Warchestra

من مشروع Warchestra series

فن

سندس عبد الهادي تعيد خلق سيناريوهات الحرب في العراق

تتطرق الفنانة العراقية في أعمالها للاضطرابات النفسية التي يعيشها الشباب العربي في مناطق تعيش أو خرجت من حروب ونزاعات
22.7.19

الفن بالنسبة للرسامة العراقية سندس عبد الهادي، 35 عاماً، هو موروث عائلي. أم سندس، سوسن الصراف، هي فنانة. والدها فهو أيضا مهندس معماري ومؤلف كذلك، إختها تمارا عبد الهادي هي مصورة فوتوغرافية معروفة. زوجها نارسي هو أيضاً موسيقي وفنان وسائط متعددة.

سندس هي فنانة متعددة الوسائط تقيم في مونتريال، كندا، حصلت على الإجازة في الفنون الجميلة في استوديو الفنون وتاريخ الفن ومؤخرا أكملت درجة الماجستير في الإعلام. معظم الأعمال التي تقوم بها هي أعمال فنية تدور حول الحالة السياسية والإنسانية في العراق والشرق الأوسط. على الرغم من أنها عاشت كل حياتها في مونتريال، إلا أن زيارتها للعراق كانت دائماً ما كانت تشعرها بالإلهام الفني الذي يدفعها لخلق قصص صور من بلدها من خلال الرسم الفني. طريقتها في الفن هي بمثابة استعمال مقاطع مصورة تعمل على تخريبها، وتغيير السياق الخاص بها ومعناها، وإبتكار عوالم خيالية أو واقعية سحرية للأحداث.

1563708257124-Sundus-Portrait-by-Ahmad-Nasereldein

سندس عبد الهادي. تصوير أحمد ناصر الدين.

في عملها الأخير "شمس" تتحدث سندس عن الصدمة النفسية واضطرابات ما بعد الصدمة التي يعيشها الشباب العربي في مناطق تعيش أو خرجت من حروب ونزاعات. "شمسٌ هي فتاة صغيرة مصنوعة من زجاج. في يوم مشؤوم، تتحطَّم شمس الى مليون قطعة،" تشرح سندس وتضيف: "في هذا الكتب، اتبَعْ تحوُّل شمس من فتاة صغيرة وهشة الى ناجية، مستعينةً بخيالها الخاص. لقد أنتجت الكتاب المصور في ضوء العقبات التي يجب على الشباب التغلب عليها لتشكيل مستقبل أكثر إشراقاً. أنه كتاب مصور ومؤلف ذاتيًا عن الصدمة وكيفية الشفاء منها."

1563785049336-Shams_Page-8_English_sm

من كتاب شمس

تشدد سندس في حديثها معي على أن الإعلام وكثير من ممارسي الفنون لا يهتمون كثيراً بتسليط الضوء على ما يحصل للفرد بعد بث قصة عن وفاة أهله في قصف مثلاً في تقرير إخباري: "هناك أعداد لا تحصى من الأفراد قد مرت من تجارب أليمة وتأذوا نفسياً وليس فقط جسدياً ويحتاجون للمساعدة. أتمنى أن يكون هناك حوار عام وشامل عن طرق للشفاء. أنا لا أتحدث فقط عن المستوى النفسي بل أيضاً عن المستوى الروحاني. أسلافنا ومجتمعاتنا الأصلية كانت تتمتع بحكمة واسعة لعلاج نكبات العالم المعاصر المليء بالألم والعنف. لذلك أظن أنه علينا إعادة إحياء التقاليد الخاصة بنا والتي كان يتبعها أسلافنا، مثل الطب الطبيعي، كما يجب أيضاً أن ننفتح على الإرشاد الروحاني."

1563708434110-Violins-and-Bases

Violins and Bases

كطريقة لمعالجة كل ذلك بطريقتها وفنها، استبدلت سندس الأسلحة بالآلات الموسيقية في عملها بعنوان "Warchestra series" وهو مشروع يهدف إلى إعادة تخيل، وإعادة تعريف الحرب في العراق كما كانت مقدمة من طرف الإعلام، كما تقول: "في هذا العمل، تتفوق الأبواق والكلارينت على كل مختلف أنواع الأسلحة، فنرى مثلاً آلات البيانو تسقط من السماء كالقنابل. هذا العمل يحمل الكثير من الصور والقصص التي قمت بإعادة تخيلها وتغييرها كقصص بديلة للحرب." وقد شمل هذا المشروع تراكيب بصرية وسمعية، عملت عليها سندس بين 2007 و2010 حيث توجد أيضاً تراكيب صوتية تصاحب كل لوحة فنية، وتم إنتاجه بالشراكة مع العديد من الشعراء والموسيقيين.

1563708550734-Monumental-Freedom_m

Monumental Freedom

أما مشروع الصور الملصقة "Flight" الذي عملت عليه سندس في الفترة من 2010-2015، فهو عبارة عن سلسلة من الأعمال الفنية التي تجمع بين التلاعب بالصور الرقمية والرسم على وسائل الإعلام المختلطة والخط العربي. يعكس هذا العمل التحولي رغبة سندس في إعادة خلق الأنماط الفنية، ويعمل بمثابة مرآة لعملية تكوين الشخصية التي تتمثل في التحول من التركيز على العنف والسياسة والحرب إلى الخيال والأمل والسلام. "الصور المبنية لسلسلة Flight هي حقيقة، تخريبية ومتخيلة. هذه السلسلة هي محاولة للتطرق إلى القضايا التي تتعلق بالظروف غير الطبيعية المحيطة بالعنف والبقاء والتنقل والهوية،" تضيف سندس مشيرة الى أنها تعاونت في هذه السلسلة مع أختها تمارا عبد الهادي.

1563708463341-Rumanna

Rumanna

"من خلال إنشاء روايات وسياقات جديدة لصور تمارا، استطعت إعادة تخيل المعطيات في ما يتعلق بأزمة اللاجئين التي تحيط حالياً بالشرق الأوسط، والصراعات المستمرة، والانتفاضات. المفهوم الأساسي للمشروع هو تسليط الضوء على الشفاء والتمكين." تركز سندس أيضاً على الأطفال في عملها الأخير "رومانا" الذي هو جزء من سلسلة "Flight" حيث استخدمت صوراً للأطفال من جميع أنحاء العالم العربي التقطتها شقيقتها تمارا لخلق هذا العمل. ويشير العنوان إلى الكلمة العربية لـ "القنابل اليدوية" وهي نفس كلمة الرمان. "هذا العمل يشدد على منظور الأطفال للحرب والإحتلال،" تضيف سندس.

تشعر سندس أنها محظوظة بالعيش في مونتريال، حيث يمكنها تخلق عالم آمن لأطفالها، حيث يقدرون الثقافات والتقاليد المختلفة، ولكنها تشير الى أنها فقد واجهت الكثير من الانتقادات والرفض، خاصة عندما كان يكون عملها يتعلق بالسياسة: "الإنتقادات التي تلتقي من العائلة والمجتمع حولها، يساعدني على التقدم نحو الأمام، الإستقلال والإستقرار ليس عامل سلبي، بل يجعل مشاريعي الفنية حقيقية وموضوعية، وكوني فنانة "مستقلة" هو شيء مهم جداً بالنسبة لي."

إعلان

صور من مشروع Flight

1563708652805-Flight-series

Fly Over Baghdad

1563708691712-Fly-Over-Marshes

Fly Over Marshes

1563708748266-Fly-Over-Golan

Fly Over Golan

جميع الصور مقدمة من سندس عبد الهادي. يمكنكم متابعتها على انستغرام.