سوشيال ميديا

مليون دولار يوميًا لمقاطع الفيديو الأكثر شعبية على سناب شات

لا يزال سناب شات أحد أكبر تطبيقات الوسائط الاجتماعية في العالم، مع 249 مليون مستخدم يوميًا
24.11.20
snap

Photo by Thought Catalog on Unsplash

في محاولة للتنافس مع تطبيق تيك توك، قرر تطبيق المراسلة سناب شات إعطاء مليون دولار لمستخدميه كل يوم، في محاولة لتشجيعهم على نشر الصور ومقاطع الفيديو.

وقالت الشركة في بيان لها: "كطريقة للاحتفال ومكافأة إبداع مجتمع سناب شات، سنوزع أكثر من مليون دولار يوميًا لمستخدمي التطبيق الذين يصنعون أفضل Snaps على Spotlight على الأقل حتى نهاية العام." وستستخدم خاصية "سبوتلايت" الجديدة خوارزمية لاقتراح المشاركات "الأكثر جاذبية" لمشاهدتها بناء على ما يهتم به المستخدم. وتأمل الشركة أن يساعد هذا النهج المستخدمين المشهورين من نشر المزيد من المحتوى بالإضافة إلى تشجيع الأشخاص العاديين على إنتاج مقاطع فيديو ممتعة.

ولدى منصات أخرى مثل يوتيوب اتفاقيات لمشاركة الإيرادات مع كبار المبدعين، لكن جميعها تتطلب مستوى معينًا من الشهرة للتأهل. ولكن سناب شات تقول أن أي مقطع فيديو يحقق ١٠٠ ألف مشاهدة في اليوم، كما تقول الشركة - سيحصل على حصته من الأموال. وستستمر حصة المليون دولار يوميًا حتى نهاية العام، وبحال نجاح التجربة، من المحتمل أن تستمر حتى عام 2021.

ويجب إرسال مقاطع الفيديو إلى فريق مسؤول عن هذا المشروع كي يتقرر تأهلها للحصول على الأرباح ضمن شروط الشركة من بينها أن يكون سن المستخدمين 16 عاما أو أكثر وأن يلتزموا بمجموعة من القواعد تتعلق بحقوق النشر والطبع والحظر المفروض على استهلاك المخدرات والكحول. ويعتمد مقدار ما يحققه الفيديو لصاحبه على تفاصيل معقدة، لكنها تتضمن عدد مرات مشاهدة الفيديو. ولم يذكر سناب شات عدد الأشخاص الذين سيتم تقسيم المليون دولار في اليوم بينهم، أو ما هو الحد الأقصى للأرباح الفردية.

وصعد سناب شات إلى الصدارة قبل عقد تقريًبا بسبب اختفاء رسائله بعد 24 ساعة. ولكن تم استخدام هذه الفكرة من قبل منافسين آخرين مثل "ستوريز" على إنستغرام، ومؤخراً "فليتس" على تويتر. كما حقق تيك توك شعبية كبيرة بين الشباب، وإن كان لا يزال هناك تهديد بحظر من قبل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ولكن على الرغم من المنافسة القوية من باقي التطبيقات، لا يزال سناب شات أحد أكبر تطبيقات الوسائط الاجتماعية في العالم، مع 249 مليون مستخدم يوميًا، ونسبة نمو 18٪ سنوياً.