بيئة

أزمة المناخ ستؤثر على وجود ونكهة طعامنا المفضل

قهوتك الصباحية، صحن الحمص، وكأس النبيذ في المساء ستتأثر بتغير المناخ
KE
إعداد Koh Ewe
SG
Coffee, wine, chickpeas, and rice are some foods that may disappear because of climate change.
 تتعرض المواد الغذائية الأساسية مثل القهوة والأرز للتهديد بسبب تغير المناخ. VICE /UNSPLAS

قد تكون صور التربة المتصدعة، التي دمرها الجفاف، وحرائق الغابات المتأججة، والفيضانات من المشاهد الأكثر إقناعًا لتغير المناخ، وتذكير بأن الأرض في طريقها نحو منطقة الخطر. لكن تغير المناخ يؤثر علينا بطرق أخرى ليست بذلك الوضوح. تؤثر أنماط الطقس القاسية والكوارث الطبيعية المتكررة بشكل متزايد على إنتاج المحاصيل وكل هذا يؤدي إلى تغييرات حتمية في الأطعمة والأذواق التي عرفناها ونحبها.

إذا كنت ترغب في الحفاظ على روتين القهوة الصباحية، وكأس النبيذ في المساء، وأطباق الأرز اليومية، فإليك بعض الأسباب للاهتمام بتغير المناخ. فيما يلي بعض المواد الغذائية الأساسية التي قد تتأثر بتغير المناخ بشكل لا رجعة فيه.

إعلان

الأرز

rice crop production is affected by climate change, such as rising sea levels and unpredictable rainfall.

يتعرض إنتاج الأرز للتهديد بسبب ارتفاع مستويات البحر وسقوط الأمطار بشكل لا يمكن التنبؤ به. الصورة: PILLE R. PRISKE، UNSPLASH

الأرز هو المحصول الأساسي لأكثر من نصف سكان العالم، وخاصة في آسيا. ولكن بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر، تتسرب المياه المالحة إلى المزيد من الحقول حول العالم، مما يجعل التربة مالحة ويجعل زراعة الأرز شبه مستحيلة. تتوقع الدراسات أن المناطق الساحلية التي يسكنها حاليًا 1.3 مليار شخص سوف تغمرها مياه البحر في السنوات الـ 120 القادمة.

حتى في الأماكن التي لا تكون فيها ملوحة التربة مرتفعة، يتأثر إنتاج الأرز أيضًا بشكل خطير بسبب هطول الأمطار الذي لا يمكن التنبؤ به - فالأرز محصول يحتاج الكثير من المياه. يحاول العلماء الآن تطوير سلالات من الأرز أكثر قدرة على تحمل الجفاف والفيضانات.

في الوقت نفسه، يساهم إنتاج الأرز في الاحتباس الحراري من خلال انبعاثات غاز الميثان الخطيرة. يبحث العلماء الآن عن طرق لمواصلة زراعة الأرز، بدون غازات الاحتباس الحراري.

القهوة

Climate change is exacerbating drought and "coffee leaf rust" fungus, which are among the biggest threats to coffee production.

يعتبر الجفاف وصدأ أوراق القهوة من أكبر التهديدات لإنتاج القهوة. الصورة: JEREMY YAP، UNSPLASH

الاحتباس الحراري يهدد بشكل خطير مزارع البن. لقد رأينا بالفعل آثاره من خلال ارتفاع أسعار البن هذا العام، بعد الجفاف الشديد في البرازيل الذي أدى إلى انخفاض كبير في غلة المحاصيل. من ناحية أخرى، فإن ارتفاع معدل هطول الأمطار والرطوبة يجعل نباتات البن معرضة بشكل خاص لفطر "صدأ أوراق القهوة" الفتاك، والذي يضعف قدرة النباتات على إنتاج المحاصيل. لقد كلف وباء صدأ أوراق القهوة الذي اجتاح أمريكا الوسطى وظائف 1.7 مليون مزارع من عام 2011 إلى عام 2017.

وفقًا لتقرير صادر عن معهد المناخ عام 2016، من المتوقع أن تنخفض المنطقة العالمية المناسبة لإنتاج القهوة إلى النصف بحلول عام 2050 - أي خلال أقل من 30 عامًا من الآن.

الحمص

Chickpea, used to make hummus and dal, is threatened by climate change, drought and extreme heat.

CHRISTOPHER ALVARENGA, UNSPLASH

الحمص هو طعام آخر يحاول العلماء باستماتة توفيره، فهو مصدر بروتين مهم لأكثر من مليار شخص، خاصة في جنوب آسيا وأفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى. ولكن بسبب الزراعة المتعمدة للمحصول على مدى آلاف السنين، تم تجريد معظم أنواع الحمص الحديثة من تنوعها الجيني. وهذا ما يجعل المحصول أقل مقاومة للجفاف والحرارة الشديدة الناتجة عن تغير المناخ - قد تنخفض غلة الحمص السنوية بنسبة تصل إلى 50 في المئة بسبب الجفاف، وفقًا للعلماء. في محاولة لتعزيز أمن الحمص العالمي، يحاول العلماء إعادة إدخال التنوع الجيني إلى هذه البقوليات المحببة عن طريق الحمص البري.

النبيذ

Wildfires cause smoke taint, where wine made from affected grapes taste overly smoky.

في مواجهة الحرائق العنيفة قد يفقد النبيذ نكهاته المميزة بسبب الدخان.KELSEY KNIGHT ،UNSPLASH

تنعكس التغيرات البيئية في مزارع كروم العنب على مذاق النبيذ، ويطرح تغير المناخ تحديات متجددة لزراعة العنب، مما يجعل من الصعب على النبيذ الاحتفاظ بنكهاته المميزة. على سبيل المثال، قد يترتب على تعرض العنب لدخان حرائق الغابات لفترات طويلة من الوقت مذاقات مدخنة عند معالجتها وتحويلها إلى نبيذ. قد تكون هذه النفحة من المذاق الدخاني إضافة مثيرة للاهتمام إلى نكهة النبيذ، ولكن الكثير من المذاق الدخاني إلى نكهة النبيذ يمكن أن تشعرك كما لو كنت "تلعق منفضة سجائر" وفقًا لأنيتا أوبرهولستر، أخصائية علم التلقيح في جامعة كاليفورنيا في ديفيس، والتي تدرس آثار تلوث الدخان.

مع تزايد وتيرة حرائق الغابات وتفاقمها، يعمل صانعو النبيذ والباحثون في كاليفورنيا الآن على حماية مزارع كروم العنب من آثار تغير المناخ، بما في ذلك تلوث الدخان.

بمشاركة من تامي جان.