دليل VICE لما يحدث الآن

الإمارات تنوي زراعة نخيل على كوكب المريخ

سيتم أيضاً زراعة بذور الخس والطماطم والفراولة
21.7.19
المريخ

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن إرسال نوى من شجرة النخيل إلى محطة الفضاء الدولية لدراسة مدى تأثرها ببيئة الفضاء وبحث إمكان زراعتها في كوكب المريخ مستقبلاً في تجربة علمية بحثية هي الأولى من نوعها في العالم. وستعود التجربة التي سيتم إرسالها إلى المحطة عند الانتهاء من إجراء التجارب عليها، لزراعتها مجدداً على الأرض بهدف البحث والتحليل وإجراء التجارب العلمية وتدوين الفروقات التي أثرت فيها بعد الفترة التي قضتها في الفضاء.

إعلان

هذه الخطوة تأتي ضمن مشروع "النخلة في الفضاء" كتجربة علمية بحثية هي الأولى من نوعها في العالم يجري تنظيمها بالتعاون مع كلية الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات و"بريد الإمارات."

وستتم دراسة إمكانية تأقلم هذه النبتة على سطح المريخ في ظل انعدام الجاذبية، من خلال تجارب تستغرق شهرين في محطة الفضاء الدولية، ثم ستنقل البذور إلى الأرض مجدداً لتزرع بهدف دراسة الفروقات وأثرها على النبتة بين الفضاء والأرض.

لماذا تم اختيار النخيل؟ يقول راشد الزعابي، المشرف على المشروع وصاحب الفكرة، فإن هذا الخطة تنسجم مع مبادرات أخرى أطلقتها الإمارات منها مشروع (المريخ 2117) ومشروع مدينة المريخ العلمية الذي تعمل الإمارات من خلاله على محاكاة ظروف العيش على سطح المريخ، من بينها تأمين الغذاء والمياه واستدامة هذه الموارد.

وعن شجرة النخيل بالتحديد يشير: "جرى اختيار شجرة النخيل بسبب طبيعتها الملائمة للزراعة ضمن بيئة شبيهة بكوكب المريخ، إضافة لما تحظى به من اهتمام بالغ بسبب قيمتها الخاصة المرتبطة بعادات شعب الإمارات وتقاليده وقيم حياته اليومية، حيث تعدّ من أهم وأقدم الأشجار التي تزرع في المنطقة."

بالإضافة الى النخيل، سيتم أيضاً زراعة بذور الخس والطماطم والفراولة، بإعتبار أن هذه النباتات الثلاثة قادرة على النمو فوق سطح المريخ.