أخبار

رئيس أكبر الكنائس بأوكرانيا الذي قال أن فيروس كورونا هو عقاب بسبب زواج المثليين، يصاب بالمرض

البطريرك فيلاريت قال أيضًا أن الله "لن يسمح لي بالمرض، لأن عليّ خدمة الكنيسة"
10.9.20
Filaret,_the_Patriarch_of_Kyiv

تم نقل زعيم ديني أرثوذكسي كبير في أوكرانيا إلى المستشفى بعد إصابتة بفيروس كورونا، بعد أشهر من قوله أن الفيروس عقاب الله للإنسانية بسبب السماح بالزواج من نفس الجنس. البطريرك فيلاريت قال أيضًا أن الله "لن يسمح لي بالمرض، لأن عليّ خدمة الكنيسة."

وكان فيلاريت، 91 عامًا، شخصية قوية في الكنيسة الأوكرانية، قد قال لشبكة التلفزيون الأوكرانية القناة الرابعة، إن فيروس كوفيد-١٩ هو "عقاب الله على خطايا الرجال، وخطيئة البشرية. أولا وقبل كل شيء، أعني الزواج من نفس الجنس." ورفضت ماريا جوريفا، المتحدثة باسم منظمة العفو الدولية في أوكرانيا، هذه التصريحات التي اعتبرت أنها ضارة للغاية "لأنها قد تؤدي إلى زيادة الهجمات والعدوان والتمييز وقبول العنف ضد جماعات معينة." ولا يزال الزواج من نفس الجنس غير قانوني في أوكرانيا.

وليس البطريرك فيلاريت الزعيم الديني الوحيد الذي يلقي باللوم على المثليين منذ انتشار الفيروس لأول مرة في الصين. إذ زعم قادة بارزون أن الفيروس هو "عقاب إلهي" ومنهم الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر قد ربط بين تفشي فيروس "كورونا وزواج المثليين.

لا يزال العلماء يبحثون في عدة نظريات عن السبب المباشر لهذا الفيروس، ولكن على الأكيد أن زواج المثليين ليس واحداً منهم. ويُعتقد أن الفيروس انتقل من حيوان إلى البشر، عندما ظهر في الصين أواخر العام الماضي، وربما من سوق في ووهان يبيع الحيوانات البرية.