ما الذي يأكله طلاب الجامعات؟ دخلنا إلى ثلاجاتهم وهذا ما رأيناه

تصوير: ليلى يمين

صور

ما الذي يأكله طلاب الجامعات؟ دخلنا إلى ثلاجاتهم وهذا ما رأيناه

أمّي تظنّ أنني سلحفاة وكلّ ما آكله هو الخسّ
19.2.18

بالنسبة للكثير من الشباب والشابات العرب الانتقال إلى الجامعة هي الخطوة الأولى نحو الحرية. بعد 17 عاماً، ستتمكن أخيراً من الخروج من بيت العائلة وبناء حياة مستقلّة تشبهك قليلاً. يمكنك النوم لساعةٍ متأخرةٍ أو سماع الموسيٍقى التي تحبها، الرقص بالبجامة فوق السرير، الوقوع في الحب وفي النهاية اختيار الطعام الّذي تحبه، وليس المفروض عليك. ولكن لا يبدو أن الطلاب اللّبنانيين الذين يعيشون في بيروت مدركين تماماً لهذا النمط الحياتي. فليس هناك فصلٍ كليّ عن الحياة العائليّة، حيث يقوم كثير منهم بالعودة في نهاية الأسبوع إلى قراهم خارج بيروت، ليعودوا يوم الأحد أو الاثنين، مع ما يكفي من الأكل لمدّة أسبوع. يبدو أن الانتباه للمصروف، وضيق الوقت، ومتابعة الأمّ المستمرّة للوجبات للتأكّد من تغذية أبنائهم، لا يسمح لهؤلاء الشباب بالتركيز على الطبخ، أو على الأكل الجاهز بشكلٍ كبير. للتأكّد من نوعية الطعام الذي يأكله هؤلاء الطلاب واذا ما كان الاستقلال الجامعي لم يُغيّر من حبهم لطعام الأمّ، زرت عدداً من السكنات الجامعية وألقيت نظرة على ثلاجاتهم. النتيجة لم تفاجئني فقد كنت طالبة، وثلاجتي لم تخلو يوماً من طعام الماما.

بيوتي، 19، بيولوجيا (علم الاحياء)، الجامعة اللبنانية

VICE عربية: ثلاجتك تبدو مليئة بالطعام، يبدو أنك والدتك تحبك؟
بيوتي: أكيد، والدتي تحضّر لي كميات كبيرة من الطعام لأخذها في نهاية الأسبوع، كما ترين هناك طبخة فاصوليا ورز، والملوخيّة موجودة دائماً، بالاضافة إلى "المكدوس" الّذي لا يلحق أن يصل إلى البرّاد حتى يختفي، بالاضافة إلى بعض الخضار والفاكهة.

يبدو أنك ابنة مطيعة، لا تصرفين كثيراً على الأكل في الخارج؟
أصرف حوالي 20 دولار في الأسبوع على الطعام فقط، أي حوالي 100 دولار شهرياً. أحبّ شراء الخضار والفاكهة وهي في العادة ليست مرتفعة السّعر خصوصاً إذا كانت في موسمها. صحيح بالعادة لا أخرج كثيراً، كما أنني لا أحب طلب الطعام الجاهز، أنا أدرس بيولوجيا وتهمني صحتي بشكل خاص بالإضافة إلى جيبتي، فالأكل في المطاعم في بيروت ليس رخيصاً. لدي ما يكفيني، وأحب أكل المنزل.

هل فكرت بتجربة تحضير الطعام لوحدك؟
قليلاً جداً ما أقوم بتحضير وجبة لنفسي، فليس لديّ الوقت الكافي للطبخ بسبب الدراسة فعادة ما أعود للمنزل في المساء حوالي الساعة السابعة وأكون "جوعانة" وكل ما أريده هو فتح الثلاجة وأكل أي شيء تقع عيني عليه. هذا ما أقوله لنفسي، لكن في الحقيقة أنا كسولة جداً. أحبّ الشوربة كثيراً فأجرّب أن أطبخها أحياناً، وأحياناً أخرى أقوم بطبخ المعكرونة مع الخضار والزبدة وهي أفضل ما أقوم به.

إيفان، 22، هندسة داخليّة، الأكاديميّة اللبنانيّة للفنون الجميلة

هناك الكثير من الخس في ثلاجتك؟ هل تصرف كثيراً على الأكل بالخارج؟
أمّي تظنّ أنني سلحفاة وكلّ ما آكله هو الخسّ عندما لا يكون لدي طعام جاهز من البيت، كما هي الحال اليوم. بالعادة أتناول الغداء والعشاء في الخارج، أصرف ما يعادل حوالي 100 دولار في الأسبوع. أما اذا أرسلت لي أمّي طعاماً من المنزل، فأحاول أن أقلل مصاريف الأكل بالخارج، فأنا أفضل أكل أمي على أكل المطاعم او الطلبيات، إلّا إذا خرجت مع أصحابي، عندها أصرف بالاسبوع حوالي 30 دولار.

ما الذي تشتريه بالعادة؟
أحبّ أن أشتري الفاكهة، لكنني لا آكل كثيراً فتتلف بالنهاية، لذا أتجنّب شرائها إلّا إذا اشتريت حبّة واحدة مثلاً. أحياناً أشتري الطعام المجلّد والجاهز، حيث أكتفي بتسخينه فقط ليصبح جاهزاً للأكل. وأكثر ما أبرع بالقيام به هو قلي البطاطا المجلّدة، لا تأخذ وقتاً طويلاً بالقلي وطعمها رائع، وأنا فخور بها بوجودها في حياتي كثيراً.

ما أكثر ما تنفق مصروفك عليه؟
عندما أخرج مع أصحابي للسّهر أو نقرر أن نسهر بالبيت، فعادة ما نصرف كثيراً وقتها وهذه المصيبة الكبرى. مجرّد إقرار مشروع سهرة، يعني إفلاس تامّ ذلك الاسبوع.

هل أنت شيف جيد؟
ممكن، أفضل ما قمت به في المطبخ هو صحن شرائح اللّحمة مع الصلصة والتوابل مع الخضار، والبطاطا المقليّة المجلّدة طبعاً. كما أنني أحبّ أن أحضّر بعض أنواع الحلويات مثل الجيلو والبراونيز.

صوفي، 20، علوم كمبيوتر، الجامعة اللبنانيّة

ثلاجتك تبدو مليئة بالطعام والخبز؟
نعم "زوّادة" الأسبوع تأتي دائماً من المنزل، لدي في الثلاجة الكثير من طّبخ الماما، منها المجدّرة والدجاج بالكاري، ولكن في الكثير من الأحيان أفضّل أن أخرج مع الأصحاب أو أطلب الأكل الجاهز. نعم، أحب الخبز بكل أنواعه، اللبناني والفرنسي، فأنا عادة ما أحضر سندويشة لبنة على الفطور أو زعتر، أو الاثنين سوياً، لا أتخيل ثلّاجتي من دون الخبز أو اللّبنة.

هل فكرت بتجربة الطبخ بنفسك؟
أبداً! أنا ورفقائي بالسكن لا نطبخ أبداً، ولا نفكر حتى أن نشتري الأمور الّتي نحتاجها للطّبخ، مصروف الطعام يتعلّق فقط بالطعام الجاهز. مطبخنا يبقى كما هو، فلا أحد يستخدمه. كلّ منّا لديه طعامه الخاصّ، والبرّاد هو العنصر الوحيد الفعّال في المطبخ.

بيتر، 21، بيولوجيا، ماساتشوستس امهيرست

أرى سلطة وباستا وشاي مثلج، كم تصرف على الطعام بالأسبوع؟
حوالي 30 و60 دولار. يتفاوت المصروف من أسبوعٍ إلى آخر، إذا كان لدينا بعض الطعام الجاهز من طبخ المنزل.

ما هو طبقك المفضل والأسهل؟
أفضل ما قمت به حتى الآن هو طبق اللّحمة مع البطاطا والخضار. بالإضافة الى الأمور السهلة كالرزّ وقلي البيض.

لا يبدو أنك تأكل كثيراً في الخارج؟
خلال اليوم أخرج لمرّة واحدة للأكل في الخارج مع وجود طعام من أمّي. مرتين في حالة الانقطاع. أفضّل أن أطلب الأكل خلال الاسبوع على الخروج. عندما كنت في الولايات المتحدة في بعثة دراسية كنت أصرف الكثير من المال على الطعام الجاهز ولهذا قررت تعلم الطبخ. ولكن عندما عدت إلى لبنان اختلفت الحياة مع وجود "الدّعم" المادّي والغذائي، فالحمدالله أنني باقٍ لفصلٍ دراسيٍّ واحدٍ أو سيزداد وزني أكثر من 10 كيلو. في أمريكا، نمط الحياة مختلف، أعيش وحدي مع أخي وندرس الطبّ سوياً لذا نضطرّ إلى تبادل أدوار الطّبخ خلال الأسبوع، فلا يمكننا أن نكمل حياتنا في نمط الطعام الجاهز، نحن أطبّاء بالنهاية..

كريستيل، 21، إعلان واعلام، الأكاديميّة اللبنانيّة للفنون الجميلة

تحبين التفاح؟
جداً. هذه التفّاحة، الأخيرة الباقية من كيسٍ انتهى ما بداخله منذ بداية الاسبوع لليوم، هي من صندوق تفّاح كنّا قد قطفناها بداية الموسم أنا وأصحابي.

هل تفضلين تناول الطعام في المنزل أم في المطاعم؟
أحب طعام المنزل بلا شك ولكن أحياناً أطلب طعاماً جاهزاً، وأحياناً أخرج لتناول الطعام مع الأصدقاء، كما أنني قد أشتري الأغراض كي أطبخ في البيت، كل هذا يعتمد على الوقت الذي لدي في ذلك اليوم. خلال الأسبوع أخرج حوالي الثلاث مرّات وأحاول أن أوازن بين الأكل والشرب، لا أنجح دائماً.

لديك أكلة مفضلة؟
أفضل وجبة طبختها هي "ستروغونوف." أحبّ الطبخ كثيراً، لكن دوام الجامعة لا يترك لي المجال للطبخ كلّ يوم، لكن تقريباً حوالي المرّة أو المرّتين خلال الاسبوع، وعادةً ما تكون أمور سهلة كأنواع الدجاج مع الصلصة، أو أنواع المعكرونة المختلفة مع الصلصة وغيرها.

وما قصة الفجل؟
السلطة هي الحبّ الأوّل والأخير. دائماً ما "أخترع" أنواع حسب المكوّنات الموجودة في البرّاد، كما ترين لديّ بعض الفجل هنا، الّذي يلوّن جميع صحون السلطة. أمّا أنواع السلطة فتختلف بين الأجنبي بامتياز، مع كينوا مثلاً، واللّبناني كالفتّوش.

@LaylaYammine