سينما

مهرجان العين السينمائي.. ساحة تنافس جديدة لصناع الأفلام الخليجيين والعرب

المهرجان هو الأول الذي يحمل اسم مدينة تقع في قلب إمارة أبوظبي
3.5.19
DSC_8817-min

المؤتمر الصحفي للإعلان عن برنامج المهرجان

تحتضن مدينة العين في إمارة أبوظبي "مهرجان العين السينمائي" في نسخته الأولى، التي تقام بين 30 أبريل و 3 مايو 2019، ورغم أن هذه هي النسخة الأولى لهذا المهرجان إلا أنها تحمل حدثًا فريدًا في دولة الإمارات العربية المتحدة وهو تسمية مهرجان سينمائي وإقامته بالكامل داخل مدينة في إمارة أبوظبي، ويحمل اسمها وليس اسم الإمارة كما هو معتاد في مهرجان دبي السينمائي ومهرجان أبوظبي الذين توقفا بعد أن كانا أكبر مهرجانين في الدولة.

إعلان

النسخة الأولى من المهرجان شهدت إقبالًا من صٌناع الأفلام في الوطن العربي، وتحديدًا في الخليج على مسابقات الأفلام المختلفة، حيث ينظم المهرجان مسابقات عديدة مقسمة إلى فئات للأفلام الطويلة والقصيرة منها ما هو مخصص للإماراتيين فقط، وفئة أخرى للخليجيين والفئة الثالثة هي لكل الجنسيات المقيمين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة لمسابقة أخرى لأفلام المدارس. واستحدث المهرجان مسابقة لسينما التسامح التي تتزامن مع عام التسامح 2019 في الإمارات.

يقول المخرج والممثل هاني الشيباني، وهو المدير الفني لمهرجان العين السينمائي، إن المهرجان أنشأ بجهود الشباب يتقدمهم مدير المهرجان عامر سالمين، وأنهم اختاروا المدينة لطبيعتها واختلافها، وأن إقامة المهرجان تحت شعار سينما المستقبل هو فرصة لفتح أرضية لمستقبل السينما من خلال منح فرصة للمواهب الشابة التي لم تستطع التواجد في المهرجانات السابقة التي أقيمت في الإمارات، ونتمنى أن تعود الأجيال الجديدة للنشاط والتواصل مع صُناع السينما في الإمارات.

افتتاح المهرجان شهد العرض الأول العالمي للفيلم المصري "الكنز – الجزء الثاني"، ويقول مخرج الفيلم شريف عرفة الذي تواجد في حفل افتتاح الفيلم بالمهرجان إنه سعيدًا بأول عرض للفيلم في دولة الإمارات وفي مهرجان العين، وأن الفيلم سيرى النور بعد عيد الفطر المبارك، وأنه سعيد برد الفعل الأول عن الفيلم من الجمهور الإماراتي الذي يعتبره عرفة جمهورًا أساسيًا للفيلم المصري، توقع عرفة مستقبلًا باهرًا للسينما الإماراتية وأكد أنه متشوق لرؤية العديد من الأفلام الإماراتية خلال هذا المهرجان.

1556885340972-WhatsApp-Image-2019-05-02-at-32354-PM

عامر سالمين، مدير المهرجان، خلال مقابلة تلفزيونية لتلفزيون أبوظبي

اختارت اللجنة المنظمة عنوان "الصقر" اسمًا لفئات المسابقات المختلفة تماشيًا مع ثقافة دولة الإمارات وتراثها، وهي للأفلام الطويلة والقصيرة، وجوائز المسابقة لفئة الأفلام الطويلة تتوزع على جائزة أفضل فيلم وقيمتها 50 ألف درهم إماراتي، وجائزة أفضل ممثل أو ممثلة من الإمارات وقيمتها 20 ألف درهم إماراتي، وجوائز فئة الأفلام القصيرة تتوزع بين جائزة أفضل فيلم وقيمتها 40 ألف درهم إماراتي، وجائزة لجنة التحكيم وقيمتها 25 ألف درهم إماراتي، وهي مخصصة إلى أحد العناصر المميزة في العمل الفائز، وجائزة أفضل ممثل وقيمتها 10 آلاف درهم إماراتي، وجائزة خاصة لأفضل فكرة فيلم وقيمتها 5000 درهم إماراتي، وأخيرًا جائزة أفضل فيلم للطلبة وقيمتها 20 ألف درهم إماراتي.

السعودية هي الدولة الحاضرة بقوة في مسابقة الصقر للأفلام الخليجية، حيث تشارك بثلاثة أفلام من 5 للأفلام الطويلة، و9 أفلام من 19 فيلمًا في فئة الأفلام القصيرة إلى جانب دول الكويت وعُمان والبحرين، ويشارك المقيمين الأجانب في الإمارات بـ 13 فيلمًا، بالإضافة لـ 5 أفلام للفيلم المدرسي وهي مشاركة من صٌناع الفيلم من المدارس لجميع الجنسيات.

1556885558909-WhatsApp-Image-2019-05-02-at-32355-PM

مسؤولو المهرجان وبعض أعضاء لجان التحكيم في حفل الافتتاح

وشكل المهرجان لجنة تحكيم لكل فئة، وتتكون لجنة تحكيم مسابقة "الصقر الإماراتي" من الممثلة المصرية بشرى رئيسًا، وعضوية الممثل إبراهيم الحساوي والشاعر إبراهيم محمد ومحمد الكندي المستشار الفني للجمعية العمانية للسينما، ويرأس لجنة تحكيم مسابقة "الصقر الخليجي" الدكتور هشام جمال الدين، وكيل المعهد العالي للسينما وأكاديمية الفنون في مصر، وعضوية الكاتب والمخرج الإماراتي ناصر الظاهري، والمخرج والمنتج الإماراتي خالد محمود، والناقدة اللبنانية مارلين سلوم.، يترأس المخرج والمنتج البحريني بسام الذوادي مسابقتي "الصقر للفيلم العربي والأجنبي" ومسابقة "الصقر للفيلم المدرسي" ويتكون أعضاء اللجنة من الممثلة ميساء مغربي والممثل منصور الفيلي والكاتب أحمد سالمين.

كما يشمل المهرجان ضمن فعالياته العديد من الندوات التي تهتم بالسينما العربية، ويشهد مهرجان العين السينمائي ندوة خاصة عن السينما الإماراتية يناقش خلالها الخبراء والمختصين في مجال صناعة السينما كيفية النهوض بالسينما الإماراتية ومعالجة الصعوبات.