير البيئي).

في البداية، تعتبر اللحوم الجاهزة والمنتجة والوجبات المكشوفة في الهواء الطلق عرضة للخطر بشكل خاص. حيث يمكن أن يعيش الفيروس لمدة تصل إلى خمسة أيام على هذه المنتجات، وفقًا لكارافانوس. يمكن أن يشكل الميكروب أيضًا تهديدًا للبشر إذا وجد طريقه إلى المواد المعدنية والبلاستيكية اليومية، مثل الشوك والملاعق والسكاكين. ويمكن للفيروس أن يعيش حتى 72 ساعة على هذه الأسطح، وفقًا لدراسة حديثة من جامعة كاليفورنيا. وقال كارافانوس إن الفيروس يمكن أن يعيش على الأسطح الزجاجية لمدة تصل إلى 48 ساعة.

وقال توفار:"الخطر هنا هو في الواقع من الأشخاص المصابين بالعدوى الذين يتعاملون مع الأواني المشتركة، وقيامك بعد ذلك بلمس الفم أو أنفك أو عينيك بعد ذلك يضمن انتقال الفيروس لديك."

هناك مكان آخر محتمل حيث قد يكون لفيروس كورونا عمرا أطول على الأطعمة ذات الأجزاء الخارجية الأكثر صلابة، والتي يمكن التخلص منها في بعض الأحيان، مثل الموز والفواكه والخضروات الأخرى. على هذه الأسطح، يشير كارافانوس، يمكن أن يعيش الفيروس عليها حتى أربعة أيام: "إذا سعل شخص ما أمام تفاحة في متجر وقمت بلمستها، فمن المحتمل أن تصيب نفسك. تناول الطعام سيكون محفوفًا بالمخاطر ما لم تغسله جيدًا."

اللحوم، وكذلك معظم الوجبات المطبوخة الأخرى، ليست معرضة للخطر تقريبًا. كما ذكر كارافانوس أن المشعات الحرارية فوق البنفسجية، التي تنبعث منها الأشعة القاتلة للبكتيريا والتي تستخدمها المطاعم عادة بعد الإغلاق، كانت فعالة في القضاء على الفيروسات السطحية. هذا جزء من السبب الذي يجعل العلماء ينظرون فيما إذا كانت الأشعة فوق البنفسجية من الشمس يمكن أن تكون فعالة في تدمير فيروسات كورونا.

ولكن حتى إذا قام المطعم بطهي طعامك، فإنه لا يزال عرضة للخطر أثناء عملية التسليم. يمكن أن تكون الحقائب والصناديق التي يأتي بها الطعام منطقة جيدة لاستضافة الفيروس.

وقالت توفار: "إذا كنت ستحصل على طعام خارج المطعم أو تحصل على خدمة توصيل المواد الغذائية، فأنت لا تزال تعرض نفسك قليلاً لأشخاص آخرين قد يكونوا مصابون بالفيروس أو غير مصابين. بقدر استطاعتك، اذهب إلى متجر البقالة، واحصل على ما يكفيك من أشياء تمكنك من تناول الطعام لمدة أسبوعين إلى 30 يوًما."

قد يرغب الناس في التخلي عن خدمة التوصيل تمامًا وإعداد طعامهم الخاص. حيث يعد الطعام الجاهز أيضًا خيارًا جيدًا.

ولكن يشير كارافانوس: "أعلم أنها ليست خياراً صديقا للبيئة، لكن الخضروات الملفوفة توفر مستوى إضافي من الحماية. السلطة في حافظة في هذا الوقت ربما تكون رهان أفضل من رأس مكشوف من الخس. الأمر كله يتعلق بالنظافة الصحية."

ملاحظة كاتب المقال بتاريخ 22 مارس: تم تحديث هذه القصة والعنوان للتأكيد على أن فيروس لا يعتبر حاليًا مرضًا ينتقل عن طريق الطعام، ولكن في ظل الظروف الملائمة، يمكن للفيروس أن يعيش في بعض الأطعمة.