صحة

دراسة: النوم لساعات طويلة يرتبط بخطر أعلى للإصابة بالسكتة الدماغية

يبدو أن زيادة خطر السكتة الدماغية المرتبطة بالنوم المفرط تتعلق بالغالب بالعيش بأسلوب حياة قليل الحركة
JR
إعداد Julia Ries
5.5.20
1576093877208-GettyImages-487702025

نحن نعلم أن الحرمان من النوم يمكن أن يعبث بصحتنا، لكن النوم المفرط يمكن أن يكون مشكلة كبيرة أيضًا، حيث وجد بحث جديد نُشر في مجلة علم الأعصاب Neurology أن النوم بشكل مفرط يرتبط بخطر أعلى للإصابة بالسكتة الدماغية. واكتشفت الدراسة أن أولئك الذين ينامون بانتظام أكثر من تسع ساعات في الليلة ويأخذون قيلولة طويلة في منتصف النهار لديهم فرصة أكبر بنسبة 85٪ للإصابة بالسكتة الدماغية، مقارنة بالنوم المعتدل.

درس الباحثون 31،750 شخصًا في الصين على مدى ست سنوات لم يكن لديهم أي تاريخ مع السكتة الدماغية أو مشاكل في القلب، وتم التحكم في الدراسة لمرضى ارتفاع ضغط الدم والسكري والتدخين (وجميعها قد تؤثر على خطر السكتة الدماغية). وجد الفريق أن الأشخاص الذين ينامون أكثر من تسع ساعات في الليلة كان لديهم نسبة خطر أعلى بـ 23٪ من أولئك الذين ناموا حوالي سبع أو ثماني ساعات. (يجب ملاحظة أنه تم الإبلاغ عن ذلك من قبل المشاركين، لذا قد لا تكون هذه الأرقام دقيقة تمامًا)، بالنسبة لأولئك الذين ناموا على مدى تسع ساعات وأخذوا قيلولة لمدة 90 دقيقة في اليوم، قفزت المخاطر المرتبطة إلى 85٪.

يصبح الارتباط بين مدة النوم وخطر السكتة الدماغية أكثر وضوحًا مع تقدمنا في العمر، وخاصة في حالة المصابين بارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الدهون في الدم) والسكري والسمنة. (ملاحظة جانبية: ينام الشباب بشكل عام أقل من كبار السن، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن لديهم ببساطة وقت أقل للقيام بذلك بسبب العمل والالتزامات الاجتماعية، وفقًا للباحثين).

المشكلة، على ما يبدو، لا علاقة لها بالنوم نفسه، بل بالأحرى بنمط الحياة المستقر قليل الحركة - والكوليسترول المرتفع - حيث يميل النائمون لفترة طويلة إلى أن يكون لديهم كوليسترول مرتفع. (بصرف النظر عن قضاء المزيد من الوقت في السرير، فإن النوم المفرط يمكن أن يسبب المزيد من التعب والإرهاق، مما يحاصر الأشخاص في دورة من السلوك الأقل حركة، وفقًا لبحث سابق). قد يكون هناك أيضًا بعض الأمراض المصاحبة أو أمراض كامنة تلعب دورا في هذا الشأن حيث يشير الباحثون: "الآليات الكامنة وراء ارتباط مدة النوم الطويلة وقيلولة منتصف النهار بالسكتة الدماغية ليست مفهومة تمامًا". لم يتم التأكد من أن النوم والقيلولة تسبب السكتات الدماغية - على الرغم من أنه لا يمكننا استبعاد ذلك تمامًا حتى الآن، وفقًا للباحثين - ولكن من الواضح أن الأشخاص الذين ينامون كثيرًا لديهم نسبة خطر أعلى للإصابة بسكتة دماغية.

لا تحصل الغالبية العظمى منّا على القدر الكافي من النوم كل ليلة، حيث ينخفض نوم البعض إلى دون سبع ساعات بينما يحصل البعض الآخر على قدر أكبر من النوم يعد أكثر مما يحتاجون بالفعل. من أجل قلبك، من الأفضل النوم باعتدال - حتى إذا كان النوم هو الجزء الأفضل في يومك.