حياة

20 مثالًا على امتياز ذوي البشرة البيضاء

يبدو أن هناك الكثير من الناس الذين يرفضون الاعتراف بأن لون بشرتهم قد أفادهم بشكل من الأشكال
28.6.20
clay-banks-Y9SkgP6TEFo-unsplash
Photo by Clay Banks on Unsplash


في الوقت الذي تتصاعد الاحتجاجات في الولايات المتحدة والعالم ضد العنصرية المؤسساتية والمجتمعية التي يتعرض لها أصحاب البشرة السوداء وغيرهم من الأقليات الأثنية، نرى بعض الساخطين الذين يدعون أن حياتهم صعبة وأنهم لم يستفيدوا من امتياز ذوي البشرة البيضاء أو White privilege "أنا ليس لدي أي امتيازات، فأنا أعمل منذ كان عمري 18."

ولكن الأمر أكبر من ذلك.

غالبًا ما يوصف امتياز ذوي البشرة البيضاء بأنه قوة غير مرئية وهي سلسلة من المزايا غير المرئية واللاشعورية، مثل القدرة على العيش دون أن يتم تصنيفهم عنصريًا أو وصمهم بصورة نمطية بشكل غير عادل؛ وهو أيضًا نظام من القرارات الواعية التي تهدف إلى إبقاء السكان من أصحاب البشرة السوداء والسمراء خاضعين ومضطهدين، وقد ظهر ذلك مؤخراً في التفاوت بين إحصائيات فيروس كورونا، حيث كان هناك معدل وفاة أعلى بين الأشخاص من مجتمعات السود والأقليات الإثنية في معظم الدول في العالم.

امتياز ذوي البشرة البيضاء متجذر في الاستعمار الأوروبي، وتجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي والإمبراطورية البريطانية، وهو نظام مصمم لحماية الامتيازات العنصرية والحقوق والمزايا لذوي البشرة البيضاء على حساب أي شخص آخر. إنها المزايا المطلقة والعامة التي يتمتع بها أصحاب البشرة البيضاء مقارنة بأولئك الذين يتعرضون للعنصرية. إنه لأمر لا يصدق أنه لا يزال علينا شرح ذلك في عام 2020 - ولكن بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون فهمه، فيما يلي قائمة تضم 20 مثالًا لامتيازات ذوي البشرة البيضاء، في بنية المجتمع وفي الحياة اليومية- بعض هذه النقاط تنطبق كذلك على العرب والمسلمين والعُمال والمهاجرين والمقيمين في الدول العربية.

  • عندما يرتكب شخص أبيض عملًا إرهابًيا، يتم تصويره في وسائل الإعلام على أنه "ذئب وحيد" أو عمل منفرد أو ضحية مرض نفسي. ولكن عندما يتعلق الأمر بشخص أسود -أو مسلم- فيتم تصويره على أنه ممثل عن عرق ذلك الشخص أو المجتمع أو الدين، ومن السهل إلصاق صفة الإرهابي به.

  • منذ الحادي عشر من سبتمبر، تم تنفيذ العديد من أعمال إرهابية في الولايات المتحدة من قبل أشخاص من أصحاب البشرة البيضاء. ولكن لم يتم تصنيف أي من هؤلاء الأشخاص على أنهم "إرهابيون" كما لم يُطلب من الأشخاص ذوي البشرة البيضاء الاعتذار بالنيابة عنهم أو مطالبتهم بالتنديد بهم علنًا، بنفس الطريقة التي يُطلب من مجتمعات السود والأقليات القيام بذلك.

  • تظهر الدراسات أن الأشخاص ذوي البشرة البيضاء تؤخذ آلامهم على محمل الجد بشكل أكبر. التحيزات العنصرية المتأصلة ضد السود تعني أن الأطباء أقل احتمالاً لتصديق شعورهم بالألم، مما يؤدي إلى تعرض مجموعات السود والأقليات الإثنية لمزيد من الأمراض، وحدوث وفيات مبكرة مقارنة بأصحاب البشرة البيضاء. كما أن المرضى من أصحاب البشرة السوداء هم أقل احتمالا بمقدار النصف لكي يتم وصف مسكنات الألم لهم. في المملكة المتحدة، احتمالية وفاة النساء ذوات البشرة السوداء أثناء الولادة تزيد أكثر بخمس مرات عن النساء ذوات البشرة البيضاء.

  • قد تعاني من مشاكل الصحة النفسية في حياتك، ولكن كشخص من ذوي البشرة البيضاء لن تعاني من الصدمة المرتبطة بالخسائر النفسية والعاطفية الناتجة عن مواجهة العنصرية كجزء من حياتك وتجاربك اليومية. لقد تضاعف عدد جرائم الكراهية أكثر من الضعف منذ عام 2013 في المملكة المتحدة مثلاً، الغالبية العظمى منها جرائم عنصرية. أيضاً عادة ما يتم طرد الطلاب السود من المدارس بمعدلات أعلى بكثير من نظرائهم البيض بسبب التحيزات العنصرية المتأصلة، كما يقضي الرجال السود في الولايات المتحدة أحكامًا بالسجن لفترة أطول من الرجال البيض الذين ثبتت إدانتهم بارتكاب نفس الجريمة بالضبط.

  • أنت كشخص أبيض، ستكبر في ثقافة ترى نفسك ممثلاً فيها كل يوم، سترى أشخاصًا يشبهونك على الشاشة وفي الأفلام والمسلسلات، يتم تصويرهم كشخصيات كاملة ذات حياة غنية بدلاً من الإضافات الرمزية أو الصور النمطية المرتبطة بأي شخص غير أبيض.

  • من المحتمل أن يؤدي اسمك إلى حصولك على ضعف عدد المقابلات الوظيفية مقارنة بالمرشح الذي يحمل اسمًا يبدو أنه يشير إلى شخص غير أبيض اللون، حتى إذا كان لديكما سيرة ذاتية متطابقة من حيث الخبرة والتعليم.

  • كشخص أبيض، يمكنك أن تقوم بتسريح شعرك بشكل طبيعي دون أن يُنظر إليه على أنه قذر أو فوضوي أو غير لائق.

  • هل قضيتِ حياتِك كلها قادرة على الذهاب إلى متاجر لاختيار بعض كريمات الأساس التي تناسب لون بشرتك؟ حتى ظهور ماركة Fenty، لم يكن هذا خيارًا للنساء ذوات البشرة الداكنة. لا يزال عدد كبير من العلامات التجارية لمستحضرات التجميل لا تقدم أي كريمات أساس أغمق من اللون العسلي.

  • وأيضاً هل انتبهت إلى أن اللصقات والضمادات الطبية هي دائماً بلون فاتح؟

  • أنت محظوظ لأنه يتم تدريسك تاريخك في المدرسة بدلاً من الاضطرار للبحث عنه في مكان آخر. تاريخك يتحدث عنك وغالبًا ما يتم تقديمه في ضوء إيجابي زائف يتجاهل الفظائع الحقيقية للاستعمار والإمبريالية والعبودية.

  • إذا نشأت لترى الشرطة كأشخاص تلجأ إليهم للمساعدة، بدلاً من أن يكونوا خطراً على حياتك، فأنت تستفيد من امتياز ذوي البشرة البيضاء.

  • القدرة على قبول وظيفة دون الحاجة إلى التفكير فيما إذا كان هناك أشخاص من عرقك هناك، أو أنك سوف تتعرض للنبذ والعزلة أو يتم إقصاءك وتجاهلك بسبب لون بشرتك، هو امتياز لذوي البشرة البيضاء.

  • أنت كشخص غير أسود، قادر على الذهاب للتسوق براحة دون أن يتبعك الموظفون أو حراس أمن. ولن يشككوا بقدرتك على شراء هذا الجاكيت أو ذاك. هذا امتياز.

  • يُنظر إلى السود في كثير من الأحيان على أنهم يحتمل أن يكونوا عنيفين ببساطة بسبب لون بشرتهم، مما يعني أن بعض السود يعيشون حياتهم وهم يحسبون ألف مرة كيفية جعل الأشخاص البيض من حولهم يشعرون براحة أكبر.

  • أنت قادر على السفر إلى معظم الأماكن دون الحاجة إلى القلق بشأن مشاكل السلامة التي قد تنشأ بسبب لون بشرتك، ولا يتعين عليك البحث في جوجل عن أشكال العنصرية في المكان الذي تريد قضاء عطلتك فيه كجزء من الأشياء التي يتعين عليها فعلها قبل حتى التفكير بأخذ عطلة.

  • وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الغالبية العظمى من كتب الأطفال تمت كتابتها من قبل كتاب من ذوي البشرة البيضاء، وعادة ما تتحدث عن قصص مرتبطة بحياتهم كبيض. هذا ينطبق على الكثير من المجالات الفنية الأخرى.

  • يتم تطوير الغالبية العظمى من التكنولوجيا مع وضعك كشخص أبيض في الاعتبار من الكاميرا البسيطة، التي تم صنع فيلمها الملون لضمان أن تبدو البشرة البيضاء جيدة قدر الإمكان في الصور الفوتوغرافية، إلى الاختراعات الأحدث مثل موزعات الصابون الأوتوماتيكية، التي لا تستطيع تسجيل البشرة الداكنة.

  • أنت كشخص أبيض لن تتعرض لمواقف عنصرية واضحة كأن يتم اعتبارك بالخطأ شخصاً آخر (لأن أصحاب البشرة السوداء يشبهون بعض كما يراهم البيض بالعادة) أضف إلى ذلك نتائج التمييز العنصري المدمرة للحياة في شهادات شهود العيان البيض عندما يتعلق الأمر بحادثة ما، حيث من السهل عليهم الخلط بين شخص غير أبيض وآخر.

  • أوجه عدم المساواة في البنية المجتمعية والسياسات العنصرية تعني أن الأشخاص في مجتمعات السود والأقليات الإثنية من المرجح أنهم يعيشون في ظروف أصعب من أصحاب البشرة البيضاء، وأن يكونوا في أدنى الأعمال أجورًا.

  • هل كنت تعلم كل ذلك؟ لا؟ إذن أنت لديك امتياز معرفة ما هي العنصرية بدلاً من تجربتها وعيشها طوال حياتك.

تم تعديل وتحرير هذا المقال عن النسخة الأصلية المنشورة على VICE UK