عيد العرش
جانب من إحتفالات يوم العرش، ويظهر الكاهن حاملاً النسخة الأصلية من التوراة.
صور

صور من احتفالات الطائفة السامرية بأول أيام عيد العرش في نابلس

يحتفل السامريون بذكرى خروج بني إسرائيل من عبودية الفراعنة بمصر
24.10.18

أدى أبناء الطائفة السامرية، فجر الثلاثاء، طقوس الحج على قمة جبل جرزيم في مدينة نابلس، ايذاناً ببدء أول أيام عيد العرش اليهودي والذي يخلد ذكرى اليوم الذي يعتقد فيه أن موسى تلقى التوراة على جبل سيناء. ويحتفل السامريون بهذه المناسبة لذكرى خروج بني إسرائيل من عبودية الفراعنة بمصر، ومساعدة الله لهم. تبدأ الصلاة في أول أيام عيد العرش ويطلع عليه أيضاً "المظلة" في ساعات الفجر باللباس الأبيض ابتداء من الثالثة صباحاً، ومن ثم ينطلقون بعدها إلى قمة جبل جرزيم وتستمر الطقوس الدينية الى ما بعد شروق الشمس. خلال هذا العيد يتم إقامة عرشًا، أومظلات قرب البيت أو على الأسطح أو في الشرفات المفتوحة؛ للإقامة المؤقتة؛ وذلك تذكاراً للعروش التي عاش فيها بنو إسرائيل في تيه سيناء طوال أربعين سنة. ويعتبر عيد العرش الثالث والأخير من أعياد الحج، ويتطلب بأن يقوم كل بيت سامري بجمع الأربعة أصناف التي ذكرتها الشريعة المقدسة لبناء العرش وهي ثمر بهجة، وسعف النخيل، وأغصان الأشجار، وصفصاف الوادي. وعقب الانتهاء من الحج ينزل السامرون الى العرش، ويستمر العيد سبعة أيام، حسب ما جاء بالتوراة."

إعلان

وتعتبر السامرية أصغر طائفة دينية في العالم، ويعيش أفرادها الذي لا يزيد عددهم عن 820 على قمة جبل جرزيم أو جبل الطور في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، والقسم الآخر في منطقة "حولون" داخل اسرائيل. ويعتقد أفرادها أنهم السلالة الحقيقية لشعب بني إسرائيل، جاؤوا للأرض المقدسة عقب خروجهم من مصر. وتقول الطائفة إنها تملك النسخة الأصلية من التوارة والتي يعود تاريخها إلى ما يزيد عن 3،600 عام، ومكتوبة على جلد غزال. وهذا هو واحد من خلافهم مع باقي اليهود الذين يعتبرون أنهم يستخدمون نسخة مُحرفة من التوراة، ولهدا يرفض السامريون نعتهم باليهود، ويصرون على أنهم شعب بني إسرائيل. كما أنهم يتكلمون اللغة العبرية القديمة التي نزلت بها التوراة. ويحمل السامريون الجنسية الفلسطينية والاسرائيلية ويعتقدون أنه ليس لليهود حق في مدينة القدس. ولدى الطائفة مقعد في البرلمان الفلسطيني منذ عام 1996.

بالتالي بعض الصور من إحتفال السامريين على قمة جرزيم المقدس في نابلس، الذي يعتقدون أنه المكان الذي بني عليه النبي سليمان هيكله.

1540369464802-festival4
1540369492660-festival3
1540369520117-festival6
1540369713664-festival8
1540369784505-festival5
1540369812961-festival2

جميع الصور من تصوير علاء دراغمة.