مال أول: وصفة أسفيذباجة بالدهن المسبوك من "الألية الطرية"

الحلقة الخامسة من "مال أول": IS FOR THE BAJA
6.8.18

في الحلقة الخامسة من برنامج مال أول طلبنا من الشيف تالا والشيف نادر تحضير من كتاب الطبيخ طبق يسمى "أسفيذباجة"، فهذه كانت الوصفة التي استعانوا بها من كتاب الطبيخ:

(أسفيذباجة) صنعتها أن يعرق اللحم المقطَّع أوساطًا بالدهن المسبوك من الألية الطرية حتى يتورد. ثم يلقى عليه ملح بقدر الحاجة وكسفرة يابسة وكمون وفلفل مسحوق ناعماً وقطع بصل وكف حمص مقشور وعيدان شبت. ويغمر بالماء، ويطرح عليه يسير ملح، ويغلى حتى ينضج. وينحى البصل عنه، ويزاد يسير ماء فاتراً. ثم يؤخذ من اللوز الحلو جزء فيقشر ويدق ناعماً ويستحلب بالماء ويجعل في القدر ويمرقها حسب الإرادة بحليب اللوز. ومن أراد جعل فيها قبل طرح اللوز المستحلب كبباً قد اتخذت من اللحم المدقوق بالأبازير المعروفة ودجاجة مسموطة مغسولة مقطعة على مفاصلها. ثم ينحى الشبت عنها. ويكسر على رأسها عيون البيض. ويذر عليها كمون دارصيني مدقوق ناعماً. وتمسح جوانب القدر بخرقة نظيفة وتترك على النار ساعة حتى تهدأ وترفع.

ولعل "كتاب الطبيخ" الذي وضعه أبو اسحاق إبراهيم بن المهدي العباسي من أبرز الكتب التي صُنِّفت في الطبيخ العباسي. كان إبراهيم بن المهدي (المتوفي في سنة 224 هـ) يتمتع بذوق رفيع في ما يتعلق بالطعام الذي كان يعد في مطابخ دار الخلافة، بل والطريف أنه كان ينظم أشعاراً في الأكلات وأنواعها وطزق طبخها وتهيئتها.

المصدر: كتاب الطبيخ، توزيع دار الوراق