دليل VICE لما يحدث الآن

​مطالبات بالتحقيق في اغتصاب وتحرش شاب مصري بعشرات الفتيات

تصدر هاشتاغ "المتحرش أحمد بسام زكي" قائمة تريندات موقع تويتر
2020 يوليو 04, 3:57pm
kkas

"أنا مش كافر..بس الجوع كافر"
"أنا مش كافر.. بس الجوع كافر" هذه هي العبارة التي مواطن لبناني على ورقة في شارع الحمرا، قبل أن يقدم على الانتحار. وكتب الشاب علي الهق، الذي أقدم على الانتحار، كلماته الأخيرة على سجل عدلي، وهو ورقة رسمية تفيد بأنه غير محكوم عليه بأي جنحة أو جناية، وإلى جانب الورقة علم لبنان. وكان الهق قد أطلق النار على نفسه بعد معاناة مالية في انعكاس لأزمة لبنان الاقتصادية. وأشار التحقيق الأولي أن المنتحر كان يرزح تحت أعباء ديون مالية، بعد عودته من دولة خليجية. وأصبحت جملة الهق #أنا_مش_كافر ضمن الوسوم الأعلى تداولا داخل لبنان على تويتر. وفي نفس اليوم، عثرت الشرطة على جثمان مواطن آخر مشنوق في منزله قرب مدينة صيدا جنوبي لبنان، بعد أن كان يعاني بالفترة الأخيرة من ضائقة مالية. كما أفادت مصادر لبنانية، بأن شخصين أقدما على الانتحار اليوم السبت.

ويشهد لبنان انهياراً اقتصادياً يترافق مع أزمة سيولة وشحّ الدولار. وتوقفت المصارف منذ أشهر عن تزويد المودعين بالدولارات من حساباتهم، فيما خسر عشرات آلاف اللبنانيين وظائفهم أو جزءاً من رواتبهم خلال الأشهر القليلة الماضية. وبات نصف اللبنانيين يعيشون تقريباً تحت خط الفقر. وأكد متحدث باسم قوى الأمن الداخلي أن الحادثتين انتحار، لافتاً الى ازدياد معدلات الانتحار منذ مطلع العام، من دون أن يتمكن من تحديد النسبة. وتجمّع العشرات من المتظاهرين في موقع انتحار الهق، وأغلقوا الطريق لوقت قصير رافعين لافتات عدة كتب على إحداها "علي ما انتحر، انتو قتلتوه" فيما عبر آخرون على موقع تويتر أن الطبقة السياسية الحاكمة هي من قتلت هؤلاء الشباب.

وفي غزة كذلك، أقدم ثلاثة شبّان من قطاع غزّة على الانتحار. وحذرت مراكز حقوقية ناشطة في غزة على مدار الفترة الماضية من سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الخطيرة التي يعاني منها أهالي القطاع، الذين يقبع أكثر من نصفهم تحت خط الفقر، ثلثهم في فقر مدقع، إضافة إلى انعدام الأمن الغذائي بين الأسر بنسبة تصل إلى 73٪.

مطالبات بالتحقيق في اغتصاب وتحرش شاب مصري بعشرات الفتيات
في الوقت الذي تتزايد الهجمة الأمنية ويتم حبس واعتقال مدونات على تيك توك، بزعم حماية "قيم" الأسرة المصرية، يتم تجاهل وقائع تحرش واغتصاب ارتكبها شباب. خلال الأيام الماضية، أتهمت عشرات الطالبات الطالب بالجامعة الأميركية، أحمد بسام زكي، بإنه تحرش بهن جنسيًا ولفظيًا، واتهمته أخريات باغتصابهن. وقد تصدر هاشتاغ "المتحرش أحمد بسام زكي" قائمة تريندات موقع تويتر مع مطالبات بالقبض على الشاب المصري، وقد توالت شهادات عشرات الفتيات بتعرضهن للإغتصاب والإعتداء الجنسي من قبل الشخص المتهم بالتحرش، بعد قيام فتاة مصرية بنشر ما حصل معها على مجموعة مفتوحة خاصة بالجامعة الأمريكية في القاهرة على موقع فيسبوك.

وقامت مجموعة من المستخدمين على موقع إنستغرام حساباً لجمع وتبادل شهادات من 150 ضحية حتى الآن. وحث المجلس القومي للمرأة في بيان جميع الفتيات على التقدم ببلاغ رسمي ضد هذا الشاب حتى ينال عقابه الذي يستحق طبقا للقانون. وحسب صفحة "بوليس الاعتداءات الجنسية" فإن حوادث الاعتداء الجنسي لزكي تعود إلى عام 2015 عندما كان لا يزال في المدرسة الثانوية، وخلال وجوده بالجامعة الأميركية بالقاهرة، واتعبر البعض أن هذه المؤسسات التعليمية "متورطة" بالتستر على الوقائع التي جرت داخلها.