فيلم

لأول مرة، جناحان لـ فلسطين والسعودية في مهرجان كان السينمائي

فيلمان عربيان ضمن القائمة الرسمية للمهرجان
6.5.18
فلسطين والسعودية

تشارك فلسطين لأول مرة في جناح خاص بها في مهرجان كان السينمائي الدولي الذي يقام ما بين 8-19 من شهر مايو الحالي. وقد شاركت أفلام فلسطينية عديدة في هذا المهرجان الذي يعد الأهم في العالم، لكنها المرة الأولى التي سيكون فيها للسينمائيين الفلسطينيين جناح خاص. المشاركة الفلسطينية هذا العام تأتي برعاية وزارة الثقافة الفلسطينية وبالشراكة مع القنصلية الفرنسية بالقدس ومؤسسة الفيلم الفلسطيني التي تتولى مهمة تنظيم الجناح الفلسطيني والتعريف بالسينما الفلسطينية والتواصل مع منتجين سينمائيين دوليين في المهرجان.

إعلان

وقد اختارت مؤسسة الفيلم الفلسطيني 10 مشاريع افلام حول فلسطين-خمسة روائية وخمسة وثائقية - للمشاركة في "سوق المنتجين" في المهرجان بهدف العرض والترويج لهذه المشاريع أمام المنتجين والموزعين العالميين. وقد حققت السينما الفلسطينية إنجازات كبيرة من خلال إنتاج أفلام متنوعة حصلت على جوائز عالمية كان آخرها فيلم"اصطياد اشباح" للمخرج الفلسطيني رائد أنضوني الذي حصل على جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان برلين الدولي. وقد نال فيلم "يد إلهية" للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان عام 2002.

للمرة الأولى أيضاً، تشارك السعودية في الدورة الـ 71 للمهرجان من خلال جناح خاص للمجلس السعودي للأفلام الذي أطلقته الهيئة العامة للثقافة مؤخراً، كما ستشارك 9 أفلام لصناع أفلام صاعدين في فقرة الأفلام القصيرة للمهرجان. يشار الى أن فيلم "جود" (من إخراج الأسترالي آندرو لانكستر) دخل سباق الترشح لمهرجان كان كأول فيلم سعودي طويل، ولكنه لم ينجح للوصول للمسابقة الرسمية. وتعتبر هذه المرة الأولى التي تتواجد فيها السعودية بشكل رسمي في مهرجان كان السينمائي، بعدما كانت المشاركات السابقة بصفة شخصية أو تحت انتاجات بدعم من دول أوروبية أو حتى خليجية. وعلى الرغم من حظر دور السينما في السعودية، حتى تم تغيير ذلك مؤخراً، إلا انه تم ترشيح فيلمين سعوديين لجائزة الأوسكار هما فيلم "وجدة" للمخرجة هيفاء المنصور و"بركة يقابل بركة" من إخراج محمود الصباغ.

ويشهد هذا المهرجان السينمائي العالمي مشاركة فيلمين عربيين للمرة الاولى ضمن المسابقة الرسمية وهما الفيلم اللبناني "كفرناحوم" للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، والذي يحكي قصة طفل يقرر رفع دعوى ضد والديه اللذين أنجباه إلى هذا العالم، والفيلم المصري "يوم الدين" للمخرج أبو بكر شوقي، والذي يحكي قصة رجل مصاب بالجذام، يجوب مصر برفقة صديقه بحثًا عن عائلته. كما سيتم عرض الفيلم المغربي "صوفيا" للمخرجة مريم بن مبارك، وفيلم "قماشتي المفضلة" للمخرجة السورية جايا جيجيو في مسابقة "نظرة ما" التابعة للمهرجان، ذلك بالإضافة لمشاركة أفلام عربية أخرى في قسمي نصف شهر المخرجين وأسبوع النقاد. وسيتم أفتتاح المهرجان يوم الثلاِثاء (8 مايو) بعرض فيلم "الكل يعلم" للمخرج الإيراني أصغر فرهادي، الذي يقدم للمرة الأولى تجربة إخراج فيلم بالإسبانية، ويقوم ببطولته كل من خافيير بارديم وبينلوبي كروز.

الصورة: الملصق الرسمي للمهرجان في دورته الـ 71 مأخوذ من فيلم "Pierrot le fou" للمخرج جان لوك غودار عام 1965، وهو من بطولة آنا كارينا وجون بول بيلموندو.