دليل VICE لما يحدث الآن

أول رائد فضاء إماراتي ينهي استعداداته للبعثة "61-62"

غوغل تكشف اختراق كبير لهواتف آيفون
2.9.19
Screen Shot 2019-09-02 at 11

الصورة من حساب مركز محمد بن راشد للفضاء على تويتر

مسلة رمسيس تزين ميدان التحرير في مصر
أعلنت وزارة الآثار المصرية أنه يتم العمل على ترميم أجزاء من إحدى مسلات الملك رمسيس الثاني لإقامتها وعرضها في ميدان التحرير. وقال الوزارة في بيان أنه تم نقل أجزاء إحدى مسلات الملك رمسيس الثاني من منطقة صان الحجر الاثرية بمحافظة الشرقية إلى القاهرة، وذلك للبدء في أعمال ترميمها وتجميعها تمهيدًا لإقامتها وعرضها بميدان التحرير، أحد أشهر الميادين في مصر والعالم، وسط سيناريو عرض وتصميم جديد لتجميل الميدان. وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر مصطفى وزيري، أن أجزاء المسلة تخضع لأعمال الترميم والتجميع على يد فريق مرممين من وزارة الآثار بالقاهرة، تمهيدا لإقامتها لتزين ميدان التحرير.

إعلان

أول رائد فضاء إماراتي يستعد للبعثة "61-62"
أنهى طاقم مهمة البعثة "61-62" لمحطة الفضاء الدولية الذي يشارك فيه أول رائد فضاء إماراتي، استعداداته للانطلاق بعد اجتياز الاختبارات اللازمة. ويشارك الإماراتي هزاع علي المنصوري فريق المهمة الفضائية، وهو أول رائد فضاء إماراتي يزور المحطة الدولية. وقال المنصوري، إنه سيجري تجارب طبية خلال جولته. مشيرًا إلى أنه سيكون أول عربي يقوم بجولة على متن المحطة. ويتكون طاقم الرحلة إلى جانب المنصوري، من أوليج سكريبوتشكا من وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) وجيسيكا مير من إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا). ومن المتوقع أن ينطلق الطاقم من مركز بايكونور في كازاخستان في 25 سبتمبر المقبل في مهمة تستمر لمدة 187 يومًا في محطة الفضاء الدولية.

دراسة: الوشم ينقل مواد قد تكون سامة للجلد
كشفت دراسة جديدة أن الحبر ليس الأثر الوحيد الذي يتركه الوشم على الجلد بل إن جزيئات معدنية صغيرة من إبر الوشم، قد تكون سامة، تدخل الجلد وتنتقل عبر الجسم إلى العقد اللمفاوية. واكتشف الباحثون من مرفق الإشعاع السنكروتروني الأوروبي (ESRF) في غرونوبل بفرنسا، أن النيكل والكروم، وهما مسببان للحساسية، ينتقلان من إبر الوشم في الجلد عند استخدام صبغة بيضاء تسمى "ثنائي أكسيد التيتانيوم"، وغالبا ما يتم خلطها بألوان زاهية مثل الأزرق والأخضر والأحمر. ويعتقد الفريق أن المعادن الثقيلة المسربة من الإبر المستخدمة في الوشم، قد تفسر سبب تعرض بعض الأشخاص لردود فعل سيئة على الوشم، ويعتزم الباحثون التحقيق في المزيد من الآثار الصحية للمعادن السامة المحتملة التي يتم نقلها للجلد عند إجراء الوشم.

سامسونج تعيد إطلاق هاتفها القابل للطي
ذكرت تقارير صحفية، الاثنين، أن شركة سامسونغ الكورية تستعد لإعادة إطلاق هاتفها الذكي "غلاكسي فولد" من جديد للتجربة، بعد أشهر من بدايته الفاشلة. وأشارت صحيفة "الصن" البريطانية أنه من المتوقع أن تتم إعادة إطلاق الهاتف الذكي القابل للطي "غلاكسي فولد" يوم 6 سبتمبر الجاري. ويتواكب هذا التاريخ مع افتتاح "إيفا" برلين – معرض برلين الصناعي وهو أحد أقدم المعارض الصناعية والتجارية في ألمانيا والعالم، حيث ستكون "سامسونغ" حاضرة. وفي فبراير الماضي، كشفت "سامسونغ" عن "غلاكسي فلود" بهدف البدء في بيعه خلال شهر أبريل، ولكن بعد عرض عينة منه على الصحفيين التقنيين ظهرت عدد من المشاكل.

غوغل تكشف اختراق كبير لهواتف آيفون
كشف باحثون مختصون في الأمن الخارجي لشركة "غوغل" أن عملية اختراق غير مسبوقة طالت هواتف آيفون، وأدت إلى وقوع الآلاف من المستخدمين ضحية لهجمات قرصنة، على مدى عامين ونصف، من خلال تحميل تطبيقات ضارة على هواتف آيفون. ولم تسلم أحدث أجهزة آيفون وأكثرها تطورًا لمواجهة هذه النوع من عمليات الاختراق، إذ أن عيوبًا أمنية كشف عنها الباحثون في أنظمة تشغيل الهاتف الشهير، انطلاقًا من IOS10 وصولا إلى IOS12. وقال باحثو غوغل إن كمية المعلومات المخترقة قد تتيح للمهاجمين إمكانية مواصلة عمليات الاختراق عبر كلمات المرور التي حصلوا عليها، وأن عمليات اختراق من الممكن أن تكون قد حدثت، دون أن يتم الانتباه إليها.

رادار لمخالفة السيارات المزعجة في باريس
تختبر السلطات الفرنسية في إحدى ضواحي باريس نظامًا جديدًا يمكنه تحديد "السيارات المزعجة" ومخالفتها. ووضع رادار الإزعاج في ضاحية Villeneuve-le-Roi وتتلخص مهمته في قياس مستوى صوت السيارات التي تسير في الطريق ويحدد مدى ارتفاع صوتها وإذا ما كان يصل لحد "الإزعاج" وفق موقع "Engadget". ويقوم النظام الذي سيخالف "السيارات المزعجة" بقياس مستوى الصوت من خلال أربعة مايكروفونات مختلفة مرتبطة بكاميرات مراقبة ويقوم بتحديد السيارة التي تسير بصوت مرتفع. وسيخضع الجهاز للتجربة والفحص لمدة عامين، ولن تتم مخالفة السيارات بشكل فعلي خلال هذه الفترة، حيث سيتم التأكد من مدى فعالية تطويع التكنولوجيا في تحديد السيارات ذات الصوت المرتفع والمخالف.