أخبار

أخبار VICE عربية الصباحية

إضراب عام في تونس. نايكي تطلق حذاء ذكياً. إعلان جديد لشفرات "جيليت" يثير الجدل
17.1.19
gillette

لقطة من اعلان جيليت

إضراب عام في تونس احتجاجاً على رفض الحكومة زيادة الأجور
يبدأ اتحاد الشغل في تونس اليوم الخميس إضراباً عاماً يشمل المطارات والموانئ والقطارات احتجاجاً على رفض الحكومة رفع اجور 670 ألف موظف في القطاع العام. وتتعرض تونس لضغوط قوية من صندوق النقد الدولي لتجميد الأجور في القطاع العام للمساعدة في الحد من عجز الميزانية في البلاد. وقال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد أن الإضراب العام سيكون مكلفاً للغاية ولكن الحكومة لا تستطيع رفع الأجور بشكل غير متناسب مع إمكانيات الدولة المالية.

إعلان

نايكي تطلق حذاء ذكياً
أطلقت شركة نايكي Nike الأمريكية حذاء ذكياً جديداً يمكنه تعديل نفسه ذاتيا، بالتضييق أو الاتساع، ليناسب حجم القدم، ويمكن التحكم فيه باستخدام الهواتف الذكية. ويعد هذا الحذاء أحدث نسخة من أحذية المستقبل، وظهرت فكرته لأول مرة في الجزء الثاني من فيلم "العودة إلى المستقبل" إنتاج 1989، وقامت نايكي بجعله واقعاً عندما أعلنت عنه في عام 2016. وأطلقت الشركة على النسخة الجديدة نايكي أدابت Nike Adapt، وتباع بحوالي 350 دولارا.

أكثر المهن التي تحظى باحترام الناس
كشفت دراسة حديثة، أكثر المهن التي يحظى أصحابها بالتقدير في العالم. وكشفت النتيجة أن الطبيب يأتي في المرتبة الأولى متبوعاً بالمحامي في المركز الثاني، وبعده المهندس، مدير المدرسة، ضابط الشرطة، الممرض في المرتبة السادسة والمحاسب في المرتبة السابعة. وأجرت منظمة "فاركي" الخيرية استطلاعاً شمل 35 دولة.

إطلاق اسم محمد علي على مطار أميركي
قررت مدينة لويزفيل في ولاية كنتاكي الأميركية تكريم أسطورة الملاكمة العالمية محمد علي بإطلاق اسمه على مطارها، تخليدا لذكرى ابن المدينة الكبير. وقال رئيس بلدية المدينة غريغ فيشر في بيان: "محمد علي ترك ميراثا من القيم الإنسانية والرياضية التي ألمهت مئات الملايين من البشر، من الجميل أن نخلد اسمه عبر المطار."

إعلان جديد لشفرات الحلاقة "جيليت" يثير الجدل
تسبب إعلان جديد طرحته شركة "جيليت" بانقسام الرأي على الإنترنت بين من أعتبر أن الشركة "ماتت" بالنسبة لهم وبين الاشادة بالرسالة التي يقدمها الإعلان. ويطرح الإعلان سؤالا "هل هذا أفضل ما يمكن أن يحصل عليه رجل؟" قبل عرض صور لتنمر وتحرش جنسي وسلوكيات تمييزية. البعض رأى في الإعلان "دعاية نسائية" وأعلنوا أنهم لن يشتروا منتجات جيليت مرة أخرى، فيما أشاد آخرون بالاعلان والحاجة لاعادة تعريف مفهوم الرجولة.