تكنولوجيا

هذه الكلاب الآلية هي بالتأكيد بداية النهاية

يمكن لتلك الروبوتات فتح الأبواب الآن.. والتطور المنطقي لذلك هو "قتلنا بشكل مروع"
Joel Golby
إعداد Joel Golby
الصورة من بوسطن داينمكس

هذا أمر سيء، أليس كذلك. أعتقد أننا يمكن أن نتفق جميعا أن هذا أمر سيء! فالأمر لم يعد مجرد تطور تكنولوجي فحسب، وأننا سنتعايش معهم في حياة سهلة وبسيطة، وأنني من الممكن أن أغلق الباب عليهم، وأن هذا سوف يربكهم؟" أعتقد لا، فالأمر قد يختلف تماما، حيث دائما ما أفترض أن الروبوتات عندما يختارون قتلي، سوف يتحركون لفعل ذلك من خلال فتح الأبواب بشكل مفاجئ أو تدميرها بأكتافهم القوية، ولكن هناك شيء مختلف في هذا الفيديو، فالروبوت في هذا الفيديو مثل حيوان مفعم بالحياة، لديه مشاعر وحماسة قوية، فولأمر يبدو مثل مشاهدة أفلام الخيال العلمي والمستقبل.

إعلان

من الواضح أن كل ما يمكنني التفكير فيه الآن هو: هل هذا الكلب الآلي يمكن أن يقتلني؟ والجواب: ليس بعد. أعني، في ظل ظروف معينة، هذا الكلب الآلي يمكنه أن يقتلني، فيمكنه على سبيل المثال دفع نفسه نحوي بسرعة كبيرة، وأن تكون ساقيه أسرع من الرصاصة عندما تخرج من البندقية، ثم يقوم بإسقاطي إلى أسفل، كما لو أن سيارة صغيرة صدمتني، وأنا على أرضية صلبة جدا فأسقط مثل كيس القمامة، وأفقد الوعي، ورأسي تنزف على الفور، كل ما على هذا الكلب أن يقوم به هو أن يمسك سروالي ثم يقوم بدفعي مرارا وتكرارا نحو الباب بعنف حتى الموت.

ولكن، في الأساس، الكلب الآلي لا يمكن أن يقتلني لأنه لا يملك حتى الآن الرغبة في القتل

من المتوقع أن يأتي قريبا هذا الكلب الروبوت القادر على أن يفتح الأبواب، وهو مجرد مرحلة من مراحل تطور كرة الثلج العملاقة التي تهبط من أسفل تل التكنولوجيا علينا، قريبا، سوف تكون تلك الكلاب قادرة على غلق وفتح غطاء علبة المربى، وتستطيع ربط ربطة العنق بعقدة محكمة، وسوف تكون قادرة على غربلة الدقيق وتغيير صندوق المطبخ، كما أنها سوف تكون قادرة على خنقك وجعلك تفقد الوعي من خلال تغطية وجهك بكيس بلاستيك قوي، كما أن مجرد شعاع ليزر صغير يخرجه من جسمه يمكن أن يفقدك عينيك ليكون هذا الكلب الآلي هو أخر ما تراه في الحياة.

سوف يكون هذا الكلب الآلي قادر على تفجير ساعدك، وفرم لحمك، والتجول داخل أنحاء جسدك حتى يجد الجهاز العضوي الذي يريده في جسمك ثم يقوم بإخراجه ويتركك تنزف على الأرض. وسوف تكون هذه الكلاب الآلية قادرة أيضا على سحق جمجمتك مثل قطعة فحم، وسوف تتمكن من الاتصال بالهاتف، كما أنها سوف تكون قادرة على كسر أنفك بضربة واحدة، وسيكونوا قادرين على إشعال عود الثقاب وإلقاء البنزين على جسدك، ثم إشعال النار فيك! لا، من قال هذا؟! أنا رجل ذكي. أستطيع هزيمة هذا الكلب الآلي، فمن خلال ساق واحدة، يمكن أن أقلبه على جانبه، وحينها سوف يكافح من أجل النهوض، مثل ما حدث مع كل الروبوتات في الموسم الأول من برنامج Robot Wars.

أعتقد أن ساقي قد تكون جزء جيد لمواجهة مثل هذا الروبوت، وفي ظني أن هذا الهجوم كاف بما فيه الكفاية لتقويض مفاصله، وأن يسقط لأسفل. وعليك أن تتخيل أنك تقوم بضرب المقعد الخلفي لسيارة تويوتا بريوس بشيء ما - وهو قوي جدا، أليس كذلك؟! – نفس الأمر سوف تفعله مع الكلب الآلي حيث يبدأ في الانثناء والتفتت. ولكن ومع ذلك فإن هذا الكلب الآلي لديه قدرة على فتح الباب، وقدرة على القتل، هل يمكن أن تضربه بمضرب البيسبول؟ أشعر أنني يمكن أن أفعل ذلك، على الفور سوف أذهب للحصول على أحد تلك المضارب.

ولكن قريبا سوف تكون تلك الكلاب قادرة على الوقاية من مضارب البيسبول، وهنا يجب القلق، والفزع ليس فقط من هذا الكلب القادر على فتح الباب، فهذا الكلب الآلي لن يكون أكثر الروبوتات الآلية التي ستشاهدها في حياتك تقدما وتطوراً، ولكنها مجرد بداية مخيفة، فقريباً سوف تبدأ تلك الكلاب الآلية في القفز والسباق، حتى نصل إلى الروبوت الوحش الذي يريق الدماء، وفقط أولئك الذين سيكونون في صف الوحش هم الذين سوف ينجون من هذا الهجوم.

ماذا يمكننا أن نتعلم من تلك الوحوش؟ هم مهذبون حقا في غلق الباب، ولكن الكلب الآلي لديه أكثر من تصرف لائق يمكن أن يقوم به، فيمكن بالنسبة له أن يساعدني في الإشارة للسائقين لكي يقفوا لي، وكذلك يساعد المسنات في عبور الطريق، ومعرفة اللوحات الإرشادية، ويمنح المال للمشردين في الشارع.

سوف أكون أكثر لطفا مع التكنولوجيا، وأنزع الشريط اللاصق من كاميرا الكمبيوتر المحمول الخاص بي، وأتوقف عن استخدام هاتفي في المرحاض، وأقل شيء أفعله هو أني لن أرمي جهاز الريموت بعيدًا في مكان منزوي بالغرفة، وهنا سوف يكون الآي باد الخاص بك هو في صف المنتصرين. ربما، وبمشاركة الجميع، يمكننا استرضاء تلك الروبوتات بما فيه الكفاية لتجنب شرها، ولكن عندما تتحول تلك الروبوتات إلى وحوش، فحينها لن تسمع حتى طرقات الباب، حيث سيتم فتح الباب بشكل مفاجئ، ثم يكون الموت الجميل.