كوكب اليابان

صور موظفين يابانيين مُنهكين بعد 60 ساعة عمل

طوكيو كوكب مختلف. القواعد هناك خارج هذا العالم تمامًا

إعداد لورا وودز; ترجمة حسين فاروق
2019 04 24, 8:57am

صور باول جاسزك

في اليابان، من العادي تمامًا العمل 60 ساعة في الأسبوع. ويمكن القول أن ثقافة الدأب والمثابرة موجودة في هذا البلد منذ قرون، لكن يبدو أنها أصبحت أكثر حدة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. في ذلك الوقت، شجع رئيس الوزراء آنذاك شيجيرو يوشيدا الشركات اليابانية على زيادة مكافآت ساعات العمل الطويلة؛ لإعادة تشغيل اقتصاد البلاد. وبعد عقود من الزمن، لا تزال ثقافة العمل الجاد وقوة التحمل هي السائدة.

اليوم، أخلاقيات العمل لذوي الرواتب المتوسطة غير صحية، وعلى حافة الخطر، حيث تواجه البلاد حاليًا ارتفاعًا في حالات الأزمات القلبية والانتحار، الأمر الذي أدى إلى تحفيز عدد من الجهود الحكومية؛ لتشجيع الناس على أخذ إجازة. لا يتعين عليك النظر بعيدًا لمعرفة آثار العمل المفرط على موظفي الشركات في اليابان، فكما يظهر من صور المصور باول جاسزك، مجرد المشي في الشوارع بعد ساعات العمل يكفي لإثبات ذلك. باول هو من أصول بولندية، وعاش في تويكو في اليابان لسنوات عديدة، جمع خلالها صور العمال المنهكين النائمين في الشوارع. تحدث باول إلى VICE وشرح رسالته من وراء هذه الصور.

1555846144249-J1

VICE: مرحبا ، أتساءل ما هو عدد الموظفين الذين ناموا في الشوارع لأنهم مرهقين، وكم منهم ناموا لأنهم في حالة سُكر. كيف عرفت حالة الشخص الذي كنت تلتقط صورته؟
باول جاسزك: حسنًا، لم أكن أبدًا متأكدًا بنسبة 100%. ربما تناول بعضهم بعض المشروبات، لكن معظمهم كانوا بغاية الإزهاق لدرجة أنهم خلدوا إلى النوم في الشارع.

كيف تتوقع رد فعل هؤلاء الرجال حين يرون صورهم تنتقل عبر الكرة الأرضية؟
دائماً ما أسأل نفسي ذلك السؤال، وبصراحة ليس لدي أي فكرة. فكرتي ليست عدم احترام هؤلاء الأشخاص، أريدهم أن يعرفوا أنني أكافح معهم. ربما يكون من الجيد وجود وقت بين وقت التقاط الصور وموعد نشرها. ربما هذا هو التوقيت المناسب، ربما كَبر بعضهم بالعمر أو انتقل بعيدًا.

1555846179327-J2

متى تم التقاط هذه الصور؟
لقد التقطت هذه الصور بين عامي 2008 و2010، لكني نشرت الكتاب في عام 2018. إذا ذهبت إلى اليابان، فمن الشائع جدًا رؤية الموظفين ينامون في الشوارع، وغالبًا بالقرب من محطات القطار الرئيسية. هذا ليس شيئًا جديدًا. لكنني أردت أن يكون مشروعي مميزًا، لذلك استغرق الأمر حوالي عامين للعثور على هذه "النماذج." كنت أركب دراجتي في كل ليلة تقريبًا. أفضل أيام هي الخميس والسبت. كنت أبحث عن "شخصيات الصور" بعناية شديدة، لأنني أردت الحصول على صور جيدة ولطيفة لموظفين في أوضاع مثيرة للاهتمام.

لماذا اخترت التقاط الصور وصياغتها لتشبه أغلفة مجلات الموضة، واخترت عنوان High Fashion؟
أريد أن أصدم من يرى هذه الصور، أريد أن أستفزهم للتفكير أكثر حول ما يجري في المجتمع. على الرغم من أن الموظفين يرتبطون ارتباطًا وثيقًا بطوكيو، إلا أن الصور تكشف كيفية استخدامنا كبشر بشكل يومي من قبل الشركات والأنظمة الرأسمالية. أريد أن يشاهد الناس هذه الصور ويفكروا، هل نريد حقًا أن ينتهي بنا الأمر بهذه الطريقة؟ هل نحن فقط أدوات يتم استخدامها؟

1555846213168-J3

هل لاحظت فرقًا بين كيفية استجابة الجماهير في الغرب لهذه الصور مقارنة بالجماهير اليابانية؟
بشكل عام، تلقيت استجابة إيجابية للغاية في اليابان وأعتقد أن الرسالة لقيت استحسانًا. صوري مجرد مثال على كيف تسير الأمور في اليابان. في الثقافة اليابانية أنت مجرد "نكرة." يمكن أن تعمل بجد، ثم في اليوم التالي يتم طردك. كما يجب عليك كموظف الخروج للسهر مع رئيسك أو زملائك، ليس لديك خيار -ثم تذهب في اليوم التالي إلى العمل. إنهم يتصرفون بشكل أقرب إلى الآلات أكثر من كونهم بشراً. لم يشعر جمهوري من اليابانيين بأي إهانة على الإطلاق، فهم يفهمون ما أقوم به وهم يدعمونني.

زوجتي اليابانية، على سبيل المثال، ترى هؤلاء الناس في الشارع كل يوم، هي لا تفكر كثيرًا في الأمر. أنه أمر موجود، وجزء من الحياة اليومية. إنها وجهة نظر مختلفة، مقارنة بجمهور الغرب الذي يشعر أن لديه المزيد من التساؤلات. من المقبول اجتماعيًا في اليابان أن تنام في الشارع. السرقة نادرة جدًا ويبدو الوضع آمناً. في أي مكان آخر، يكون النوم في الشارع أمرًا غير مقبول وخطير، لكن طوكيو كوكب مختلف. القواعد هناك خارج هذا العالم تماماً.

1555846262143-J4

في السنوات القليلة الماضية، نفذت اليابان لوائح حول ساعات العمل، بما في ذلك "قانون إصلاح أسلوب العمل." هل لاحظت أي تحول في الثقافة منذ ذلك الحين؟
الكثير من التغييرات الرئيسية لم يتم تنفيذها بعد، لكن من الجيد أن يفعلوا شيئًا مفيداً في هذا المجال. على الأقل بدأ الناس يتحدثون عن بيئة العمل. ينتمي رئيس الوزراء على سبيل المثال إلى عائلة ثرية جدًا، لهذا ليس لديه أي فكرة عن حياة الموظفين. قد تكون هذه التغييرات الجديدة مجرد دعاية، لكنني لا أعتقد أن أي هناك تغير بالفعل بعد.

برأيك، ما سبب بيئة العمل القاسية هذه، والتي تعتبر حصرية جدًا للثقافة اليابانية؟
مما جمعته من بحثي والعيش هناك، يعود الأمر إلى التاريخ. بعد أن دمرت الولايات المتحدة هيروشيما وناجازاكي، اقترضت اليابان أموالًا، وفي أقل من 20 عامًا، أصبحت واحدة من أكبر الاقتصاديات على هذا الكوكب. وأعتقد أن ثقافة العمل الجاد هذه قد بدأت من تلك اللحظة.

1555846315240-J5

أخيرًا، أشعر بالفضول حول معرفة رأيك بشكل شخصي عن أخلاقية تصوير أشخاص غائبون عن الوعي. ألا يعد هذا نوعًا من القساوة بعض الشيء؟
حسنًا، على الرغم من أن هذه الصور تم التقاطها في الأماكن العامة، أعتقد أنها ما زالت قاسية قليلاً (predatory). أعتقد أن التصوير الفوتوغرافي دائمًا ما يكون قاسياً بعض الشيء، لكن هذا ليس عذرًا. هذه الظاهرة شائعة لدرجة أن اليابانيون اعتادوا عليها. لقد خلقت صوري نقاشًا بين المواطنين اليابانيين وأعتقد أن هذا أمر جيد. هناك خطأ ما في هذه الثقافة، ويجب أن لا يبقى الشعب الياباني صامتاً حيال هذا الأمر.

1555846350509-J6
1555846372261-J8
1555846393933-J9
1555846438305-J10

ظهر هذا المقال بالأصل على VICE Asia