أخبار

"VICE عربية" تحصد جائزة سمير قصير لأفضل تحقيق استقصائي

فاز بالجائزة الزميل على الإبراهيم عن تحقيق تزوير الموت في السجون العسكرية السورية
1.6.19
Screen Shot 2019-06-01 at 5

علي الإبراهيم خلال كلمته بعد إعلان فوزه بالجائزة - الصورة من الحساب الرسمي لجائزة سمير قصير على تويتر

أعلنت مؤسسة سمير قصير لحرية الصحافة، فوز الزميل على الإبراهي، بجائزة أفضل تحقيق استقصائي لعام 2019 عن تحقيقه "تزوير الموت في السجون العسكرية السورية.. القتل مرتين" المنشور على "VICE عربية". وسَلّمت رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان، السفيرة كريستينا لاسن، ورئيس "مؤسسة سمير قصير" الإعلامية جيزيل خوري، الجائزة التي تمنح في ثلاثة فئات خلال حفل أقيم مساء الخميس.

يمكنكم مطالعة التحقيق هنا:

كما فاز بالجائزة روجيه أصفر، عن مقال الرأي "كابتن ماجد أو الأب القائد؟" الذي نُشر في جريدة "الحياة"، عن فئة مقال الرأي، بينما فاز يوسف زيراوي، عن فئة التقرير الإخباري السمعي البصري عن قصته "بشرى: امرأة". انطلقت الجائزة عام 2005 بعد اغتيال الصحفي اللبناني سمير قصير، وتنظم بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وتهتم بتكريم الصحفيين المعنيين بقضايا الانتهاكات، وأعمال العنف، ومظاهر الظلم والمعاناة، والفساد، وسوء الإدارة، والكوارث الإنسانية والطبيعية.

وكشف التحقيق الذي أُنتج ونُشر عبر "VICE عربية" عن عمليات القتل المنظم للمعتقلين في السجون السورية، عبر توثيق حالات 14 معتقلاً قتلوا نتيجة التعذيب في سجون عسكرية سورية، رغم أن السجلات الرسمية تؤكد أن الوفيات كانت أسبابها طبيعية.

واستند التحقيق المنشور بتاريخ 9 ديسمبر 2018 إلى صور الضحايا التي سَرّبها مجندين سوريين انشقوا عن النظام، واستند إلى مقابلات مع عائلات المحتجزين، وشهود العيان، بالإضافة إلى استخدم أدوات التحقق من الصور ومقاطع الفيديو مثل Google Earth و DigitalGlobe، من خلال مقارنة صور المباني والتضاريس التي حصل معد التحقيق عليها، بالصور الملتقطة عبر الأقمار الصناعية .

وكانت الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية GIJN اختارت تحقيق "تزوير الموت في السجون العسكرية السورية ضمن قائمة مختاراتها لأفضل التحقيقات العربية لعام 2018، مطلع العام الجاري.