السعودية
موسم السودة
السعودية

صور لرجال الزهور في السعودية من مهرجان "رجال الطِّيب"

تُصنع هذه الأكاليل بالعادة من مجموعة مختلفة من الزهور والأعشاب مثل الريحان البري، الحلبة، الياسمين والفل
22.8.19

بعيداً عن الصورة التقليدية التي لدى البعض عن السعودية وعاداتها المحافظة، لا تزال هناك بعض التقاليد القديمة الجميلة. في قرية رجال ألمع بمنطقة عسير، من الطبيعي أن ترى رجالاً من كافة الأعمار يرتدون أكاليلاً من الزهور على رؤوسهم، يطلق عليهم إسم "رجال الزهور" حيث يتم جمع الزهور الجميلة والمُزهرة لصنع أكليل ذو مظهر جميل ورائحة عطرة. وتُصنع هذه الأكاليل بالعادة من مجموعة مختلفة من الزهور والأعشاب مثل الريحان البري، الحلبة، الياسمين والفل والقطيفة وغيرها من الزهور الملونة الموجودة في تلك المناطق.

إعلان

اختيار طوق الورد المناسب ليس عملية سهلة، فيجب أن يتناسب الطوق مع لون اللحية، حيث يقوم البعض بصبغ لحاهم بالحنة، كما يتم اختيار ألوان الأزهار لتتناسب أيضاً مع ألوان الثياب التقليدية التي يرتدونها. ولا يرتدي رجال الزهور أطواق الأزهار لأهدافٍ جمالية فقط، بل هم يعتقدون أنّه بالإضافة لجمالها فهي تحمل فوائد صحية، ويُعتقد أنّ هذه الأطواق تساعد على الشفاء من الصداع، كما يقوم العديد من السكان بوضع نبات الريحان البري في أنوفهم عندما يشعرون بالمرض. وكانت النساء قديماً تقوم بحياكة هذه الأكاليل بطريقة فنية ومتناسقة في منازلهن، إلا أنه يمكن اليوم اختيار الإكليل من السوق.

وفي الحضارة الإغريقية كان النبلاء يرتدون الأكاليل فوق رؤوسهم من أوراق الشجر وأغصانه والتي تصنع من أوراق الشجر حيث كانت أكاليل الغار تستخدم كتيجان للأباطرة والشعراء والكتاب، ويبدو أن العرب في جنوب السعودية توارثوا هذه العادة من الحضارات السابقة.

وللتعريف بهذه الثقافة انطلق مهرجان "رجال الطيب" ضمن فعاليات "موسم السودة" برعاية وزارة الثقافة السعودية، الذي يمتد حتى 31 أغسطس الجاري في قرية رجال ألمع بمنطقة عسير. وسيركز المهرجان على خصوصية أطواق الورد التي تزين رؤوس سكان المنطقة، عبر فعاليات متنوعة تشرح أنواع هذه الأطواق وطرق تصنيعها والمناسبات التي تُستخدم فيها. ويمكن للزوار الحصول على أكليل الورد الخاص بهم.

1566466919181-moc2
1566466941330-moc1
1566466960780-moc7
1566466977272-moc3
1566467090895-moc13
1566467002968-moc4
1566467023185-moc5
1566467050093-moc12
1566467326689-moc11

الصور من حساب وزارة الثقافة السعودية على تويتر

ملاحظة: تم تعديل الفقرة الأولى من المقال للاشارة الى أن هذه العادات هي في قرية رجال ألمع في منطقة عسير، جنوب السعودية.