دليل VICE لما يحدث الآن

ما الذي نعرفه عن جريمة فندق فيرمونت في مصر

"أعرف كل واحد منهم شخصيا، إنهم الشيطان بحد ذاته"
2020 أغسطس 01, 1:35pm
egypt
Fairmont.com

ما هي تفاصيل الجريمة؟

التفاصيل مرعبة. تعود تفاصيل هذه الحادثة لعام 2014، حيث أقدم مجموعة من الشبان الذين ينتمون إلى عائلات ثرية في مصر على اغتصاب فتاة في حفلة بفندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، بعد أن وضعوا لها مخدر أفقدها وعيها، وذهبوا بها إلى إحدى الغرف، وقاموا باغتصابها ثم وقعوا على جسدها بأول حرف من أسمائهم، وسجلوا الجريمة في فيديو أرسلوه لأصدقائهم كنوع من الاستعراض.

وقد تصدر هاشتاغ جريمة_الفيرمونت تريند مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وأعلن مغردون عن أسماء الشبان صراحة، كما قاموا بنشر صورهم، مؤكدين أنهم المتهمون في الواقعة، فيما قال آخرون بدورهم إن الشبان اغتصبوا 6 فتيات على الأقل وليس فتاة واحدة. وتأتي هذه الواقعة، بعد قضية المتحرش أحمد بسام زكي، المتهم باغتصاب  والتحرش بأكثر من 50 فتاة.

ما علاقة الحادثة بحساب AssaultPolice؟

كان لحساب "AssaultPolice" (شرطة الاعتداءات) دور كبير في الكشف عن المُعتدي المصري أحمد بسّام زكي، إذ نشر الحساب الذي يُتابعه أكثر من 170 ألف شخص نحو 50 شهادة (اغتصاب وتحرّش وابتزاز إلكتروني) خاصة بزكي، وشجّع الضحايا على مشاركة قصصهنّ. مؤخراً، علم الحساب بقصة فتاة تعرّضت لاغتصاب جماعي في 21 فبراير 2014 في فندق فيرمونت بالقاهرة، وأن هناك فيديو للحادثة يجري تداوله. طالب الحساب بالفيديو (ممن يمتلكه) تمهيداً لاتخاذ إجراءات رسمية ضد المعتدين. والنتيجة كانت تلقّي القائمات على الحساب تهديدات بالقتل، مما اضطرهم لإغلاقه مؤقتاً.

ما الذي تقوله شهادات الضحايا؟

عقب انتشار تفاصيل الجريمة، بدأ البعض بإرسال شهاداتهم على مواقع التواصل:

شاهد عيان:  "أعرف واحدة من الضحايا، قالت لي إنها تُعالج نفسيا منذ أن قاموا بتخديرها باستخدام الـ GHB (الذي يؤدي لفقدان الوعي) وقالت إنها لن تتحدث عما حصل معها أبدا، فقد كانوا يختارون الفتاة الضحية، وأحدهم يقوم بدس المخدر في شراب الفتاة وبعدما تغيب عن الوعي يقوم بأخذها إلى غرفة إن كانت الحفلة في المنزل أو إلى غرفة في الفندق ويغتصبها.

"شاهد عيان: أعرف كل واحد منهم شخصيا، إنهم الشيطان بحد ذاته… لا يغتصبون الضحايا فقط، بل يهددونهم ويمسكون بالأسلحة والسكاكين في رقابهم لتهديدهم بفيديوهات وإرسالها لأصدقائهم، ويستخدمون المخدرات بجنون.

هل ستتم معاقبة الجناة؟

لم يفتح تحقيق رسمي حتى الآن في القضية. ودعا نشطاء إلى أن تتقدم الضحايا ببلاغات رسمية للنيابة العامة المصرية. وقد استنكر البعض قيام السلطات المصرية بسجن عدد من الشابات الناشطات على تطبيق "تيك توك" فيما لا يوجد تحرك فعلي بشأن جريمة اغتصاب جماعي.

المجلس القومي للمرأة المصري أكد أنه "يقف بجوار كل سيدة وفتاة تتعرض لأي شكل من أشكال التهديد من خلال تقديم سبل الدعم اللازم،” ودعا “من تتعرض لمثل تلك التهديدات بالتواصل مع المجلس من خلال رقم مكتب الشكاوى 15115." وأفادت تقارير أن فندق "فيرمونت" سيقدم المساعدة في حال تم فتح تحقيق في الحادثة، فيما اعتبر البعض أن الفندق شريك في الجريمة وتستر عليها.

ويقول البعض أن الضحايا قد يترددن بالتقدم في بلاغات لأن الأسماء المتداولة للمغتصبين تعود لأبناء رجال أعمال، وعائلاتهم لها نفوذ في مصر. وقد ترددت أخبار إلى أن الشباب المتهمين أغلقوا حساباتهم على السوشيال ميديا وهناك أنباء عن سفر عدد منهم خارج مصر. كما أشار البعض أن المتهمين عملوا على حذف مقطع الفيديو الذي يعتبر دليل الإدانة ضدهم.

الأمر “الصادم” أنه بالتزامن مع انتشار تفاصيل الجريمة، أصبح "فيرمونت" من أكثر الأسماء بحثاً على الموقع الإباحي PornHub بحسب بعض التغريدات.