مقالات مرآة

شخصيات الأبراج في زمن الكورونا

دليلكِ للتعامل مع من حولكِ من خلال شخصية أبراجهم
5.11.20
Leo

ظهر هذا المقال بالأصل على مرآة.

مع ازدياد وتيرة فيروس كورونا في العالم وتبعاته، يختلف الكثيرين في ردة فعلهم حول ما يحدث بجانب رؤيتهم للفيروس وكيفية التعامل معاه، في مرآه قررنا الكتابة عن شخصيات الإناث من كل برج لكي تتعرفوا على شخصياتكن وشخصية أحبائكن لتتمكنّ من التنبؤ بالطريقة المثلى لمعاملة كل برج.

برج الحمل (21 مارس - 20 أبريل)
تقيم أنثى الحمل مملكتها في المنزل وتحسن من كل شيء في سبيل راحتها وراحة أسرتها، ورغم مللها الدائم وكرهها لفكرة ارتداء الكمامة واستخدام المطهرات والالتزام بالحجر الصحي طوال الوقت إلا أنها لا تتوانى في إسعاد نفسها وأسرتها من خلال إعدادها لأشهى الأطعمة وتوفير كل سبل الرفاهية حتى تقضي الوقت بعيدًا عن الضغوطات وعن أي شكل من أشكال الصداع ووجع الرأس، كما يلاحظ عليها حرصها الدائم بالنظافة العامة مما يجعلها أقل عرضة للإصابة بالفيروس من غيرها. 

Aries.jpg

 برج الثور (21 ابريل - 20 مايو)
خوف أنثى الثور على عائلتها وأحبائها يجعلها تفعل كل ما في يدها لحمايتهم، فلا أحد يعرف الفرق بين أنواع المطهرات والمنظفات وأدوات التعقيم مثلها، فتعلن حالة الطوارئ في المنزل وتُلزم الجميع باتباع نظام حياة صحي مما يزعج بعض أفراد الأسرة، ولكنها تُبرز قيادة وإدارة عظيمين أثناء تلك الأزمة وبوجودها في حياة أسرتها تكون فرصة نجاتهم من هذا الوباء كبيرة، لأنه لا أحد مثلها ولكن لا بأس بقليل من الترفيه لهم حتى لا يفقد الجميع صوابه مع الأزمة.  

Taurus.jpg

برج الجوزاء (21 مايو- 21 يونيو)
تؤمن أنثى الجوزاء في بداية الأزمة بنظرية المؤامرة وتعتقد أن هنالك شيئًا وراء هذا الفيروس وتهمل كل شيء، إلى أن تبدأ أعداد المصابين في الانتشار حولها فتشعر بالهلع وتحبس نفسها في غرفتها، ولا تكتفي بهذا الأمر فتجد أن فترة الوباء قد طالت ولا قدرة لها بالاحتمال فتخرج وتلتزم بالإجراءات لفترة ثم تضرب بكل شيء عرض الحائط وتتعامل بطبيعتها، ولا نغفل أن أنثى الجوزاء دائمًا إيجابية وداعمة، فتحن على أصدقائها الخائفين أو المصابين وتطمئنهم طوال الوقت وتؤمن بأنها وجميع أحبائها سينجون من هذا الوباء مهما طالت الأزمة.

Gemini.jpg

برج السرطان (22 يونيو- 22 يوليو)
أنثى برج السرطان هي النموذج الأكثر هلعًا بين الأبراج، فهي دائمًا في خوف وذعر كبيرين، تستيقظ وتبدأ يومها بمتابعة الأخبار ومعرفة عدد الإصابات، كما تخبر كل أحبائها بتوخي الحذر والالتزام بالإجراءات، تكره أنثى السرطان هؤلاء الذين يتعاملون بسطحية وسخرية مع الأمر بل وتحذفهم من قائمتها على مواقع التواصل إن استمروا فيما يفعلون، فهي ترى أن هذا الأمر لا يقبل المزاح وهنالك الكثيرين ممن ذهبوا ضحايا لهذا الفيروس ولهذا يجب على الجميع الهلع أيضاً لأن الأمر ليس مزحة.

Cancer.jpg

برج الأسد (23 يوليو- 22 اغسطس)
تشعر أنثى الأسد في البداية أن الأمر لا يستحق كل الضوضاء والجلبة التي أحدثها عالميًا وتتعامل بتغاضي لما يحدث في العالم، إلى أن يفرض الواقع نفسه وتزداد الأعداد حولها ويصاب أشخاص تعرفهم بالفيروس، حينها وبكل حزم ودون أي نوع من الدراما تقرر التنازل عن كبريائها والتعامل بجدية مع الأمر، تحاول الالتزام بالتعليمات ولا تخرج إلا للضرورة، وإن قابلت أحد معارفها الغير ملتزمين تشعر فورًا بواجبها الاجتماعي تجاهه وتقدم له كمامة وعلبة مطهر وتخبره أن الأمر حقيقي فلا داعي للاستهتار.

Leo.jpg

برج العذراء (23 اغسطس - 22 سبتمبر)
تحاول أنثى العذراء البقاء صامدة قدر الإمكان حتى لا يظهر خوفها للجميع، ولكن المبالغة في الابتعاد واستخدام أدوات التعقيم يفضحون كل خوفها، إذا خرجت من المنزل تشعر أن اتباعها للتعليمات هو ما سيعفيها من الفيروس، فتشعر وكأن الكمامة هي صديقتها الوحيدة وتبتعد عدة أمتار عن أي شخص تتحدث معه وتؤمن أن أي ملامسة يمكن أن تؤثر على الأمن القومي للبلاد، ورغم ذلك كله تساعد أزمة الكورونا أنثى العذراء في التمادي في نمط الحياة والأكل الصحيين الذين تحبهم بشدة، فنجدها بدأت تهتم بصحتها وتمارس الرياضة وغيرها من الأنشطة التي تساعدها أن تصبح بمناعة أقوى.

Virgo.jpg

 برج الميزان (23 سبتمبر - 22 أكتوبر)
تعد أنثى الميزان من أكثر الأبراج التي تفكر بإيجابية وتتعامل مع الأزمة بروح عالية ولكنها تُصر على الخروج باستفادة عملية مادية من هذه الأزمة، فتقوم بالتفكير في إنشاء مشروع جديد تكسب منه دخلًا إضافيًا، فقد تفكر بصنع كمامات منزلية أو تخصيص جزء من عملها لهذا الفيروس مثل رسم لوحات مختلفة أو كتابة مواضيع صحفية أو التنقيب عن موهبة جديدة في ذاتها، فلا يمكن أن يمر هذا الوباء دون أرباح مهما حدث، وبجانب ما ستستفيده أنثى الميزان من الجائحة إلا أنها لن تكف عن التبذير في شراء أدوات التعقيم، كما لن تكف عن المرح والضحك طوال الوقت، فهي تؤمن بأنها أزمة وستمر مهما طالت.

Libra.jpg

برج العقرب (23 أكتوبر - 22 نوفمبر)
مهما حاولت أنثى العقرب نسيان الأمر والتعامل بطبيعية لن يتركها الواقع في هذه الحال كثيرًا، فهي تعيش في عالم آخر ولا تهتم بما يجري في الأنحاء وتستمتع بكل شيء، حتى يستغرب أصدقائها عليها، ويتسائلون "هل تعرف شيئًا لا نعرفه؟"، ولكن لا يدوم الأمر طويلًا ففجأة تُصدم أنثى العقرب بأن ما يجري حقيقيًا وأن هنالك فعلًا خطرًا يهدد البشرية، فتخبر أعز أصدقائها بذهولها وتبحث عن حلًا وجوديًا سريعًا للخروج من هذه الكارثة، وتبدأ نوبة الهلع في الوقوع.

Scorpio.jpg

 برج القوس (22 نوفمبر - 20 ديسمبر)
تعاني أنثى القوس نفسيًا من كثرة القيود والإلزام من فكرة الحظر أو البقاء في المنزل الذين تحاول الالتزام بهما طوال الوقت ولكنها لا تقدر، كما تُزعج من حولها بعدم صبرها وضجرها الدائم ودعوتها للتمرد على كل شيء، فأحيانًا تكتب على الفيس بوك هيا بنا لنكسر هذا الحظر وتجادل من يرون أن الحظر والانعزال هم الحل الأمثل للنجاة من هذا الوباء، ولكن رغم كل ما يحدث ورغم عدم قدرتها على تغيير الواقع لصالحها أغلب الوقت إلا أن بالحجر المنزلي أشيائًا جميلة تحبها وتُسعدها وأبرزها تناول الطعام.

Sagittarius.jpg

برج الجدي (21 ديسمبر- 19 يناير)
تحاول أنثى الجدي التوفيق بين شيئين صعبين للغاية وهما الالتزام بالتباعد الاجتماعي والانعزال التام عن الحياة تقريبًا ومحاولة استغلال الأزمة في الوقت نفسه، كعادة أنثى الجدي تحاول الاستفادة من الأزمات لصالحها فهي تارة تفكر في تطوير ذاتها أو البحث عن فرصة للعمل والكسب المادي وغالبًا ما تنجح في هذا الطريق، كما لا يشغلها كثيرًا ما يجري في العالم، فتستمع إلى من يقول أنها مؤامرة ولمن يقول لنلتزم البقاء في المنزل، أو لمن يقول هيا نكسر الحظر ببرود ولا مبالاة تجاه الجميع، فهي منعزلة عن العالم وتفكر في أن تسير حياتها دون إزعاج، لهذا فهي تلتزم بالإجراءات وتكمل مسيرة كفاحها في الحياة.

Capricorn.jpg

برج الدلو (20 يناير - 18 فبراير)
تعيش أنثى الدلو داخل نظرية المؤامرة وغالبًا ما تجدها تحلل الأخبار والنتائج لتصل إلى نظرية ما، فهي ترى أن لا شيء يحدث بمحض المصادفة وتنتظر اللحظة التي سيكشف فيها العالم عن صحة نظرتها الثاقبة، ولكن في الوقت نفسه لا تنشغل كثيرًا بالحياة الواقعية، هي فقط تظن أن ما يحدث هو فرصة ذهبية للتأمل وتطوير الذات وأخذ راحة من الحياة، فنجدها تتعامل مع الأزمة دون ضجر أو اكتراث إذ أن أنثى الدلو الأكثر قدرة على التأقلم مع كل الظروف، ولا أحد ينكر أن حياتها العملية لا تتأثر كثيرًا بما يجري بل يمكنها الكسب والربح مما يحدث.

Aquarius.jpg

برج الحوت (19 فبراير - 20 مارس)
رغم محاولة أنثى الحوت الدائمة في الظهور بمظهر الفتاة الصلبة التي لا تخاف ولا تهزها المحن إلا أنها تضعف وتنهار بين حين وآخر، تلتزم البقاء في المنزل ولا يشغلها كل ما ستخسره في العالم الخارجي؛ إذ أن كل شيء يمكن أن يعوض بعد انتهاء الجائحة ولهذا فالحياة والالتزام هما شغلها الشاغل في هذه الفترة، وبينما تصارع نفسها أيضاً تجد أن اجتماع العائلة وبدء استكشاف الحياة من جديد هو أفضل شيء قدمته أزمة الكورونا، لهذا فهي تستمتع بقضاء كل مهامها المؤجلة ولا بأس  بإبداء الخوف وقلة الحيلة من وقت لآخر.

Pisces (1).jpg