فن

صاحبة لوحة بانكسي الممزقة سعيدة بشرائها

أعيدت تسمية اللوحة رسميًا باسم "الحب في سلة المهملات"
Gavin Butler
إعداد Gavin Butler
14.10.18
بانكسي

في حال فاتك الأخبار الأسبوع الماضي، قام شخص ما بدفع مليون جنيه إسترليني هذا الأسبوع لعمل فني للفنان البريطاني المشهور بانكسي، تم تدميره ذاتياً بعد لحظات من البيع. ففي اللحظة التي تم قبول فيها عرض المشتري، تم تمزيق لوحة "الفتاة والبالون" Girl With Balloon الشهيرة من خلال جهاز فرم كان قد سبق للفنان أن وضعه في إطار اللوحة. دار سوثبي للمزادات - التي تؤكد على أنها ليس لها علاقة لها بأي من هذا - ردت على تلك اللحظة "التاريخية" بالاعلان "سوف نمضي قدماً" فيما أخذ الفنيون الصورة الممزقة من الحائط وأدخلوها بعيداً عن الأنظار. البعض إدعى أن الحدث بأكمله جعل القطعة أكثر قيمة - لأنه فن - فيما بدأ فكر آخرون بتمزيق أعمال بانكسي الخاصة بهم، فيما استغلت مجموعة من العلامات التجارية فكرة تمزيق اللوحة للقيام بإعلانات جديدة، كل هذا، بينما بقي مشتري اللوحة صامتاً. والآن، أكدت المرأة التي وضعت الرهان الفائز أنها ستمضي قدماً في شراء اللوحة الممزقة بقيمة 1،04 مليون جنيه إسترليني، والتي أعيدت تسميتها رسميًا باسم "الحب في سلة المهملات" Love Is in the Bin.

"عندما سقطت المطرقة الأسبوع الماضي وتم تمزيق العمل، صدمت في البداية، لكنني بدأت أدرك تدريجياً أن لدي جزءً من تاريخ الفن،" قالت المشترية الأوروبية. ومن المفترض أنه سيتم تسليم القطعة إليها بعد عرض قصير في صالات دار سوثبي في 13 و 14 أكتوبر. وتتباهى دار سوثبي الآن بأن العمل التاريخي الجديد "تم خلقه في غرفة المزادات لدينا" حسبما ذكرت فيرفاكس. وقال أليكس برانتسزيك، رئيس قسم الفن المعاصر في أوروبا في دار المزادات: "لم يدمر بانكسي عملاً فنياً في المزاد، بل خلق عملاً فنياً جديداً. بعد تدخله المفاجئ في تلك الليلة، يسعدنا أن نرى لوحة الفنان الجديدة بعنوان "الحب في سلة المهملات" كأول عمل فني في التاريخ يتم إنشاؤه أمام الجمهور مباشرة خلال مزاد. "

ظهر هذا الخبر بالأصل على VICE استراليا.