حريات

تمديد اعتقال دي جي سما على خلفية حفل مقام النبي موسى

"توقيف عبد الهادي هو اعتقال تعسفي جاء بغرض إرضاء الرأي العام الغاضب"
29.12.20
سما دي جي
PHOTO BY TARZAN NASSER
Noisy France

مددت محكمة فلسطينية اعتقال الفنانة الـ"دي جي" سما عبد الهادي لمدة أسبوعين، على خلفية إشرافها على حفل موسيقي في مقام النبي موسى في أريحا في الضفة الغربية. ووجهت النيابة العامة تهمتين إلى عبد الهادي وهما "تدنيس مكان ديني" و"مخالفة إجراءات الطوارئ لمنع تفشي كورونا."

وكانت سما بحسب تقارير قد طلبت إذن لإقامة الحفل من وزارة السياحة بهدف الترويج عالميًا للمواقع التاريخية والأثرية الفلسطينية عبر موسيقى "التكنو" الإلكترونية، لتردّ الوزارة بالموافقة. وقد حضر الحفل عدد محدود من الشباب بهدف التصوير فقط. وقد شكلت الحكومة الفلسطينية لجنة تحقيق رسمية، للكشف عن المسؤول حيث تشرف كل من وزارتي السياحة والأوقاف على المقام.

إعلان

وقد اعتبر ناشطون أن السلطة قامت باستخدام سما ككبش فداء في ظل الغضب على السماح بإقامة حفل في ظل التشديدات التي تفرضها السلطة بسبب فيروس كورونا وأيضاً اختيار مقام تاريخي.

كما أصدرت عائلة سما عبد الهادي، بيانًا توضيحيًا، قالت فيه إنه تم الاتفاق مع وزارة السياحة، قبل إقامة الحفل والتي أعطت الإذن بالنشاط، مؤكدة أنه تم رفض الإفراج عنها بكفالة. وأوضحت العائلة في البيان أنه لم يتم أخذ الإذن من وزارة الأوقاف لأنها مسؤولة عن المسجد فقط.

وقد طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، بالإفراج عن سما واعتبرت توقيفها "اعتقال تعسفي جاء بغرض إرضاء الرأي العام الغاضب" بسبب إقامة الحفل في مقام يعتبر تاريخياً ويوجد فيه مسجد قريب، وطالبت الهيئة النيابة العامة بحفظ الملف واسقاط التهم عنها "فهي لم ترتكب جريمة، وانما قامت بتنظيم نشاط حسب بعد أخذ الموافقات من الجهات الرسمية."

ولفتت العائلة إلى أن النشاط أقيم في مقام النبي موسى باعتباره موقعا أثريًا وتاريخيًا، وتم إجراء الحفل في ساحة البازار بعيدًا عن المسجد الذي يقع في جهة أخرى.