10 أسئلة

عشرة أسئلة لطالما أردت طرحها على وسيط روحاني

نحن الجسر بين البشر وعالم الأرواح
19.11.18
روحاني

الصورة مقدمة من إيفا مندونسا

إيفا مندونسا، وسيطة روحانية تدعي أنها قادرة على رؤية الموتى، وتقول إنها اكتشفت تلك الموهبة أثناء عملها كقارئة طالع، ومن ثم انتقلت للدراسة في كلية آرثر فيندلاي للروحانيات في إسكس في بريطانيا (نعم هناك مدرسة لذلك). شخصياً، لطالما كنت متشككة بكل تلك الأشياء الروحانية، فأنا شخص يزن الحقائق المجردة والملموسة قبل تصديق أي شيء. ولكن على الرغم من تشككي فقد انتابني الفضول لمعرفة المزيد عنها، لهذا عندما قام صديق مشترك بتقديمي إلى إيفا، انتهزت الفرصة للدردشة معها حول المشاهير الموتى الذين تحدثت معهم، عالم الأروح، وما إذا ما كانت فرصة معرفة مستقبلنا فكرة جيدة.

إعلان

VICE عربية: ماذا يعني أن تكوني وسيطًة روحانية؟
إيفا: الوسيط الروحاني هو شخص لديه القدرة على التواصل بوعيه مع البعد الروحاني. نحن الجسر بين البشر وعالم الأرواح.

هل ترين الموتى وتتحدثين معهم؟
نعم. لكن في الغالب أشعر بهم، ويتحدثون معي، ولكن بطريقة غير صوتية، يبدو الأمر كما لو كنت أعرفهم دائمًا، على الرغم من أننا لم نلتق في حياتنا وهم أحياء، هذا ما نسميه في العمل "المعرفة الداخلية."

كيف اكتشفت تلك الموهبة؟
كنت أعمل كقارئة طالع "عرّافة" عندما سمعت صوتًا داخليًا في منتصف الجلسة مع عميل عادي، وأخبرني بالتوقف والتركيز، نظرت إلى الأعلى ولاحظت امرأة جالسة بجانبي وهي ترتدي ملابس سوداء وتحمل طفلاً، وعرفت أنها كانت والدة العميل الذي كنت أقرأ له الطالع، وبدأت أتساءل كيف كان من الممكن أن أحصل على كل هذه المعلومات عن المرأة، وكيف تمكّنت من توصيل هذه المعلومات دون استخدام أي من الحواس الخمس. بعدها أدركت أن لدي هذه القدرة على الشعور بأبعاد أخرى، ومن هنا بدأت دراسة الموضوع بمزيد من التفصيل، حتى انتقلت إلى إنجلترا للدراسة في كلية آرثر فيندلاي للروحانيات، في البداية كان هذا الأمر بمثابة صدمة لي، لكنني أدرك اليوم أن الحدس هو أمر طبيعي أكثر مما يعتقده معظم الناس.

هل سبق لك أن وقعت في الحب مع أحد الأرواح؟
لا، الحمد لله! أعلم أنه يمكن أن يحدث، ولكن على الرغم من ذلك، أنا آمل حقاً ألا يحدث ذلك لي، سيكون شيئاً صعباً. السيدة التي ذكرتها - تلك التي ساعدتني على اكتشاف قدرتي على التوسط الروحي - جاءت لزيارتي بعد بضع سنوات عندما كنت أدرس في إنجلترا، وأخبرتني أنها كانت دائماً معي وأنه يمكنني الاعتماد عليها، أعتقد أنها على الأرجح تحبني لأنها اختارتني، أنا أيضاً مٌغرمة بها، على الرغم من أننا لم نلتق أبدًا في حياتها.

إعلان

هل سبق لك أن تحدثت مع شخص مشهور ميت؟
تجربتي الوحيدة مع أحد المشاهير كانت في البعد الآخر، بينما كنت أدرس بكلية آرثر فيندلاي، كنا نتعلم كيف نحصل على طريقة تتضمن السماح للروح باستخدام جسمك كوسيلة للتواصل، وكنت قادرة على القيام بذلك، وبمجرد أن كانت الروح في ذهني، فقد عقلي الاتصال بجسدي، بعد أن استطعت سماع الجملة الأولى: "هناك قوة في الكهرومغناطيسية يصفها البشر بالحب." بعد أن تركت الروح جسدي، أخبرني أستاذي أن الشخص الذي كان داخلي هو ألبرت أينشتاين نفسه، وأنه تحدث من خلالي لمدة سبع إلى عشر دقائق على التوالي.

إذا قمت بزيارة عدد من الوسطاء الروحانيين، فهل سيرون نفس الأمور عني؟
لا، من المحتمل أنهم سينظرون الى الصورة الأكبر. كل وسيط يمثل قناة محددة، لدينا جميعاً طرقنا الخاصة للتواصل وتلقي المعلومات.

هل يمكنك رؤية أو الشعور بالأشياء في الأشخاص بمجرد مرورهم أمامك؟
نعم، يمكن أن يظهر الحدس في أي لحظة، لكني أحاول أن أبقيه بعيداً عني بقدر ما أستطيع. أحاول أن أعيش حياة طبيعية، هناك بعض الأشياء التي لا أستطيع المساعدة فيها، مثل معرفة حمل المرأة قبل أن تعرفه بنفسها.

هل تستطيعين أن تقرأي مستقبلك أو طالعك لنفسك؟
لدي أحيانًا حدس عن نفسي، مثل الأفكار العشوائية التي أقولها بصوت عالٍ والتي تنتهي بالحدوث في الواقع، لكنها ليست واضحة تمامًا ولا أمارسها كثيرًا. في بعض الأحيان أقوم بقراءة الطالع لمساعدتي في اتخاذ قرار، مثل ما إذا كان الأمر يستحق القيام برحلة مكلفة للغاية؟ لكن بشكل عام، لا أستفيد من موهبتي على نفسي.

هل تعتقدين أنه من الأفضل دائمًا معرفة المستقبل بصورة مسبقة بدلاً من الانتظار؟
هذا هو أحد الأسباب التي تجعلني لا أستخدمها على نفسي، هناك أشياء معينة من الأفضل تركها غير معروفة، مثل إذا كانت العلاقة التي بدأت للتو ستدوم أم لا، إذا كنت تعرف أن شيئًا ما سيحدث، وقررت تغيير المسارات، فلن تكون متأكدًا حقاً من أن قرارك يستحق ذلك، من ناحية أخرى، إذا كان لديك فرصة لتجنب فعل شيء مؤسف، فلماذا لا تفعله؟

هل هناك شيء روحاني لا تؤمنين به؟
لا أؤمن بالنبوؤات الكاذبة أو المفاهيم المتشددة، لأن العالم يتغير باستمرار، والرياضيات وحدها هي التي يمكن أن تقدم حقائق مطلقة، كما أنني لا أؤمن بالأشخاص الذين يحاولون فرض معتقداتهم على الآخرين. على سبيل المثال، إذا شعرت بأن شخصًا ما مصاب بالسرطان، فإن الشيء الوحيد الذي سأخبره به هو أنه ينبغي عليه الذهاب إلى الطبيب، هناك وسطاء روحانيون آخرون يخبرونهم بشكل مباشر بأنهم مصابون بالسرطان، رغم أنه ليس من واجبنا تشخيص الناس.

لا أستطيع منع نفسي من أن أطرح عليك سؤالًا إضافيًا واحدًا: هل يمكنك الشعور بشيء يخصني حتى لو كنا على الهاتف؟
إيفا: حسنا، عبر الهاتف ليس من السهل، فقط أعطني ثانية … هل لديك أخ؟
أنا: أخت.
إيفا: هذا هو.. أشعر بمسافة بينك وبين أختك.
أنا: أعيش في برشلونة وهي تعيش في مدريد.
إيفا: المعلومات التي أحصل عليها هي أن هناك قاسم مشترك بينك وبين أختك، كما لو أنكما جئتما إلى هذا العالم كمجموعة متكاملة، لديكما اتصال قوي للغاية، وعلى الرغم من المسافة المادية بينكما، تسيران دائماً جنبًا إلى جنب. أما أنت فأشعر أنك شخص إيجابي للغاية يميل إلى جعل كل موقف بسيط. نقطة ضعفك هي عواطفك، فأنت شخص حساس جداً وتسمحين لمشاعرك بالسيطرة عليك، وهذا ليس بالضرورة أمراً سيئاً، فقط يحتاج إلى قليل من العمل. الآن أغمض عيني، أرى قطارًا.
أنا: حسناً، سأذهب إلى مدريد في غضون بضعة أسابيع، وربما سأذهب بالقطار، أو بيتي هنا في برشلونة في مقابل شارع محطة القطار.
إيفا: ربما هذا هو السبب، هل ترين كيف يعمل العرّاف الآن؟ أنا أسأل عن الصور التي يمكنك التعرف عليها.

هذا المقال ظهر في الأصل على VICE Portugal .