أخبار

أخبار VICE عربية الصباحية

إيموجي لذوي الاحتياجات الخاصة. حفل الأوسكار بدون مقدم
7.2.19
1521834593275

اعتداء جنسي في مدرسة قرآنية في تونس
أقالت الحكومة التونسية والي سيدي بوزيد ومسؤولاً محليا في مدينة الرقاب، وسط البلاد، بعد ثبوت تعرض طفلين للاعتداء الجنسي في مدرسة قرآنية. وكانت وزارة الداخلية التونسية قد كشفت عن عثورها على 42 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 10 و35 عاماً يقيمون بالمدرسة في ظروف مريبة، وأضافت الوزارة أن هؤلاء الأطفال تعرضوا للعنف وسوء المعاملة واستُغلوا في الزراعة وأشغال البناء و"تلقوا أفكارا وممارسات متشددة."

إعلان

إيموجي لذوي الاحتياجات الخاصة والفلافل
طرحت شركة آبل رسوم تعبيرية "إيموجي" بعضها تضم رسوماً مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة. كما تم طرح ايموجي على شكل نقطة دم حمراء كبيرة للتعبير عن الدورة الشهرية للمرأة، والفلافل والفلامنجو وغيرها من رسوم الطعام والحيوانات الجديدة.

اكتشاف يربط تدخين الحشيش بالخصوبة
توصلت دراسة حديثة إلى أن تدخين الماريغوانا (الحشيش)، ولو لمرة واحدة، ارتبط بزيادة الخصوبة لدى الرجال بشكل غير متوقع، حتى لو لم يستمروا في استخدام هذا العقار. وفوجئ علماء جامعة هارفارد، الذين قاسوا عدد الحيوانات المنوية لحوالي 600 رجل من الأزواج في عيادات الخصوبة بأنه يوجد لدى المشاركين الذين اعترفوا بتناول العقار، عدد أكبر من الحيوانات المنوية مقارنة بغيرهم، ممن لم يستخدموا الماريغوانا.

حفل الأوسكار بدون مقدم
أعلنت رئيسة ملف الترفيه في شبكة "إيه بي سي" الأميركية، كاري بيرك، أن حفل جوائز الأوسكار، ستتخلى عن مقدم حفل، مشيرة الى أن الحفل الذي سينظم يوم 24 فبراير "سيكتفي بمقدمي جوائز الأوسكار" من الممثلين. وكان الكوميدي كيفن هارت اعتذر في ديسمبر عن تقديم حفل الأوسكار المقبل بعد انتشرت تغريدات قديمة له اعتبرت مسيئة للمثليين. ولم ينظم حفل جوائز الأوسكار دون مقدم إلا مرة واحدة في تاريخه الممتد منذ 91 عاماً، وكانت في عام 1989.

البرلمان الفرنسي يواجه "السترات الصفراء" بقانون جديد
أقر البرلمان الفرنسي مشروع قانون يرمي إلى الحد من تظاهرات حركة السترات الصفراء الذي انتقده البعض باعتباره يكبت الحريات المدنية. ويمنع القانون المحتجين من تغطية وجوههم، ويمنح الشرطة سلطات أقوى لاعتقال مشاركين في المظاهرات، كما أنه يعطي السلطات المحلية حق منع احتجاجات الأفراد. وتشكلت حركة السترات الصفراء في نوفمبر الماضي، بعدما قررت الحكومة زيادة الضرائب على الوقود، وسرعان ما تحولت إلى احتجاجات أوسع ضد سياسات الرئيس ابمانويل ماكرون.