دليل VICE لما يحدث الآن

صورة ماكرون مع فيروز "كسرت" الدني

بدت  فيروز سعيدة بينما كانت ترتدي أرفع وسام في فرنسا: "جوقة الشرف" من رتبة فارس
2.9.20
eg0xcbmxkamjszl

انطلاق مهرجان "أفلام السعودية" افتراضياً
انطلقت فعاليات الدورة السادسة من مهرجان "أفلام السعودية " للمرة الأولى، كحدث عبر الإنترنت من 1 إلى 6 سبتمبر. أعلنت اللجنة المنظمة للمهرجان أن المهرجان سيقدم 54 فيلما للجمهور. وسيتم عرض الأفلام عبر قناة يوتيوب لمهرجان أفلام السعودية، إلى جانب البث المباشر للحوارات. ويسعى المهرجان منذ إطلاقه عام 2008 إلى دعم وتعزيز عمل صانعي الأفلام السعوديين.

صور فيروز وماكرون
أمتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بصور فيروز خلال لقائها مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في منزلها. وبدت  فيروز (85 عامًا) سعيدة بينما كانت ترتدي أرفع وسام في فرنسا: "جوقة الشرف" من رتبة فارس. ونالت الصورة الكثير من الحب من المتابعين العرب حيث تصدر إسم  "فيروز" الترند من جديد، وعبر كثيرون عن سعادتهم برؤية وجه السيدة فيروز بعد سنوات.

 وهذه ليست المرة الأولى التي تتقلد فيها "السيدة فيروز" أوسمة فرنسية رفيعة، حيث قلدها الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران وسام "قائد الفنون والآداب" أحد أرفع الأوسمة الأوربية، أواخر ثمانينيات القرن الماضي، كما قلدها الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك وسام "جوقة الشرف" من رتبة فارس أواخر التسعينيات، وهو الوسام ذاته الذي قلدها إياه الرئيس إيمانويل ماكرون، وشعاره "الشرف والوطنية."

إحالة شاب مصري متهم بالاعتداء الجنسي على قاصرات إلى المحاكمة الجنائية
قرر النائب العام المصري إحالة شاب مصري متهم بالاعتداء جنسيًا على فتيات قاصرات إلى محكمة الجنايات. وعدد بيان أصدرته النيابة العامة المصرية الاتهامات المسندة إلى "المتهم أحمد بسام زكي… من هتكه عرض ثلاث فتيات - لم يبلغن ثماني عشرة سنة - وتهديدهن وفتاة أخرى كتابةً بإفشاء أمور مخدشة بشرفهن (..) وتعمده مضايقتهن بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات." وبحسب النيابة العامة اعترف زكي بالاعتداء على ست فتيات على الأقل، بينهن فتاة دون الـ18 عاما، وابتزاز الضحايا.

وأوقفت الشرطة، زكي، في الرابع من يوليو بعد حملة على وسائل التواصل الاجتماعي دعت السلطات إلى التحرك. ونشرت حسابات على مواقع التواصل في مصر، شهادات تفصل عمليات ابتزاز واعتداء جنسي اتهم زكي بارتكابها.

"شارلي إيبدو" تعيد نشر رسوم ساخرة من النبي محمد
أعادت صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية نشر رسوم الكاريكاتير للنبي محمد بالتزامن مع بدء محاكمة منفذي الهجوم الإرهابي عليها. وقد تسبب نشر المجلة على غلافها 12 رسمًا عن النبي محمد، كانت صحيفة دنماركية نشرتها من قبل، بالكثير من الغضب على اعتبار أن الرسومات تقلل من صورة النبي وتقع تحت ازدراء الأديان، فيما اعتبر آخرون أن هذه الرسومات ساخرة وتتعلق بحرية التعبير. ونشرت المجلة على غلافها 12 رسما عن النبي محمد، كانت صحيفة دنماركية نشرتها من قبل. وتظهر إحدى الرسومات النبي محمد وهو يضع قنبلة على رأسه بدل العمامة، وعنونت المجلة موضوعها بعبارة: "كل هذا من أجل هذا."

وتعرضت المجلة الأسبوعية للتهديد عدة مرات بعد ذلك، حيث أضرمت النار في مقر هيئة تحريرها إلى أن تم الهجوم الانتحاري عليها في يناير 2015 تم خلاله قتل عدد من الصحفيين. وقال فريق "شارلي إيبدو" إن "إعادة نشر هذه الرسوم الكاريكاتورية هذا الأسبوع الموافق لبدء محاكمة منفذي الهجوم الإرهابي "يبدو أمر ضروري بالنسبة لنا."