ترفيه

بريطانيون يهربون من الحجر في منتجع للتزلج في سويسرا

كان على السياح قضاء حجر صحي إلزامي لمدة 10 أيام
30.12.20
gvawh-exterior-1647-hor-clsc

الأغنياء يعتقدون أن القوانين تنطبق عليهم.

لم يتحمل 200 سائح بريطاني البقاء في الحجر الصحي ليوم واحد، وقرروا الهرب. السياح لم يكونوا محجورين في مكان سيء كما قد تتخيل، بل في منتجع فيربييه للتزلج في سويسرا.

وكان على السياح قضاء حجر صحي إلزامي لمدة 10 أيام، ضمن إجراءات الحجر الصحي التي فرضتها الحكومة السويسرية على المسافرين الآتين من بريطانيا في 14 ديسمبر، مع اكتشاف السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا.

وأفادت تقارير بأن الفارين من المنتجع -الذي لديه شعبية كبيرة لدى السياح البريطانيين -هم نحو 200 من أصل 420 سائحاً بريطانياً شملتهم إجراءات الحجر. وقد أصرت سويسرا، على الرغم من الوباء، إبقاء منتجعات التزلج على الجليد مفتوحة.

وقال مسؤول التواصل في بلدية باني جان مارك ساندوز: "إن السياح الفارين بقوا في الحجر الصحي يوماً واحداً قبل أن يهربوا ليلاً." وأضاف أن مسؤولي الفندق اكتشفوا فرار السياح عندما رأوا أنهم لم يأكلوا من أطباق الطعام المخصصة لهم. وتابع "لا يمكننا إلقاء اللوم عليهم. لقد كان الحجر الصحي لا يحتمل."

الحجر الصحي في منتجع للتزلج في سويسرا لا يحتمل، ماذا عن حياتنا؟