اللوفر أبوظبي يؤجل عرض لوحة "مُخلّص  العالم" الأغلى في التاريخ
REUTERS/PETER NICHOLLS
أخبار

اللوفر أبوظبي يؤجل عرض لوحة "مُخلّص العالم" الأغلى في التاريخ

بيعت اللوحة بمبلغ قياسي بلغ 450 مليون دولار لأمير سعودي
2018 سبتمبر 04, 11:01am

أجل متحف اللوفر أبوظبي الكشف النقاب عن لوحة "سالفاتور مندي" أو "مُخلّص العالم" للفنان العالمي الشهير، ليوناردو دافينشي، لأجل غير مسمى، بحسب ما أعلنته دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، دون توضيح أسباب التأجيل.

وبيعت اللوحة مقابل مبلغ قياسي بلغ 450 مليون دولار، لتصبح أغلى لوحة في العالم، محطمة بذلك السعر القياسي لأغلى لوحة في العالم، والذي كان عائدًا لـ"نساء الجزائر" لبابلو بيكاسو (179,4 مليون دولار). وفي وقت لاحق، كُشف النقاب عن أن مشتري اللوحة كان أميراً سعودياً.

وفتح المتحف أبوابه للزائرين العام الماضي، وكان من المقرر إزاحة الستار عن اللوحة يوم 18 سبتمبر. ورجحت صحيفة "ذا ناشونال" الاماراتية أن المتحف قد سيكشف النقاب عن اللوحة العالمية بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الأولى لافتتاحه في 11 نوفمبر.

واللوحة تظهر المسيح في وضعية "سالفاتور مندي" أي "مُخلص العالم" باللاتينية، ويظهر فيها رافعاً يده اليمنى، وفي يده اليسرى يحمل كرة زجاجية يعلوها صليب. وكانت "سالفاتور موندي" اللوحة الوحيدة المعروفة لدافينشي، التي يملكها فرد، إذ كل اللوحات الأخرى تملكها متاحف، لأنه لم يكن من الممكن لأي متحف تحمل ثمنها.

وتوفي دافنشي عام 1519، لكن لم يتم التعرف سوى على أقل من 20 لوحة من أعماله. وقد كانت هناك شكوك بأن لوحة "سالفاتور مندي" أصلية وساد إعتقاد في وقت سابق بأن أحد تلاميذ دافنشي هو من رسمها، قبل اتفاق الخبراء أن اللوحة أصلية وأنها من أعمال دافنشي. وبيعت لوحة فنان عصر النهضة لمشتر أمريكي عام 1958 مقابل 45 جنيها. وبعد عملية ترميم طويلة، عرضت اللوحة في معرض لندن الوطني عام 2011 حيث تسلطت عليها الأضواء بقوة. وفي عام 2013، ذكرت وسائل إعلام أن الملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف دفع 127.5 مليون دولار للحصول على اللوحة، التي بقت بحوزته حتى تم شراؤها مؤخراً.