دليل VICE لما يحدث الآن

السلطات المصرية تُوقف ثلاث أعضاء من المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

من بين الاتهامات التي يواجهها المحتجزون: "نشر أخبار كاذبة"
22.11.20
EnX96SQXYAIokgB

اعتقلت قوات الأمن المصرية مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية جاسم عبد الرازق وعضوين آخرين في المبادرة بعد اجتماعهم مع دبلوماسيين في القاهرة للحصول على إفادة عن وضع حقوق الإنسان.

وكانت السلطات المصرية احتجزت في غضون خمسة أيام كلا من محمد بشير، وكريم عنارة، ومن بين الاتهامات التي يواجهها المحتجزون: نشر أخبار كاذبة، والانضمام لجماعة إرهابية.

وفيما انتقدت دول ومنظمات إنسانية هذه الاعتقالات، قالت وزارة الخارجية المصرية إنها ترفض ما وصفته بـمحاولات التاثير على سير التحقيقات مع مواطنين وُجهت إليهم اتهامات. وقال المتحدث باسم الوزارة إنه يجب احترام "مبدأ السيادة الوطنية للدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية."

وقالت المبادرة إن أوامر صدرت بحبس الثلاثة لمدة 15 يومًا احتياطيًا وبمقتضى القانون المصري يمكن لهذه المدة أن تطول لنحو عامين. وتقول الحكومة المصرية إن المبادرة المصرية للحقوق الشخصية تعمل بشكل غير قانوني.

المبادرة المصرية للحقوق الشخصية هي منظمة غير حكومية تأسست في عام 2002 وهي تعمل على تعزيز وحماية الحقوق والحريات الأساسية في مصر. وقد جمدت السلطات في عام 2016 أموال حسام بهجت، مؤسس المبادرة، ومنعته من مغادرة البلاد. وفي فبراير، تم احتجاز باتريك جورج زكي، الباحث في المبادرة المصرية، في مطار القاهرة لدى عودته من إيطاليا. ولا يزال باترك معتقلاً حيث يتم تجديد حبسه الاحتياطي دون تقديم أي دليل على ارتكاب مخالفات.

وتقدّر جماعات حقوقية أعداد المعتقلين السياسيين في مصر بنحو 60 ألفا، فيما تنفي السلطات في مصر هذه التقارير.