without pills-01
10 أسئلة

عشرة أسئلة لطالما أردت طرحها على شخص يعاني من الشيزوفرينيا

يمكنني أن أصف هذا المرض بأنه مُنهك بدنياً ونفسياً
19.1.21

من أهم إشكاليات المرض النفسي هو أنه لا يظهر على صاحبه كثيرًا كالأمراض البدنية الأخرى. في الأغلب يعاني المرضى بصمت. تؤثر الاضطرابات النفسية على نوعية الحياة وقد تمتد تأثيراتها للحياة الدراسية أو العملية وبناء العلاقات الاجتماعية والعاطفية، وفي حالة مرضى الشيزوفرينيا يصبح الأمر أصعب وأكثر تعقيداً. الـ Schizophrenia هو اضطراب حاد ومزمن في الدماغ يغير من طريقة التفكير والتصرف والتعبير ورؤية الواقع. وهو مرض لا يمكن معالجته، لكن يمكن السيطرة عليه بواسطة العلاجات الدوائية المناسبة.

إعلان

في الكثير من الأفلام، يتم عادة تصوير مرضى الشيزوفرينيا بأنهم عنيفون أو عباقرة، ولا يمكن التعامل معهم ولهذا يقضون حياتهم في مستشفيات الأمراض العقلية. هذه الصور النمطية لا تمد بالواقع بصلة، كما تخبرني كريمة مهدي، 21 عاماً، طالبة علوم إنسانية، التي شاركت معي تفاصيل حياتها كمريضة شيزوفرينيا.

VICE عربية: في أي عمر تم تشخصيك بالشيزوفرينيا؟ وما هي ردة فعلك الأولى؟
كريمة مهدي:
تم تشخيصي بهذا المرض سنة 2015، لم تكن لدي أي ردة فعل لأنني كنت منهكة بالفعل، وفقدت السيطرة عن نفسي. كنت أرى الكثير من الأحداث والتفاصيل والأشخاص التي يقول لي أهلي أنها لم تكن موجودة، مع أنها كانت تبدو حقيقية جدًا في ذهني. عانيت من الكثير من الهلوسات، كنت أصرخ وأركض هرباً من شخص يطاردني موجود فقط في خيالي، ويغمى علي بالنهاية. لهذا كان تشخيصي بالمرض شيئاً إيجابياً لأنني علمت ما الذي أعاني منه.

كيف تُعرفين الشيزوفرينيا بكلماتك؟
التعريف العلمي للمرض هو أنه اضطراب نفسي يعاني المرضى من أفكار غير عقلانية أو مجرد تسطيح عاطفي، ويفسرون الواقع بشكل غير حقيقي. قد يؤدي المرض إلى مزيج من الهلوسة والأوهام والتفكير المضطرب والسلوكيات المؤذية. بالنسبة لي، يمكنني أن أصف هذا المرض بأنه مُنهك بدنياً ونفسياً. يجب على المريض أن يبقى مقيدًا بالدواء مدى حياته، وهو يؤثر على كل تفصيل في حياتك.

كيف ذلك؟
كنت أحظى بالكثير من الأصدقاء قبل أن تتدهور حالتي. أثر المرض على الكثير من تفاصيل حياتي بطريقة بشعة. أول شيء الدراسة، فقد رسبت في الثانوية لمدة 3 سنوات، قبل أن أتمكن من الحصول على الشهادة. الشيء الثاني هو علاقاتي الاجتماعية، لا أذكر حقًا متى آخر مرة كان لدي صديق، لم أعد قادرة على بناء علاقات اجتماعية. اعتقدت أنه سيكون من الجيد أن أجد عملاً، ووجدت فرصة في مركز للغات، لكنني كنت أواجه انهيارات عصبية وأتخيل أشخاصاً وأحداثاً غير موجودة، وعندما يتحدث معي الناس كنت أرد بطريقة خارجة تماماً عن الموضوع. وكان ذلك يخيف الموظفين. لم يتفهموا الأمر وطلبت المديرة مني الاستقالة. الشركات لا تتعامل بشكل جيد مع المرضى النفسيين خاصة في مجتمعاتنا العربية، لا يتم إعطاء أهمية للأمراض النفسية بشكل عام.   

إعلان

هل هذا مرتبط بالصور النمطية الخاطئة لدى الناس عن الشيزوفرينيا؟
نعم، توجد الكثير من الصور النمطية الخاطئة، يعتقد كثيرون أن مرضى الشيزوفرينيا يمكن أن يقوموا بقتل شخص ما بسبب الهلوسات، أو يظنون أن الشيزوفرينيا هي تقمص العديد من الشخصيات في فرد واحد، ولكن الأمر ليس تقمص شخصيات، كل هذه الشخصيات تنتمي إلي، ولكن الفرق هو أنني لا أستطيع التحكم متى يجب أن أكون هذه الشخصية أو تلك. الكثير من الأفلام لا تجسد المرض بشكل منطقي، وقد تم تصوير مرضى الشيزوفرينيا كشخصيات عنيفة أو قتلة متسلسلين أو رجال عصابات. لا أعتقد أن هناك أي فيلم جَسد المرض بشكل واقعي، دائمًا ما يتم المبالغة في وصف الأمراض النفسية، وأتمنى أن يستعين المخرجين بأخصائيين نفسيين أو مرضى من أجل جعل الفيلم قريباً ولو قليلاً من الواقع. 

ماذا تعنين بأن هذه الشخصيات تنتمي لك؟ هل تشعرين أن هناك أكثر من شخص في داخلك؟
في بعض الأحيان أشعر بوجود الكثير من الشخصيات بداخلي، شخصية عنيفة، وأخرى متدينة وهناك الساخرة. أفقد السيطرة عندما تقوم كل شخصية بالسيطرة علي، وأنهار. ولكن عندما تأتي كل شخصية على حدة لا تكون مشكلة، لأن كل هذه الشخصيات هي أنا. قد يحدث في بعض الأحيان أن أرى وأتحدث مع أشخاص غير موجودين على أنهم حقيقيين. هذه الحالة تحدث عندما أقطع الدواء، أو عندما أتناوله بجرعات أقل من المعتاد. عندما آخذ الدواء بشكل منتظم، أكون في حالة جيدة ومستقرة. ولكن من أكثر التحديات التي تواجهني هي الإستمرار في أخذ الدواء، في بعض الأحيان ينتابني إحساس باللامبالاة، لكني والدتي ترغمني على أخذه. 

إعلان

هل تخافين من نفسك أحيانًا؟ هل يخاف من حولك منك؟
لا أخاف من نفسي، ولكنني أخاف أن أؤذي أحدًا خاصة عائلتي. في بعض الأحيان عندما أمتنع عن أخذ الدواء، أقوم بأمور لا أتذكرها، ولكن يقول لي إخوتي أنني أحاول ضرب والديّ وأقوم بنعتهم بكلمات سيئة، لكنني لا أتذكر أي شيء من ذلك. وهذا يشعرني بالذنب لأنني أعذب أناس أخرين معي.

ما هي أسخف التعليقات التي تسمعينها من الناس عند معرفة أنك تعانين مع الشيزوفرينيا؟
"لا تفكري بالأمر، كله داخل عقلك فقط." يظن الناس أن التحدي الذي يواجه المرضى النفسيين هو طريقة تفكيرهم وأنهم قادرون على التحكم بها أو التخلص منها بدون علاج أو طبيب. ولكني الأمر ليس مجرد أفكار، أنا أعاني من اضطرابات في المواد الكيميائية التي تُفرز في الدماغ. عندما يكون لشخص ما عطب أو كسر في جسده، لا يمكن أن تقول له، ذلك في جسمك فقط، لا تهتم. نفس الشيء بالنسبة للمرض النفسي.

 ما هو العلاج الذي تعتمدين عليه؟
العلاج الأساسي الذي اعتمد عليه هو الأدوية بشكل يومي، إضافة إلى الجلسات مع الطبيب النفسي. مراكز الاستماع تفيدني أيضًا، خاصة عندما يكون هناك أشخاص يعانون من نفس المرض في المركز، نتبادل الأفكار ونتحدث عن النقاط المشتركة. أحب ممارسة الرياضة والمشي والغناء، وأحاول أن ابتكر حياة اجتماعية من خلال الموسيقى والأفلام. الموسيقى تساعدني كثيرًا.

ما هي أصعب المواقف التي تعرضت لها خلال مرضك؟
عدم القدرة على النوم. في بعض الأوقات تزداد فيها أعراض المرض وأصبح عرضة للكثير من الهلوسات ولا أقدر على النوم بتاتًا. منذ فترة، لم أستطع النوم وبدأت بالركض في المنزل في الرابعة صباحًا. أخذتني عائلتي للطبيب وبعدها عدت للمنزل ونمت لمدة يوم كامل. لا أحب أيضًا عندما يتحدث أخوتي عن أبي، وأنه هو سبب مرضي، بسبب تعنيفه لي ولأمي. لا أحب أن أتذكر أي شيء من الطفولة، التفكير بذلك يفزعني.

ما الذي تعلمته عن نفسك؟
أنني قوية جدًا، رغم المرض والصدمات التي عشتها، إلا أنني لا زلت أنظر للحياة بإيجابية، ولدي أمل ويقين بأنني سأتعافى يوم ما.