تقنية

هذا الموقع يقوم بخلق وجوه لأشخاص غير موجودين في الواقع

يمكن للموقع تركيب وجه عشوائي كل ثانيتين
16.5.19
ذكاء
Screengrabs: thispersondoesnotexist.com

ليس بإمكان الذكاء الاصطناعي إنشاء مقاطع فيديو واقعية لأشخاص يفعلون ويقولون أشياء لا يُعقل أن يقولوها أو يفعلوها في الحياة الواقعية وحسب، بل يمكنه أيضاً تركيب وجوه مقْنِعة لبشرٍ غير موجودين في الواقع.

في العادة، يتطلب ذلك أجهزة قوية باهظة الكلفة، إلا أنّ هنالك اليوم موقع ويب يغني عن هذا المطلب، فهو يركب وجهاً جديداً رائعاً في كل مرة تقوم فيها بتنشيط متصفح الويب الخاص بك، واسم الموقع يدل على فِعله: thispersondoesnotexist.com، ففي كل مرة تقوم فيها بتحميل الصفحة، تقوم خوارزمية بتركيب وجه بشري جديد من لا شيء.

إعلان

يستخدم موقع الويب المذكور تطبيقاً للتعلم الآلي يُعرف باسم شبكات التنافس التوليدية (Generative Adversarial Networks)، حيث "تتعلم" هذه البرامج من عدد كبير من المدخلات التدريبية؛ كوجوه بشر حقيقية؛ على سبيل المثال؛ من أجل تقديم نماذج جديدة. كما يستخدم هذا الموقع شيفرة برمجية نشرها الباحثون العاملون في شركة Nvidia على موقع GitHub.

"لا يعي معظم الناس قدرة الذكاء الاصطناعي على تركيب صور عالية الجودة في المستقبل،" يقول مطور الويب والبرامج فيليب وانغ في رسالة إلكترونية.

وقد ظهرتْ شبكات التنافس التوليدية لأول مرة سنة 2014 على يد عالم الكمبيوتر إيان جودفيلو وزملائه. ومنذ ذلك الحين تطورتْ قدراتها وأصبح بإمكانها تركيب صور واقعية عالية الدقة.

تم استخدام هذه البرامج لتركيب مقاطع فيديو لأشخاص يرقصون، ولتحويل مشاهد من فصل الصيف إلى مشاهد شتوية خلابة. ومما يثير القلق أكثر هو أن توفر هذه البرامج أدى إلى إنتاج مقاطع فيديو إباحية مزيفة باتت تُعرف اليوم باسم deepfakes.

يعمل موقع وانغ على خادم ويب مستأجَر مزوَّد بوحدة معالجة رسوميات قوية تعمل ببرنامج Nvidia. ويضيف وانغ: "جعلتُ الموقع يركب وجهاً عشوائياً كل ثانيتين فيعرضه للعالم بطريقة قابلة للتطوير. لا شيء هنا من محض الخيال."

من الواضح أن شبكات التنافس التوليدية لها استخدامات متعددة، غير أن وانغ يريد استخدام هذه التقنية في تركيب الوجوه ليس إلا، وكتب في فيسبوك: "الوجوه هي أكثر مدركاتنا بروزاً، لذا قررتُ أن أصمم النموذجَ مسبقَ التدريب هذا."

ظهر هذا المقال بالأصل على Motherboard