أشخاص في "غاية الجمال" يتحدثون عن تأثير ذلك على حياتهم

"لم يحدث قطْ أن أجريتُ مقابلة عمل حقيقية، وكل ما في الأمر أني أدخل في حوار غير رسمي ثم أحصل على الوظيفة"
9.7.19
صور

منذ مدة ليست بالبعيدة كنتُ واقفةً في حانة مبنية على أحد الأسطحة في مدينة لشبونة؛ وجهي ملفوح من الشمس وفي شعري حبات من الرمل بعد يوم قضيته على الشاطئ. عندما نظرتُ حولي أدركتُ أن كل من في الحانة كانوا في غاية الجمال. كل شخص فيها كان مذهلاً بقدر ما كان أنيقاً، وبدا كل ذلك الكمال الجسدي طبيعياً تماماً. وفيما أنا محاطةً بكل هؤلاء؛ رحتُ أتساءل: أيدرك الجميلون مدى جمالهم؟ أو هل يضجرهم سماع الإطراء المستمر على مظهرهم؟ لجأتُ إلى وسائل التواصل الاجتماعي بحثاً عن إجابات، وطلبتُ من أصدقائي وصديقاتي أن يدلوني على أكثر الأشخاص الذين يعرفونهم جمالاً. تواصلتُ معهم في محاولة لفهم كيف تكون حياتهم وكيف يتعاملون مع هذا الجمال.

بيلي*، 28 عاماً

1560147937938-billie

الصورة مقدمة من بيلي

VICE: مرحباً بيلي، أنتِ جميلة جداً.
بيلي: نعم، أعلم ذلك، ولكنني أود في الحقيقة؛ كأي شخص آخر، تغيير الكثير في شكلي. أدرك أنه لا ينبغي لي التفكير بهذه الطريقة، وينبغي عليّ أن أكون ممتنة لما أبدو عليه، فللمظهر الجيد نواح إيجابية كثيرة؛ فأنا أعمل في الضيافة وأحياناً أحصلُ على بقشيش سخي.

هل يشعرُ أصدقاؤك بالغيرة عندما تنالين كل هذا الإهتمام؟
أجل، يحدث هذا في بعض الأحيان، ولهذا كثيراً ما أشعر بالذنب في سهراتٍ يتقرب فيها الرجال مني متجاهلين صديقاتي؛ فأحاول صدّ الرجال الذين يفعلون ذلك؛ وعندما أخبر صديقاتي بأنهن رائعات، لا يلتفتنَ إلى ما أقول.

هل صحيح أن الناس يعاملونك بجدية أقل لأنهم لا يتوقعون أنك ذكية؟
نعم بالتأكيد؛ فحين يهمّ الرجال بالتحدث إلي، فإنهم يتحدثون في الغالب عن جمالي بدلاً من السؤال عن اهتماماتي. وهذه هي العادة، فعندما تكون جميلاً، يحكم عليك الناس من خلال مظهرك فحسب؛ وينسون في بعض الأحيان أن هناك شخصية تكمن وراء هذا الجمال.

إميل، 32 عاماً

1560148017853-emil

الصورة مقدمة من أميل

VICE: هل تعتقد أن الحياة تصبح أسهلُ عندما تكون جميلاً للغاية؟
إميل: نعم، فلقد أثبتتِ الدراسات أن الناس الجميلون محبوبون أكثر من غيرهم؛ ولكن الناس كثيراً ما يفترضون أيضاً أنني متعجرف، ويزعمون أنهم يعجزون عن فهمي لأنني أفتقر إلى اللباقة الاجتماعية، ويعتقدون أن مظهري يجب أن يمنحني المزيد من الثقة بالنفس.

هل سبق لك أن لاحظتَ توترَ مَن حولَك بفعل مظهرك؟
لقد كان لي زميلةٌ اعتادت؛ كلّما دنتْ مني؛ أن تسقط الأشياء من يديها فجأة، كالأطباق والأكواب والأقلام.

متى أدركتَ أنك وسيم؟
دائماً ما كانت أمي تقول لي أني وسيم، وهذه حال كل الأمهات، ولذا لم آخذ الأمر على محمل الجد؛ واستغرقَ الأمر العملَ سنة كاملة كعارض أزياء حتى صدقتُ كلامها. لكن هذا الأمر لا يشغل تفكيري أبداً، فمِن الطبيعي بالنسبة لي أن تبتسم النساء لي في الشارع. ولكن هذا الأمر ربما كان غير طبيعي إطلاقاً. لستُ أدري.

هل تحصل على الكثير من الأشياء مجاناً؟
لا، للأسف؛ يبدو في هذا الأمر تحيزٌ ضد أحد الجنسين، لكني أعتقد أن للنساء عموماً حظاً أكبر في الحصول على أشياء مجاناً.

نينا، 23 عاماً

1560148068590-nina

الصورة مقدمة من نينا

VICE: هل تعتقدين؛ بشكل عام؛ أن الأشخاص الجذابين للغاية أكثر سعادة من غيرهم؟
نينا: إن جمال مظهر المرء أمر جيد جداً، فلم يسبق لي مثلاً أن أجريتُ أية مقابلة توظيف حقيقية، وكل ما في الأمر أني عادة ما أدخل في حوار غيرُ رسمي ثم أحصل على الوظيفة. كما لاحظتُ أنّ الخروج من الورطات أسهل لي مِنْ غيري؛ فلا أحد يطردني عندما أسيءُ التصرف في النادي أو أقف على الطاولة، والناس في غاية اللطف معي دائماً، ولا أجد صعوبة في تكوين الصداقات.

هل يمكننا القول بأن ثقتك بنفسك كبيرة؟
لا لستُ كذلك. أعلم أني أبدو مثيرة، لكني لا أقضي اليوم بطوله أتمعن نفسي في المرآة؛ بل أشعر في بعض الأيام بأني في حالة يُرثى لها، وخاصة عندما لا أحصل على قسط كاف من النوم.

لكن الكثيرين منا قد يفعلون المستحيل لكي يغدوا مثلك حتى وأنت في أسوأ حالاتك.
لا أعتقد أنني ذات جمال فاتن. لقد سبقَ لي وأن عملتُ عارضة أزياء، لكن ذلك جعلني أشعر بعدم الارتياح لأنه مجالُ سطحي للغاية؛ ثم إن حُسن المظهر ليس مفيداً دائماً، فكثيراً ما يشعر الناس بالرهبة منك، ويعتقدون أنك متعجرف.

لوكا، 21 عاماً

1560148131712-luca

تصوير إيزابيلا روزا

VICE: كم هو مدهش أن تكوني جميلة؟
لوكا: الأمر ليس ممتعاً دائماً، فالناس غالباً ما يحدقون بي، ما يسبب لي ضيقاً؛ ويسرّهم افتراض أني غبية.

هل يقوم أناس عشوائيون بالإطراء عليك؟
أجل، وغالباً ما يمتدحون شعري أو النمش الذي في وجهي، وهو أمر جميل حقاً، لكنه يدفع بي للضجر، وسيسرّني لو سألَ الناس عن وظيفتي أو اهتماماتي في بعض الأحيان.

لو كنتُ جذابة للغاية لكان ما أفضله هو الحصول على الهدايا المجانية، وكل تلك الأشياء التي ترسلها شركات العلاقات العامة.
هذا صحيح، إن في ذلك فائدة جمّة، فأنا أحصل على ملابس مجانية ومنتجات أخرى يرسلونها لي، فأقوم بعرضها على حسابي في إنستغرام.

ديلان، 21 عاماً

1560148186142-darnell

تصوير دارنيل روزاري

VICE: هل تعتقد أن الحياة أسهل عندما تكون وسيماً؟
ديلان: لا، الحياة صعبة في كلتا الحالتين؛ ولا أخفيكِ أني لا أرى في شكل المرء ما يهم في نهاية المطاف.

إذاً لا يساورك القلق من أن حياتك ستكون أصعب عندما تتقدم في السن وتصبح أقل جمالاً؟
لا أبداً. ولا أخاف عموماً من فقدان جمالي فكما يقال "السود لا يشيخون." وبصرف النظر عن قصّات الشعر في بعض الأحيان، لا أقضي الكثير من الوقت منشغلاً بمظهري، ولا أعتقد أن ذلك الأمر سيتغير.

هل يقلّ اهتمام الناس بشخصيتك بعد رؤية وجهك الجميل؟
نعم، وهو أمر يزعجني نوعاً ما؛ فكثيرٌ من الناس غير مدركين أن لي دماغاً، وتعتريهم الدهشة عندما أخبرهم أنني طالب مجتهد.

*تم تغيير اسم Billie بناءً على طلبها.
**الجمال نسبي على فكرة، فقط للتوضيح.

نُشر هذا المقال بالأصل على VICE Netherlands