"ليتل فاشونيستا": سألنا أمهات كيف انضم صغارهن لعالم "الموديلينج"؟

مليكة حمدي تُحاكي الممثلة المصرية سعاد حسني في فيلم "صغيرة على الحب" - جميع الصور مُقدمة من قبل أمهات الأطفال

سوشيال ميديا

"ليتل فاشونيستا": سألنا أمهات كيف انضم صغارهن لعالم "الموديلينج"؟

مجموعة على فيسبوك فتحت الباب أمامهم ليصبحوا عارضين محترفين، وإنستجرام وفر لهم آلاف المتابعين
12.8.18

تفتح مهنة الموديلينج أبوابها لجميع الأعمار، شريطة أن تُحبك الكاميرا. في هذا المجال يتعلم البعض الوقوف أمام الكاميرا قبل أن يتعلم الكلام، ويمتلك آلاف المتابعين على السوشيال ميديا وهو مايزال يرتدي الحفاض. ولهذا عدنا إلى الأمهات وسألنهم كيف انضم صغارهن إلى هذا العالم المليء بالأضواء؟

"نهال" والدة جنة إبراهيم وصيفي

جنة

"منذ ولادتها قررت أن تكون ابنتي جنة (3 سنوات) مميزة، أتفنن في اختيار ما ترتديه، ووضع اللمسات التي يكتمل بها مظهرها. وألتقط لها الكثير من الصور. ومنذ حوالي 10 أشهر انضممت لمجموعة على فيسبوك بعنوان "ليتل فاشونيستا" تنشر خلاله الأمهات صور أطفالهن، وتُنظم مسابقات لاختيار أكثر الأطفال أناقة بشكل دوري، وهذا شجعني أكثر على الاهتمام بمظهرها. وفازت جنة في مسابقة (ميس ليتل فاشونيستا) لشهر يناير الماضي وبفضلها أصبحت إحدى منسقات الجروب. شاركت جنة بعدها كعارضة لأكثر من براند خاص بالأطفال، كما شاركت في أكثر من إعلان، وظهرت في فيديو كليب مع المطرب عاصي الحلاني. ورغم أن صغر سنها يجعلها لا تستوعب ماذا تفعل، إلا أنها تعشق التصوير وبمجرد الوقوف أمام الكاميرا تبتسم وتأخذ وضعيات مختلفة. استمرارها في هذا المجال مرهون برغبتها في الاستمرار وعدم انجذابها لشيء آخر. أما بالنسبة لي فأنا أستمتع بتنسيق ملابسها واختيار الألوان المتماشية مع بعضها رغم ما يأخذه مني من وقت وجهد في تصويرها ونشر صورها عبر حسابها على انستجرام."

"إيمان" والدة آسر شادي

آسر

"من عمر 9 أشهر بدأت أهتم بأدق تفاصيل ملابس آسر، الملابس ليس مجرد بنطلون جينز وتيشرت، بل طريقة تعبر عن شخصيته، أشتري له إكسسوارات اليد "الحظاظة" والساعة، وأحيانا نظارة أو غطاء رأس، حسب "اللوك"، وأنشأت له حساب على إنستجرام لنشر صوره، يزداد عدد متابعيه يومًا بعد يوم. صغر سنه (سنة و5 أشهر) يجعل تصويره أصعب لأنه لا يترك شيء في مكانه، فإذا كان يرتدي نظارة يحاول خلعها أو يجذب أي شيء أمامه، لكن في النهاية ننجح في التقاط صور جيدة بمساعدة مني أو شخص يحاول أن يُضحكه بينما تلتقط له الصورة. حصل آسر على لقب "مستر ليتل فاشونيستا" لشهر يونيو الماضي، لا يزال في بداية الطريق وأتمنى بشدة أن يكمل في مجال المودلينج."

"شيرين" والدة مليكة حمدي

مليكة

"كانت البداية بمشاركة مليكة (7 سنوات) في عرض مسرحي في مدرستها خطفت خلاله الأنظار، واقترحت علي صديقة أن تظهر في برومو لإحدى القنوات الفضائية، واختيرت بعدها للمشاركة في حلقة بأحد برامج الأطفال، واستمرت في المجال، فهي تعشق التمثيل والوقوف أمام الكاميرا، تختار ملابسها بنفسها منذ عمر السنتين، وتقوم بتعبيرات وجه مميزة في جلسات التصوير دون توجيه من أحد، كما شاركت في أكثر من مسلسل تليفزيوني وجلسات تصوير تنشرها عبر صفحتها على فيسبوك. لا أسمح لهوايتها بأن تؤثر على دراستها أو تجعلها تتغيب لفترة عن مدرستها أو تمنعها عن حضور تمارين السباحة والباليه والاسكواش وحفظ القرآن، وهي في الوقت ذاته متفوقة في دراستها وتمارس أنشطة مختلفة ولديها الكثير من الأصدقاء، وفي الحقيقة توفر تلك الهواية متعة مشتركة لنا ووقتًا مرحًا نقضيه معًا في التحضير لجلسات التصوير،. في آخر جلسة على سبيل المثال قلدت "مليكة" سعاد حسني في فيلم صغيرة على الحب، ارتدت ملابس مشابهة وقامت بتقليد تعبيرات وجه سعاد حسني ووقفاتها بطريقة بارعة، وحصد اللوك نحو 10 ألاف "لايك" على فيسبوك."

"دينا" والدة ليلى أحمد

ليلى

"من عمر سنتين بدأت اهتم بملابس ليلى (3 سنوات) وبالتقاط الصور لها ولاحظت تفاعلها مع الكاميرا وأنها تكون سعيدة بالتصوير. ومن خلال نشر صورها على حسابها على إنستجرام - يتابعها خلاله أكثر من 1500 شخصًا - تلقت عروضًا للعمل كعارضة. ونشرت صورها في أكثر من صفحة ملابس على الإنترنت. شعرها الكيرلي يشكل جزءًا كبيرًا من كاريزمتها، ولذلك اهتم به بشكل خاص، وأفصّل لها ملابسها بنفسي في كثير من الأحيان؛ فالتفصيل إحدى هواياتي المفضلة. وهي شقية جدًا لذلك نبذل مجهودًا كبيرًا في التصوير للحصول على صور جيدة. ولا مشكلة لدي أن تستمر في هذا المجال."

"نعمة" والدة حمزة أحمد البنا

حمزة

"البعض يظن أن الاهتمام باختيار الملابس المتوافقة والألوان المتماشية معًا يقتصر على الفتيات، لكنني كنت حريصة منذ ولادة حمزة (3 سنوات) أن أثبت لهم خطأهم. كنت أبتعد عن الألوان التقليدية التي تنحصر فيها ملابس الأولاد واختار له ألوان جديدة وزاهية، أهتم بالتفاصيل الصغيرة، الأحذية وتصفيفة الشعر، وأنشر صوره باستمرار على حسابه على إنستجرام. حمزة موديل بالفطرة، لا يرهقني في التصوير فحين يراني أصوره يقوم بعمل حركات بشكل تلقائي ولديه كاريزما كبيرة أمام الكاميرا. شارك حمزة في كثير من المسابقات على الإنترنت وفاز فيها بأفضل "لوك" وصاحب أفضل شعر "كيرلي". لا أعرف إن كان سيفضل الاستمرار في مجال الموديلينج حين يكبر لكن أتمنى ذلك، وحاليًا الكرة هي رقم واحد في اهتماماته فهو مغرم بنجم ليفربول محمد صلاح."