مستقبل

الآلات قد تقضي على نصف الوظائف التي يقوم بها البشر بحلول 2025

"ثورة الروبوت" من شأنها أن توفر 97 مليون فرصة عمل، لكنها قد تقضي تقريبًا على العدد ذاته من الوظائف
27.10.20
lenny-kuhne-jHZ70nRk7Ns-unsplash
Photo by Lenny Kuhne on Unsplash

توقع تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي أن تقوم الآلات بنصف المهمات التي يقوم بها الإنسان بحلول عام 2025. وجاء في تقرير المنتدى أن "ثورة الروبوت" من شأنها أن توفر 97 مليون فرصة عمل في مختلف مناطق العالم، لكنها قد تقضي تقريبًا على العدد ذاته من الوظائف التي يقوم بها البشر -٨٥ مليون شخص سيفقدون وظائفهم بسبب ذلك.

وقال المنتدى إن الآلات تقوم حاليًا بنحو ثلث مهمات العمل، بينما يقوم البشر بالبقية. لكن بحلول عام 2025 سيتبدّل هذا التوازن، حيث ستأخذ الآلات ملايين الوظائف الروتينية أو اليدوية في الشؤون الإدارية ومعالجة البيانات، وهو ما سيتأثر به في المقام الأول العمال الأدنى أجرًا الذين لا تتطلب وظائفهم مهارات فائقة.

وأشار التقرير: "بناءً على هذه الأرقام، نقدر أنه بحلول عام 2025، قد يتم استبدال 85 مليون وظيفة بالتحول في تقسيم العمل بين البشر والآلات، بينما قد يظهر 97 مليون دور جديد أكثر تكيفًا مع التقسيم الجديد للعمل بين البشر، الآلات والخوارزميات."

في المقابل، سيكون هناك حاجة أكبر للبشر في الوظائف التي تعتمد على المهارات البشرية، مثل الاستشارات، واتخاذ القرارات، والتواصل، والتفاعل ومجالات الرعاية. كما سيرتفع في الطلب على عمال لشغل وظائف الاقتصادات صديقة البيئة، والبيانات الضخمة والحوسبة السحابية.

وذكر المنتدى أن وباء كوفيد-19 عجّل بتبني تكنولوجيات جديدة مع سعي الشركات إلى تخفيض التكاليف، وهو ما يجعل الموظفين يواجهون تهديدًا مزدوجًا بسبب "تسارع وتيرة التحول إلى الآلات وتداعيات الركود الناجم عن كوفيد-19."

وشمل بحث المنتدى الاقتصادي العالمي 300 شركة كبرى في العالم، تُوظِّف مجتمعة ثمانية ملايين شخص.