a-young-persons-guide

ILLUSTRATIONS BY MICHAEL DOCKERY

صحة

دليل فحص واكتشاف سرطان الثدي

واحدة من أصل ثمانية نساء يتم تشخيصها بهذا المرض في مرحلة ما من حياتهن
7.10.19

سرطان الثدي هو مرض لا يمكن لأي لمرأة أن تتجاهله. إنه السرطان الأكثر شيوعًا حيث أن معدل إصابة النساء بالمرض في خلال حياتهن يُقدر بحوالي واحدة من بين كل 8 نساء. كما أنه ثاني أعلى سبب للوفاة المرتبطة بالسرطان لدى النساء بعد سرطان الرئة. ونظرًا لأنه مرض شائع وربما يؤدي إلى الموت، من المهم أن نفهم ما هو سرطان الثدي، ما هي عوامل الخطر وكيفية الوقاية منه.

ما هو سرطان الثدي؟
يحدث سرطان الثدي بشكل أكثر شيوعًا عندما تبدأ أيا من طبقة الخلايا المبطنة أو نسيج الثدي (الأجزاء التي تنتج الحليب) أو قنوات الثدي (الأنابيب التي تحمل الحليب إلى الحلمة) في النمو بشكل غير طبيعي. الأشكال النادرة من سرطان الثدي تشمل مرض باجيت حول حلمة الثدي وسرطان الثدي الالتهابي وهو نوع يصيب الأوعية اللمفاوية في جلد الثدي. يمكن أن ينتشر سرطان الثدي داخلياً من خلال الثدي، عبر الجهاز اللمفاوي وصولاً إلى العقد اللمفاوية في الإبط، وأيضًا عبر الدم إلى مواقع بعيدة مثل الرئتين والكبد والدماغ.

إعلان

ما هي عوامل الخطر وكيف يمكن الوقاية من سرطان الثدي؟
هناك عدد من عوامل الخطر المختلفة لسرطان الثدي، وبعضها فقط يمكن تفاديه. وتشمل هذه العوامل:

  • أن تكوني أنثى (ولكن يمكن أن يصاب الرجال بسرطان الثدي)
  • التقدم في العمر (متوسط عمر التشخيص هو 60 عاماً)
  • وراثة الطفرات الجينية مثل جينات BRCA1 و BRCA2 السرطانية (حوالي 5-10٪ من سرطانات الثدي تندرج في هذه الفئة)
  • تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الثدي
  • تاريخ شخصي للإصابة بسرطان الثدي
  • زيادة الوزن (خاصة بعد انقطاع الدورة الشهرية)
  • شرب الكحول

على الرغم من عدم وجود طريقة محددة للوقاية من سرطان الثدي، فقد تم استخدام عدد من الإستراتيجيات للحد من نسبة الإاصابة بالمرض للنساء اللواتي لديهن معدلات عالية لخطر الإصابة بسرطان الثدي. وتشمل هذه الطرق تناول بعض الأدوية المعينة، إذا كان هناك تاريخ عائلي قوي للإصابة بالمرض، أو "القيام بما فعلته أنجلينا جولي" وهو ما يعني في الأساس إزالة كلا الثديين إذا كان هناك استعداد وراثي للإصابة بالسرطان. ما الذي يجب أن أبحث عنه في الثدي؟
معظم سرطانات الثدي تظهر من خلال تكتل أو تورم في الثدي أو الإبط (من المهم أن نتذكر أن أنسجة الثدي تمتد في طريقها إلى الإبط). يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى طفحًا أو ثديًا أحمرًا منتفخًا أو تقشر جلد الثدي أو ألم في الثدي أو تغييرات في الحلمة مثل خُراج الثدي أو الحلمة المغمورة أو المقلوبة أو القروح. يمكنك تحديد هذه الأعراض عن طريق فحص الثدي بانتظام. كيف أقوم بفحص الثدي؟
على جميع النساء معرفة ما هو الشكل المعتاد والطبيعي لأثدائهن، حتى يتم تحديد إذا حدث أي تغيير. ولهذا عليك إجراء فحوصات شخصية منتظمة للثدي في المنزل كالتالي:

إعلان

  • قفي أمام المرآة وارفعي كلا ذراعيك في الهواء، وابحثي عن أي تغييرات على الحلمة والثدي.
  • ضعي يديكِ على أردافك وادفعي كتفيك للأمام. مرة أخرى ابحثي عن أي تغييرات.
  • في وضع الوقوف أو الاستلقاء، تحسسي ثدييك بأصابعك وحاولي أن تشعري بأي تكتل أو تورم. تأكدي من تحسس الثدي بالكامل وأيضاً منطقة تحت الإبط.
  • تفحصي وجود أي خُراج في حلماتك عن طريق الضغط بلطف على أنسجة الثدي المجاورة لها.

a-young-persons-guide-to-checking-your-breasts-for-cancer-body-image-1459929486-size_1000

لقد شعرت بتكتل. كيف أعرف ما إذا كان ذلك سرطان؟
إذا شعرت بتورم أو تكتل في الثدي أو كان هناك أي أعراض أخرى مثيرة للقلق، فاستشري طبيبك مباشرة. يمكنهم تفحص التكتل أو التورم باستخدام أسلوب يسمى "الاختبار الثلاثي." ويتضمن الاختبار الثلاثي ما يلي:

فحص الثدي
سيقوم الطبيب بتحسس ثدييك لتحديد أي تكتل أو تورم، وكذلك الشعور بتضخم الغدد الليمفاوية في إبطيك. قد يطلب منك الطبيب أيضًا رفع ذراعيك أو وضع يديك على أردافك (تمامًا مثلما تفعلي في الفحص الشخصي للثدي) هذه الطريقة قد تظهر وجود تكتل أو تورمات ومدى ترابط أنسجة الثدي.

تصوير الثدي
يمكن أن يكون تشخيص أورام الثدي بالأشعة السينية (إكس- راي) أو الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي اعتمادًا على عمرك ووضع ثدييك.

الحصول على عينة
يتم الحصول على عينة من التورم أو التكتل لمعرفة ما إذا كانت هذه خلايا سرطانية. يمكن أن يكون ذلك باستخدام إبرة رقيقة لإزالة الخلايا ( fine needle aspiration)، أو الحصول على عينة أساسية ( core biopsy) حيث تتم إزالة قطعة صغيرة من الأنسجة من خلال إبرة.

كيف يتم علاج سرطان الثدي وما هي التوقعات؟
العلاج المعتاد لسرطان الثدي هو الاستئصال الجراحي للتورم أو التكتل وبعض الأنسجة المحيطة به، وإزالة واحد أو أكثر من الغدد الليمفاوية الإبطية على نفس الجانب. إذا كان الورم كبيرًا جدًا، فستكون هناك حاجة في بعض الأحيان إلى استئصال الثدي بالكامل - أي إزالة الثدي. بعد الجراحة، غالبًا ما يخضع المرضى للعلاج الإشعاعي لإزالة أي رواسب ضئيلة من السرطان قد تبقت بعد الإزالة الجراحية. قد تكون هناك حاجة إلى علاج إضافي مثل العلاج الكيميائي أو العلاج الهرموني اعتمادًا على مرحلة تفشي المرض.

مثل معظم أنواع السرطان، إذا تم الكشف عن سرطان الثدي في وقت مبكر، فاحتمالية البقاء على قيد الحياة تكون أعلى بكثير. من بين 15600 امرأة و 145 رجلاً تم توقع إصابتهم بسرطان الثدي في عام 2015، تم تقدير أن 3040 من الإناث و 25 من الذكور سيموتون بهذا المرض في ذلك العام. بالإضافة إلى ذلك، بين عامي 2007-2011 كانت نسبة معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات مع الإصابة بسرطان الثدي 90 في المئة.