دليل VICE لما يحدث الآن

ما قصة العفن في إعلان برغر كينج؟

البعض اعتبره "شجاعة" فيما رأى آخرون أن مشاهدة العفن ليس فكرة جيدة
20.2.20
عفن

في حركة تسويقية غريبة من نوعها، قامت شركة برغر كينغ الأمريكية بحملة إعلانية جديدة لساندويش ووبر الشهير، تحت عنوان The Moldy Whopper يظهر ساندويش ووبر وهو يتحلل ببطء، حتى يتعفن وتغطيه الفطريات الخضراء والصفراء على مدار 34 يوماً، فيما تغني دنيا واشنطن أغنيتها الشهيرة What Difference a Day Makes في الخلفية. الإعلان الذي يستمر لمدة 45 ثانية ينتهي بشعار "جمال بدون مواد حافظة."

ما هو الهدف من كل هذه الدراما؟ الترويج لفكرة أن الشركة لا تستخدم المواد الحافظة، رداً على أي نظريات سابقة تقول أن البرغر لا يتعفن من كثرة المواد الاصطناعية التي فيه.

إعلان

قد يبدو الإعلان مثيراً للاشمئزاز وقد تحتاج لبعض الوقت قبل أن تفكر بطلب ووبر مجدداً، ولكن الشركة تدعي أن العملاء يبحثون عن خيارات أكثر صحية- لا أدري إن كان البرغر (بعفن أو بدونه) يمكن أن يعتبر خياراً صحياً، ولكن هذا ما تأمل الشركة بتحقيقه من هذا الإعلان. وقال فرناندو ماتشادو، مدير التسويق العالمي، في مطعم براندز الدولي في بيان: "نحن نعتقد أن الطعام الطبيعي هو الخيار الأفضل. لهذا السبب نعمل بجد لإزالة المواد الحافظة والألوان والنكهات من المصادر الاصطناعية من الطعام الذي نقدمه في جميع البلدان في جميع أنحاء العالم."

في الواقع، تشير الدراسات إلى أن جيل الألفية وجيل Z أكثر إهتمامًا بالطعام الصحي، وليس فقط من ناحية التركيز على المنتجات قليلة الدسم أو منخفضة السعرات الحرارية: "يميل هذا الجيل إلى تفضيل الأطعمة التي تحتوي على مواد اصطناعية أقل، وهو أكثر إستعدادًا لدفع سعراً أعلى للمنتجات المصنوعة من مكونات طبيعية،" تقول سيث بلوم، المدير المساعد لشركة أبحاث السوق مينتل للأغذية والمشروبات الأمريكية. وتشير إلى أن الأجيال الشابة يرغبون في شراء علامات تجارية تتوافق بشكل أفضل مع قيمهم، سواء كانت تتعلق بأخلاقية إنتاج الطعام، أو الاستدامة.

وكما هو متوقع، تلقى الإعلان ردات فعل مختلفة، البعض اعتبره "شجاعة" فيما رأى آخرون أن وضع صورة البرغر المتعفن في رؤوس العملاء المحتملين ليس فكرة جيدة. ما رأيكم؟