دليل VICE لما يحدث الآن

المعلومات المضللة عن كوفيد-19 أدت لوفاة المئات

توفي كثيرون جراء شرب مواد تنظيف
17.8.20
maxresdefault (16)
الصورة من يوتيوب

المعلومات المضللة عن كوفيد-19 أدت لوفاة المئات
قال باحثون إن 800 شخص، على الأقل، قد توفوا في العالم جراء حالات تضليل تتعلق بتفشي فيروس كورونا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام. وبحسب دراسة نشرت في الدورية الأمريكية للصحة والطب المداري فإن نحو 5،800 شخص قد أدخلوا إلى المستشفيات إثر معلومات كاذبة نشرت في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد توفي كثيرون جراء شرب منتجات مواد التنظيف التي يشكل المنثول أو الكحول مادة أساسية في تركيبها، إثر انتشار اعتقاد خاطئ أن هذه المنتجات تقدم علاجًا ضد الفيروس. كما قام البعض بشرب مواد أخرى مثل بول الأبقار. وقد استخدم بعض المحتالين وسائل التواصل الاجتماعي لبيع مواد زعموا أنها تقي من الفيروس كمكملات معدنية وصفوها بأنها معجزة؛ وتبين أنها هي في الحقيقة مجرد سائل تببيض مخفف. ويشدد الباحثون على أن كل المواد الغير مثبتة علميًا "لها مضاعفات خطيرة" على الصحة. ومع بدء بوادر إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا، تزايدت أيضًا حملات الناشطين المعارضين للقاح منصات التواصل الاجتماعي لإقناع الناس بتجنب أخذ اللقاحات لوقاية أنفسهم من الفيروس.

إعلان

مفتي مصر: الكلب طاهر
"الكلب طاهر وكل شيء فيه طاهر" هكذا أفتى مفتي الديار المصرية، شوقي علام، بأن الكلب ليس نجسًا، وهو ما يتناقض مع بعض المذاهب الإسلامية. وقال علام: "اختلف العلماء حول هذه المسألة، الغالبية تعتقد بنجاسة الكلب ولكن مذهب المالكية الذي نتبناه ونفتي به يقول إن الكلب طاهر وكل شيء فيه طاهر، وبالإمكان التعايش مع الكلب وتعبد الرب، فإذا توضأت وجاء لعاب من الكلب على البدن أو الثوب، فلا حرج إطلاقًا بالصلاة ولا داعي لإعادة الوضوء أو غسل الملابس." وأكد مفتي مصر عدم جواز قتل الكلاب بأي حال من الأحوال، إلا بعد اتخاذ إجراءات شديدة الصرامة.