أخبار

نيمار ممثلاً للمرة الأولى في La Casa de Pape

كشف لغز وفاة "رمسيس الثالث" جراء "مؤامرة الحريم"
28.8.19
Neymar

مريم علي العميرة

كشف لغز وفاة "رمسيس الثالث" جراء "مؤامرة الحريم"
كشف فيلم وثائقي بريطاني لغز وفاة ملك مصر الفرعوني رمسيس الثالث قبل أكثر من 3 آلاف عام، بفضل فحص بالأشعة المقطعية، والذي أثبت أن حلقه كان مفتوحًا بأداة حادة، لتتأكد رواية اغتياله في مؤامرة بقيادة زوجته الملكة تيي عرفت تاريخيًا باسم "مؤامرة الحريم". ودائما ما كان موت رمسيس الثالث موضع جدل كبير بين الخبراء وعلماء الآثار الذين ترجموا نصوص فرعونية حول المؤامرة التي انتهت بقتله، دون أن يجدوا آثار جروح واضحة على موميائه. وجاءت نظرية قطع الحلق لتبدد غموض الجريمة التاريخية، وأكدها اكتشاف تضميد قديم في رقبة المومياء، عززتها الأشعة المقطعية التي أكد اغتيال رمسيس عن طريق قطع حلقه.

إعلان

نيمار ممثلاً للمرة الأولى في La Casa de Pape
أعلن البرازيلي نيمار، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، انضمامه للموسم الجديد من مسلسل الجريمة الإسباني الشهير "La Casa de Papel" أو "بيت المال"، من خلال شخصية راهب برازيلي. وكتب نيمار عبر حسابه في تويتر "استطعت أن أحقق أحد أحلامي وأن أكون جزءا من مسلسلي المفضل، واليوم أستطيع أن أقدم لكم (الراهب) جواو"، في إشارة إلى الدور الذي سيتقمصه في المسلسل. وتدور أحداث مسلسل الجريمة الإسباني، حول رجل غامض يلقب بـ "البروفيسور"، يقوم بالإعداد لأكبر عملية سرقة على الإطلاق بتجنيد 8 أشخاص. وتقوم الفكرة على اقتحام دار سك العملة الإسبانية وطباعة 2.4 مليار يورو، مع البقاء هناك 11 يوما والتعامل مع 67 رهينة ونخبة من قوات الشرطة الإسبانية.

طوارئ في بلدة ألمانية بسبب كوبرا هاربة
تسبب هروب ثعبان من نوع كوبرا بهلع بين سكان بلدة هيرنه الألمانية، وقد طلبت منهم السلطات المحلية إبقاء النوافذ مغلقة والابتعاد عن العشب الطويل. وهذا الثعبان، الذي يبلغ طوله حوالى متر وهو كوبرا يمكن أن تكون لسعته قاتلة، مفقود منذ الأحد بعد هروبه من مالكه في مدينة هيرنه (غرب). وقد أجلي سكان 4 مبانٍ في المنطقة، التي شوهد فيها الثعبان آخر مرة، كما طلب من الساكنين في المنطقة المجاورة إغلاق الأبواب والنوافذ. وتضمنت إجراءات الطوارئ نشر الدقيق (الطحين) في المباني الخاضعة للمراقبة على أمل أن يترك الثعبان أثرا له. وضبطت السلطات حوالى 20 ثعبانا آخر لدى المالك نفسه منذ هروب الكوبرا التي لم يعثر لها على أثر.

امرأة كازاخية تلد طفلين يفصلهما 11 شهرًا
أنجبت امرأة من كازاخستان توأمًا يفصل بينهما شهرين ونصف الشهر، ويصف الأطباء الحالة بالمعجزة لأن كلا الطفلين على قيد الحياة وبصحة جيدة. وعادة ما يستغرق الحمل نحو 9 أشهر، ولكن هذا لا ينطبق على حالة ليليا كونوفالوفا من بلدة أورالسك في شمال كازاخستان، بالقرب من الحدود الروسية. وسبب ندرة حالة ليليا امتلاكها رحمًا مزدوجًا، ما يعني أن كل واحد من التوأم كان في رحم منفصل، هذا ما جعلها تنجب طفلتها في 24 مايو، بعد 25 أسبوعًا فقط من الحمل، بوزن بلغ 850 غرامًا، لكن الطفل "لم يكن في عجلة من أمره للخروج إلى العالم على ما يبدو، إذ ولد بعد شقيقته بعد 6 أسابيع. وقالت وزارة الصحة الكازاخية إن فرص ولادة طفل سليم لامرأة مصابة بحالة ليليا هي واحدة من كل 50 مليونًا.